• ×

10:08 مساءً , الإثنين 19 أغسطس 2019

محمد باجعفر
محمد باجعفر

معلمون ام مجرمون ؟؟؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فجع اكثر من نصف مليون شخص على ارض الوطن الغالي في ساحته الاعلامية ومجالسه الشعبية وادوات تواصله الاجتماعي بكافة انواعها حديثا صاخبا مابين مؤيد ومعارض فبات في حكم الموكد مانلمسه من جميع شرائح المجتمع ذلك اللغط الوارد والصوت المتعالي لفئة بالامس كانت لاتعرف للقراءة معنى ولا للكتابة هدفا اسمى تجردة من خصال ادبيات الحوار وسلت لسان الفحش والبذاءة وسلكت دروب الجحود والنكران فازبدت وارعدث على ذلك الصرح الشامخ كالبنيان والصقت به التهم وصاغت به اللمم رغم ان هنالك شرائح من شرائح المجتمع افسدة رغد العيش وارقت مضاجع الكثير وفتكت بالممتلكات والارواح من اختلاسات مالية وعينية وعقارية بالملايين والميارات.

ومع هذا فهم اسياد هاماتهم عالية قاماتهم مرموقة معتدلة يشار اليهم بالبنان يمتطون العربات الفارهة يجوبون العالم يمنة ويسرة ويقطنون ارقى البنايات وكان شئيا لم يكن. اما ذلك التعيس المغلوب على امره المجرم في نظرهم العابث نبذا من الكل حتى امه وابيه لم يسألوا فيه ولم يدافعوا عنه بل زادوه ارقا على ارقه اثقلوكاهله هددوا امنه زادوه عبئا على اعبائه فبات يفترش الارض يلتحف السماء في الليل برد قارس وفي النهار حر قارض فإلى متى يظل بنا الحال وتطول بنا الازمان وتعصف بنا الرياح وتتلاطمنا الامواج وتحثو وجوهنا الاتربة بدءا من وزارتنا التي من المفترض ان تجسد روح المحبة بيننا وبينها وتكون سدا منيعا لنا من المتطاولين علينا ولكن جرت الرياح بما لاتشتهي السفن.

وثانيا من المجتمع الناكر للجميل الجاحد لقوانين الوفاء والشكر والعرفان متناسيا تلك الشمعة التي احترقت من اجل ان تنير له الطريق ليصبح حسب مااراد الله له (كل في فلك يسبحون) وبفارغ الصبر وبمزيدا من الامل المنشود والمعقود على عاتق الفيصل بعد الله ان يفصل في قضيتنا التي الهبت كيان شارعنا السعودي بصفة خاصة والمجتمع العربي عامة والذي اشفق على حالنا ووضعنا مابين تهديد ووعيد نحو نصف مليون شخص مفزوعين نضع ايدينا على قلوبنا تارة وتارة نصم آذاننا لعل فسحة وبارقة أمل تلوح بنادي ينادينالحل قضيتنا والتي باتت كقضية قدسنا.
1

بواسطة : محمد باجعفر
 1  0  1043
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-09-2014 08:04 مساءً علي :
    (تجردة وافسدة ونبذا ولم يسألوا فيه ولم يدافعوا عنه) هل تكتب هكذا؟ كيف لصحيفة مرموقة ان تغفل عنها!ثانيا المقال مبهم يتحدث عن موضوع يبدو انه يتعلق بالمعلمين دون ذكر أصل الموضوع
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:08 مساءً الإثنين 19 أغسطس 2019.