• ×

03:00 صباحًا , الإثنين 27 يناير 2020

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

مكانة المملكة وتخرصات الحمقى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مكانة المملكة وتخرصات الحمقى
سألني أحدهم لماذا يعمد البعض من الكتاب ومعهم بعض الأنظمة للإساءة للمملكة رغم ماتقدمه للقضايا العربية والإسلامية. ولماذا يكفر تنظيم القاعدة الارهابي ؛ قياداتها وعلماءها ؟، أجبته :

- حسدا لمكانة المملكة وثبات سياساتها وطمعا بخيراتها وجنقا عليها لأنها لاتتمادى مع أقزام كما من يغتاظ إن لم تماديه في سفهه وغروره.ولأن شعبها وقيادته نسيج واحد ولأن مواقفها من القضايا العربية والإسلامية لم تتبدل.

- هؤلاء يعملون سواء يعلمون أو لايعلمون أدوات للعدو الإسرائيلي ،وبعضهم لإيران حنقًا منهم لمكانة المملكة وثقلها ووزنها الدولي وتأثيرها على صناع القرار بالدول العظمى هذا من ناحية إسرائيل وإيران ، لأنها لايمكن أن تحوز رضا وحب شعوب العالم الإسلامي كالذي تحوزه المملكة ، ولما لها من ثقل اقتصادي ولوجود المقدسات الإسلامية وقبلة المسلمين كافة ، وهذا مايجعل النظام الإثني عشري الرافضي بإيران يوظف عملاءه ، وللأسف من بعض العرب الذين هم في الأصل كانوا ماركسيين وشيوعيين وقومين بدلوا جلدتهم سعيا للمال.

-المملكة تقدم مساعداتها للشعوب وتحرص أن تصل لهم وليس لجيوب من امتهنوا بيع أقلامهم ولا لسياسيين بل للشعوب... وفوق ذلك لاتنجر لإتباع سلوكيات مريضة منمقة فارغة.ولقد قال أحد هم وهو من الشريحة التي أعني والتي ذكرت أخي الفاضل ينالون من المملكة رغم ما تقدمه لهم حيث قال بالحرف : " أن قيادي المملكة لا يمكن لأحد أن يناصبها العداء أو يكيل لها التهم أويحيك المؤامرات ضدها وينجح بل ينصرها الله عليهم ويحاط بهم شر أعمالهم و السبب بأنها لا تعتدي على أحد وتقابل الإساءة بالاحسان ولذلك عندما يُعتدى عليها تخرج دائما منتصرة وضرب أمثلة كثيرة ".

- أما تنظيم القاعدة الذي استثنى إسرائيل وإيران من عملياته الإرهابية فيدخل في ذات السياق ولأن حلمه تحطَّم وآماله تلاشت بعد أن أيقن أن المملكة بقياداتها وعلماءها وشعبها نسيج واحد ومحال أن يلقى قبولا لأفكاره الشيطانية ، ولأن المملكة لم ولن تتهاون في شل قدراتهم وأن علماءها استطاعوا أن يئدوا فكرهم الضال ويبينوا للناس أن هؤلاء خوارج وأعمالهم هدفها الإضرار بالوطن وأنهم يتلبسون بالدين والدين منهم براء ، والإسلام الحق يدعو للرحمة والإخوة ولغة القتل والتدمير ليست من الدين ووقفوا بصلابة لفضح مخططاتهم ولذلك قالوا ما قالوا من تكفير وتفسيق فهذه لغة العاجز وديدن الجاهل..... ودليل ذلك أنِ استثنوا إسرائيل وإيران في حلف غير معلن ستكشفه الأيام.

- وبالمحصلة ، كل صاحب نعمة محسود وليس نعمة المال فقط ولكن نعمة الأمن والاستقرار وتماسك الشعب مع قيادته ومكانتها في قلوب المسلمين ونهضتها التنموية وقوتها الاقتصادية. فهي لاتتعالى على أحد أبدا تتواضع قياداتها وتعطي لكل دولة مكانتها كبيرة أو صغيرة وتعامل من يفد إليها سواسية في الحقوق والواجبات....(فمن تواضع لله رفعه) "فالكلاب تنبح والقافلة تسير.


 1  0  992
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-14-2010 04:13 صباحًا صديق قديم :
    ارجو من جازان نيوز ترسل لي رقم الاستاذ ابو منصور او حتى بريده

    فنحن نفخر بمثل ابو منصور تحياتي لك يالغالي
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:00 صباحًا الإثنين 27 يناير 2020.