• ×

11:08 صباحًا , الخميس 9 يوليو 2020

يحيى بن صالح الفيفي
يحيى بن صالح الفيفي

مرثية في الشيخ عبدالله فرحان الفيفي يرحمه الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


غَشَت عَينآيّ وإختَفَتِ الدُّرُوبُ=وَظَنّآ أنَّهُ حآنَ الغُرُوبُ

وما غَرَبَت ولكنّ فآرَقُونا=أعًِزَّتَنا وأظلَمَتِ الجَنُوبُ

فَفآضَت دَمعَةُ العَينَينِ مِما=ألمّ بنا وَأعمآقي تَذوبُ

فَلو جَفَّت مَدَآمِعُنا علينآ=سَتَبقَى العُمرَ تَنعَآُهُ القُلُوبُ

فما مآت الذي أنشَى عُقُولاً=وأورَثَ بَعدَهُ عَلَماً ينوبُ

فَقد صَلَّوا عليهِ صلآةَ نَفلٍ=فَأوحَت أنّهآ فَرضُ وُجُوبُ

وَصَلّوا خَلف َ قارِئهم حُشُوداً=صَلآةً تَقشَعِرُّ لها الجُنُوبُ

فإن كَآنوا شُهودَ اللهَ فيه=فنرجوا ربّنآ عنهُ يتوبُ

ويَرحَمُهُ ويَغفِرُ كُلّ ذَنبٍ= فإنَّ العَبدَ تُفنيهِ الذّنُوبُ




 0  0  803
التعليقات ( 0 )