• ×

05:07 مساءً , الأربعاء 21 أغسطس 2019

صورة كتاب 2
صورة كتاب 2

"عُصمان" وبريد اليابان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

يتبادر للقارئ العنوان كتابتي إسم عثمان باللهجة السودانية على انه شيء يسيئ إلى هذا البلد ومجتمعة الذي أحترمه كثيراً وأُقدرة ، ولكن العنوان هو مغزى القصة التي حصلت معي فعلاً.

مع إقتراب شهر رمضان المبارك دائماً ما يتذكرنا أهلنا نحن المبتعثون في الخارج بأشهى المأكولات والمواد الغذائية التي نحب ويجتمع الأهل جميعهم لترتيب وتجهيز طرد بريدي يحتوي على ما نحب من خيرات الشهر الكريم لكي يقوموا بإرساله لنا سعياً لتخفيف أوجاع الغربه ومشقتها، وهنا حصلت لي تلك المفارقة المضحكة مع بريدنا المغوار البريد السعودي فبعد أن قامت عائلتي مشكورة بتجهيز وترتيب ذلك الطرد المُتخوم تم إرساله من مكتب البريد السعودي الموجود بمدينتي الغالية صامطة.

وشاءت الأقدار في تلك اللحظة أن يلتقي والدي وذلك الرجل السوداني الذي لايعرفه بنفس الوقت وبلا موعد بينهما منهما ويرغب في إرسال طردة لوجهتة المحددة ولم يتبادر لذهن والدي بأن الطرد الذي سيرسله لي سوف تتغير وجهتة بسبب هذا اللقاء.

ولأن خدمة البريد في وطني الغالي ليست حديثة عهد بمثل هذة الحالات لما لها من الخبرة الطويلة في مجال تصريف وإضاعة أموال المواطنين وممتلكاتهم وبمقابل مأدي، فقد تم إرسال طردي البريدي عن طريق خدمة تصريف الطرود بالبريد السعودي الى السودان بدلاً من اليابان. وها هو لسأن حالي الان يقول متى سيرجع طردي لليابان يا أخي عُصمان.

بواسطة : صورة كتاب 2
 0  0  531
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:07 مساءً الأربعاء 21 أغسطس 2019.