• ×

03:35 صباحًا , الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

عباس عواد موسى
عباس عواد موسى

قصة بأبعاد ثلاثة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

في يوم جميل ودافيء . كان الرجل يجلس على أحد المقاعد في حديقة المتنزه القريب من منزله . وإلى جانبه , على المقعد الآخر كانت تجلس سيدة أشارت إليه بسبابتها لتقول له : إن هذا الطفل ذو القميص الأحمر إبني .

جميل ووسيم , حفظه الله لك . وأردف :

وتلك الطفلة ذات الفستان الأبيض التي تقود الدراجة الهوائية طفلتي .

بعد دقائق نادى على ابنته : حان موعد العودة .

بعد خمس دقائق , أرجوك يا أبتي .

أومأ برأسه فيما استمرت في اللعب .

ثم ناداها ثانية : هيا يا أميرتي .

بعد خمس دقائق , أرجوك يا أبتي .



ألمرأة خاطبته : ما أطول بالك أيها الرجل !!

أجابها : فقدت بني هنا على مسافة قريبة العام الماضي . قضى دهساً من قبل سائق ثمل . ولا أحب تكرار الخطأ معها , ففي الحقيقة , هي تعتقد أن لديها خمس دقائق أخرى للعب وأنا أنظر في تلك الدقائق الخمس كيف طفلتي تلعب .

1
*نقلها عن زينيتسا

 0  0  569
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:35 صباحًا الثلاثاء 12 نوفمبر 2019.