• ×

07:14 مساءً , الأحد 18 أغسطس 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

"نخب " بيت العنكبوت ..ومعرض الكتاب .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هنالك ممن أسموا أنفسهم نخبا ثقافية أوأدبية ، لم يصدقوا أو أنهم لا يريدون أن يصدقوا أن ينجب الوطن سواهم ، فظلوا سادرين بظنهم أن يستمروا ويستمرئوا الاستئثار بالمُكث الممل بفرض وجودهم بكل مناسبة أو عرس أدبي أو ثقافي ، وخاصة معرض الكتاب، تجدهم يصولون ويجولون بالفتات من أوراقهم المنسية ، وبأفكار لا تزال بدائرة ألف باء ، ووصل الحال بأحدهم أن ينتقد وزارة الاعلام لدعوتها أعداد كبيرة من أدباء ومثقفي الوطن بمقاله بصحيفة الوطن .

وبرأيي كان على الوزارة أن تنوع في دعواتها كل عام ؛ فلا يمكن ان تظل نفس الوجوه متفردة بدعوتها سنويا ، وعلى الأقل يدعى خمسة أو ستة من الوجوه التي ما انفكت تزاحم على الصفوف المتقدمة ، شريطة من كان له اصدار جديد في موضوعه لا يعيد كلمات الأغنية بلحن محتلف ، وألا يتكرر توقيعه بالمعرض لعامين متتاليين ، وأن تفسح المجال لآخرين فيهم من المبدعين والمبدعات أكثر ثقافة وأغزر انتاجا نوعيا.

لكن تبقى غريزة " الأنا" متجذرة ، والاقصاء متعمدًا منهم، ومن خلف الكواليس أصحاب الشأن في توجيه رقاع الدعوة لحضور فعاليات معرض الكتاب، وانتقادات فوقية لمناصحة وزارة الاعلام عن الكف عن دعوة سواهم ، في الوطن هامات وقامات أدبية ، وفكرية ، نجد ادباء ومثقفين ةمفكرين يفوقون أسماء تم تلميعها ولا تزال تخطئ في قواعد اللغة وفي الإملاء لا أقول هذا جزافا .

فليفسح المتكدسون سنويا لالتقاط الصور ، وللمدافعه بالمناكب والاستحواذ على الساحة الأدبية ، بصدر رحب لمن من حقهم عليهم أن يبرزوا كماهم ، ولا أقول يقدموهم لملمعيهم ، وأعلم أن الشللية هي السائدة والعلاقات الخاصة تقصي أناساً وتقرب آخرين .

ومن الانصاف ليس كل الوجوه المألوفة لا تسنحق الإيثار ، وليس كل المغيَّبة أقل حظا من العلم الثقافة والقدرات والفكرية ،و الابداعية من كثير من المتدافعين والمستحوذين من الوجوه المكررة التي اصابت الكثيرين بالملل ؛ بل هي من أصابت بفوقيتها المتابعين بالملل لتلك العوامل التي أثرتها .

ومن المعيب أن تبرز مناكفات لتشكل أزمة ثقافة وظاهرة استعلاء ممن لم يرق لهم أن يروا سواهم في العرس الثقافي والأدبي السنوي بمعرض الكتاب بالرياض ، ويعدونهم دخلاء ،يا من اسميتم أنفسكم "نخبا " ؛ ليكن التواضع من شيمكم ، والاستهانة بسواكم ضعوه خطاً أحمر لا تقتربون منه ، حتى لا يخسر البعض منكم ما اكتسبه من مكانة ، فلايزال الكثيرون يكنون لكم التقدير ، ولتترجلوا عن بروج لم تعد بعد اليوم عاجية كما تظنون من عقود من زمن الغفلة ، ولتعلموا أن أغلبها اليوم أوهن من بيت العنكبوت ,.

وللقلئمين على معرضي جدة والرياض . نقوا عقولكم من الانصياع لمعارفكم واصدقائكم وصديقاتكم ، وكرسوا المساواة ، وإذا ظل ديدنكم كما هو جارٍ حاليًّا ،فأنتم تتحملون مسؤولية ما ينالكم من انتقادات ، وتستحقون أكثر مما قيل عنكم وكتب؛ لا تقرؤوا بهوى عواطفكم بل بعيونكم وألبابكم .

جربوا لفظ روتينكم واحجبوا بعضًا من نخب هشة ، أو عن طريق الخطأ نسيتم بعضًا منهم ، سيضربون صفحًا بأثيريتكم نحوهم ومجاملاتهم ،وسيسلقونكم بألسنة حداد ، ولن ينظروا إليكم سوى أتباعًا وجوقات ، جربوا ، أن تقصدوهم بأمر يملكون فيه خدمتكم ، ستجدون عالبيتهم ينكرونكم ، ويسألونكم عن أسمائكم..وختامًا " اتقوا يومًا ترجعون فيه إلى الله"..

 2  0  1086
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-06-2014 04:17 صباحًا جمعه الخياط :
    يصر قدامي الناس على عد ترك كرسيهم الا بالجبروت وبالقوة ، كما يحارب الروتينيين للحصول على الكراسي المتقدمة في أي احتفال للدولة كما كانو عليه منذ مقتبل العمر ، اعتقادا منهم ان الدنيا وما فيها ملكهم هم فقط ، وان فكرهم هم فقط النير ، ولا يوجد سواهم على الساحة ، لكن الغلط ليس منهم ، بل ممن يسمح لهم بالبقاء في تلك الساحة حتى بعد افراط العمر ، لا ادرى متى سيعطو الجيل الجديد حقه من الامن والامان والاستقرار ، وخاصة والشياب يرفضون التنازل عن مقعدهم في المقدمة ، وعجبي / الجنتل مان / ملك الرومانسية / جمعه الخياط
  • #2
    03-10-2014 09:08 مساءً سما يوسف :
    لقد تعبت الأقلام وهي تكتب عن هذا الموضوع ( الشللية ) في الوزارة وياليتهم يأخذون درساً وفي كل عام يظهرون على الإعلام بأن التنظيم قادم
    ومن أين التنظيم يأتي ورؤوس الشللية متمركزين خلف منصاتهم ،، للأسف من يدعون النخبة يعتبرون الوزارة الإرث الشرعي من حقهم الفندق الخمس
    نجوم وتذاكر الدرجة الأولي وكل مثقف له واسطة في الوزارة ومن يتولون توزيع الدعوات تمنح للأصديقاء والصديقات الجميلات ..
    وفي هذا العام عام المنصات والتباهي بالتوقيعات
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:14 مساءً الأحد 18 أغسطس 2019.