• ×

07:03 صباحًا , الخميس 24 أكتوبر 2019

د. عواجي النعمي
د. عواجي النعمي

الحرية وصلح الحديبية وغاندي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

يقولون لاتأتي الحرية الا عندما يذهب الجهل وان الحرية المعطاة لجاهل هي كاعطاء سلاح قاتل لمجنون ؛تذكرت هذه المقولة وانا انظر الى (حرية )العراق واليمن وليبيا .

ويقولون ان لكل حرية ثمن ولكن اعتقد في قرارة نفسي ان مصادرة الراي الاخر وحز رؤوس المعارضين هو ثمن بخس لحرية مزعومة؛ويقولون لنكن احرارا كما كان اولئك الاوائل وتناسوا ان الحرية ليست نقلا وقصا ولزقا ولكنها عقل وفكر وانفتاح؛ قالوا نريد حرية الماضي وتناسوا ان الماضي لا يعود ولكن هناك حاضر نتدبر فيه ومستقيل نستطيع تغييره بعقولنا وافكارنا متى ماكان هناك ايمان بحرية الجميع وعدم اختزال الحرية في طائفة دون غيرها.

عندما بعث الله محمدا هاديا ومبشرا ونذيرا ونبراسا (للحرية ) التي تحارب العنصرية وتكفل الحقوق المتساوية للجميع تحت مظلة العدل والمساواة , فإن ذلك النبي نهج الحكمة والموعظة الحسنة لنشر مفهوم الحرية . لم يكن فظا او غليظا وجادل معارضيه بالتي كانت هي الاحسن , خاطب العقل بالمنطق لا بالكراه فكثر اتباعه ومريدوه وظهرت حريته في اجمل وابهى صورها؛ فلم يصادر الرأي الآخر ولم يتبرأ من معارضيه , بل انه ظل بارا ملازما لعمه ابي طالب حتى في فراش موته وهو يدعوه لقول كلمة تحرره من عبودية الشرك والجهل . تلك هي حرية محمد بن عبدالله والتي نهجها العظماء بعده رغم اختلاف مذاهبهم وافكارهم .

بعد قرون عديدة "نيلسون مانديلا . في غياهب السجون بتهمة البحث عن الحريه , سألوه بعد خمسة وعشرين سنة من السجن ماهي احلامك ؟؟ لم يقل حريتي من هذا السجن ورؤيتي لشمس النهار وانما قال : احلم ان اكون اول رئيس اسود في هذا البلد العنصري !! حلم مجنون لكنه تحقق دون ان يحمل سلاحا او ان يجز رأسا !!

يظهر صوت نشار هنا وهناك ان لاحرية الا بالرجوع لعهد الراشدين وان الحياة لاخير فيها ومن فيها اذا لم يكن كل فرد فيها هو من اولئك الاوائل الذين تنزهوا عن كل عيب !!

وعندما ترد على تلك الاصوات النشاز أنه اذا استثنينا (محمدا ) فأن الذين جاؤوا من بعده لم يكونوا سوى مجتهدين اصابوا واخطأووا في قراراتهم ... وتسألهم عن تفسير منطقي لمقتل اكثر من مئة الف مسلم في موقعتي الجمل وصفين , فتأتيك الاجابة التي لاتعطي حقيقة سوى هروبا من الحقيقة ( قد عصم الله سيوفنا من دمائهم فلنعصم السنتنا عن سيرتهم ) !!

والحقيقة ان ماحصل كان امرا بشريا فهم بشر لهم رغباتهم وطموحاتهم وكانت لاتزال في تلك القلوب بعض نعرات القبيلة والتي تظهر جليا في كربلاء ... ...ليس عيبا ان تكون بشريا ولكن هل كان رفع السيف وجز الرقاب ضروريا في ذلك الوقت وهل اتي بحل وحرية لاولئك المنزهون عن الخطأ !!
......
نعود لمحمد العظيم انتصرت حريته وساد امره واذ باعداء الامس ضعفاء امام منطقه وحكمته , اقتنعوا اخيرا برسالته وامنوا برؤيته وظل البعض يكابرون وينكرون .... في الحديبية كان هو الاقوى وهم الاضعف وكتب صلحا اظهرهم فيه بالقوة واظهر نفسه بالضعف !! اعترض بعض اصحابه على ذلك الصلح ووافقه البعض من الذين عرفوا فنون السياسة والنظرة المستقبلية لنبي الهدى ,وفي فتح مكة دخلها قويا عظيما , فاعتقد الخصوم انه يوم القصاص وجز الرؤوس فقال لهم اذهبوا فأنتم الطلقاء.
......ز
في قارة كريستوفر كولمبوس تجلت كل معاني العبودية والعنصرية ... كان هناك شخص اسود يجلس في قطار وكانت هناك سيدة سوداء حامل واقفه فنهض من مجلسه وطلب منها الجلوس بدلا منه .. جلست تلك السيدة المنهكة فاقترب منها شخص ابيض ولطمها ونزعها من مجلسها وجلس بدلا منها !!

