• ×

05:28 صباحًا , الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

أحمد متنبك
أحمد متنبك

عبدالله إدريس يرحمه الله .. يستحق التكريم !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أفنى عمره وسنوات حياته ممرضا ، ومعلما ومدربا لأجيال من التمريض , رحل وقد خلف سيرة مميزة عن الممرض السعودي ، فكان من أوائل التمريض السعودي الذي عمل بالمنطقة ، وأول مدير تمريض سعودي بمستشفى الملك فهد ، كان دوما لا يحب الظهور ولا البهرجة والإعلام ،، كان يعمل بصمت وله بصمة في كثير من المواقع الإليكترونية التي تتناول الشؤون التمريضية ؛ واستفاد منها الكثير من داخل الوطن وخارجه , ولكن من المؤسف أنها اختفت مساهماته مع اختفاء تلك المواقع .

كان احد الركائز الرئيسية في العملية التدريبية بالمنطقة وخصوصا في البرامج التمريضية ، فمعظم البرامج التمريضية التي كانت تقام تجده محاضرا بها , وكان يرحمه الله شاعرا مرهف الحس قدم عملا شعريا رائعا (نشيد التمريض ) ، يصف فيه مهنة التمريض ، اصبح الكثير في أرجاء الوطن العربي يردده في كثير من المناسبات ، كما قدم يد العون والمساعدة لكثير من الطلبة والتمريض للحصول على مراجع تمريضية دراسية,

وما لايعرفه الكثيرون عنه انه كان يقوم بشراء الكثير من تلك المصادر التعليمية التمريضية ؛ ويقدمها مجانا في المواقع التمريضية ، ولن أنسى كلماته التي دوما كان يرددها , حيث كان يقول : اسأل الله ان تكون هذه الأعمال صدقة جارية ، يُنتَفعُ بها بعد مماتي .

أتمنى على تمريض جازان ان يكرمه تكريما يليق بما قدم , وأن يتبنى اقتراحا بعرضه على صحة جازان لتخليد اسمه يرحمه الله ؛ وذلك بإطلاق اسمه على إحدى قاعات التدريب التابعة لها ؛ فهذا اقل شيء يقدم له ، وقد سبقتهم في ذلك منطقة القصيم التي كرمت احد الممرضين الذي كان له دور تمريضي بارز .

رحمك الله يا أبا فراس !!

بواسطة : أحمد متنبك
 3  0  2255
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-06-2014 01:23 صباحًا عبدالرحمن العامري :
    رحمك الله يا عبدالله رحمة واسعة..
  • #2
    02-06-2014 07:04 مساءً عاصم المنقري :
    أخي أحمد أبدعت وأصبت فأستاذنا الكبير عبدالله إدريس رحمة الله بواسع رحمة وغفر له واسكنه فسيح جناته يستحق ماهو اكثر من ذلك بكثير نظير ماقدمة لهذه المهنة خلال مسيرتة الطويله المليئة بالانجازات أسأل الله أن تكون في موازين حسناته.
    وأشكر لك أخي وعزيزي هذه الالتفاتة الطيبه وكثر الله من أمثالك المخلصين والصادقين .
  • #3
    02-06-2014 07:22 مساءً المشرف أحمد سهلي :
    رحمك الله ياابا فراس فقد كنت رمز من رموز التمريض وقدوة يقتدى بها محل فخر واعتزاز ومن أصحاب الأيادي البيضاء الكريمة بعطاءها والسخية بمستجداتها التنويرية.. نسأل الله لك الرحمه وأن قبرك روضة من رياض الجنة لما قدمه من جهود لوجه الله الكريم إبتغاءً لمرضاته ..

    شكرا اخي واستاذي احمد متنبك لثناءك المخلص.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:28 صباحًا الثلاثاء 19 نوفمبر 2019.