خرج ذلك الشخص الاسود وقال كلمته الشهيرة (لي حلم ..لي حلم .. لي حلم ) واغتالوه بجريمه الحلم فبعض الاحلام قاتله ... وتمر الايام ليأتي باراك اوباما ويسود البلاد وفي يوم تتويجه يحمل لوحة مكتوب فيها ( لي حلم ) ويقول لقد تحقق حلم مارتن لوثر كنج .
......
نعود لمحمد العظيم يتزعم عبدالله بن ابي سلول حادثة الافك ويصيب الرسول الهم والكدر ويبرئ الله ام المؤمنين من فوق سبع سماوات فيغري بعض الصحابة النبي بقتل ذلك المنافق فيقول لهم اتريدون ان يقولوا ان محمدا يقتل اصحابه !! يموت عبدالله بن ابي فيستغفر له النبي العظيم فيعاتبه ربه من فوق سبع سماوات ( استغفر لهم او لاتستغفر لن يغفر الله لهم ) فيقول والله لو علمت ان استغفاري فوق السبعين سيغفر لهم لاستغفرت لهم .

يشتاق النبي العظيم للقاء ربه فيقول خطبة الوداع لاصحابه ومريديه ( ان دمائكم حرام عليكم كحرمة عامكم هذا في شهركم هذا في هذا اللهم هل بلغت اللهم فأشهد ).

تبحث الهند عن حريتها من ذلك المستعمر ... فيظهر شخص هزيل يقود نضالا وعصيانا مدنيا ولكنه عصيان (اللاعنف ) ورغم ذلك فقد كثر مؤيدوه واتياعه حتى اصبح ملهما للامة في كفاحها ونضالها , بل اصبح ملهما لكل حركات الحرية في العالم. , كان اعتراضه على كل عنف هو الصمت والصيام .... اصبح روحا عظيمة في نفوس البشر واصبح غاندي هو المهاتما واصبحت الحرية هي غاندي.

نريد حرية فيها إيثار وتضحية واحتراما للجميع نريد حرية تحترم العقل ولاتصادر الفكر , نريد حرية الابتكار والابداع , نريد حرية لاتنظر الى اجسامنا والواننا ومعتقداتنا ..... ولانريد حرية محتكرة من فئة اخرست كل صوت لايوافق هواها وحزت رأس كل مخالف !! عظيمة في نفوس البشر واصبح غاندي هو الحرية بل اصبحت الحرية هي غاندي .

 5  0  3050
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-14-2014 01:41 مساءً مشعل الشعلان :
    حز الرؤز ومصادرة الآخر والتخلص من الأنداد وتدمير المعارضين
    هو اسلوب لا يتبعة إلا الغير قادرين على المواجهه الحُجة بالحجة
    مؤسف أننا لا نتبع منهاج نبي الله محمد في تعاملنا مع آراء وأفكار الآخرين
    مقال أكثر من رائع
  • #2
    08-15-2014 12:00 صباحًا خالد الحازمي :
    يا حفيد رسول الله صلي الله عليه وسلم .نحن في زمن تسود فيه الفوضي.العالم يعيش حاله من الفوضي والسبب انهيار القيم والاخلاقحتي في المجتمعات الغربيه كنت قبل ايام وانا في سفري من الرياض الي جازان اقرأ في جريده مكه مقال لكاتب اوربي لااتذكر اسمه يعدد عشره اسباب عن انتشار الفوضي في العالم وخصوصا في العالم العربي وذكر منها اتفاقيه سايس بيكو وغيرها خلاصه القول ان الدوله الاسلاميه في العراق والشام هي نتيجه وجود المستعمر الغربي في العالم العربي منذ سايس بيكو الي الان وان هذه الفوضي والضياع مستمره الي ماشالله بمعني ان الدوله الاسلاميه سوف تستمر وانه من الصعب زوالها وان العالم العربي لن يرجع الي حدود سايس بيكو.
    العرب لايعرفون الحريه العرب يحتاجون الي نظام دوله قويه اما الشوري والحريه فهي تجز رووس الحكام قبل الشعوب .والتاريخ العربي والإسلامي خير مثال
    *
  • #3
    08-15-2014 04:18 صباحًا موسى الهاجري :
    الحرية لاتؤخذ من الأعلى دفعة واحدة, غير أن الحرية قبل هذا يفترض أن تؤخذ من التكوين الأقل أي تبدء من الأسرة أي الأبناء - من الأسرة أي الزوجة. حين نبدء من الأسرة نستطيع بناء حرية وجيل مؤمن بها رضعها من الصغر .
  • #4
    08-15-2014 05:24 صباحًا M zamah :
    صلى الله عليه وسلم
    صلى الله عليه وسلم
    صلوات ربي وسلامه عليه فداه ابي وأمي وكل أهلي

    "البخيل من ذكرت عنده ولم يصل علي"
  • #5
    08-16-2014 11:25 صباحًا ساهر :
    صلى الله عليه وسلم
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:03 صباحًا الخميس 24 أكتوبر 2019.