• ×

03:21 مساءً , الخميس 19 سبتمبر 2019

حامد ابو
حامد ابو

قصيدة : " لكنَّه القَدَرُ "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

حامد أبو طلعة "

آمنتُ أنَّ هلاكَ الـعـــــاشـق النظرُ
إلى (العيون التي في طرفهـا حَوَرُ)

سوادهـــــا الليلُ قد خيطتْ عباءتُه
ياضهــــا اختال في أنواره القمرُ

نمرودةُ اللحظ مــــا لانت لغيرك إنْ
لانت ولا نــالــهـــــا من قبلك البَشَرُ

تُداول الموت فــــي جنبيك لو نظرتْ
إليك سرعان ما إنْ ينقضــي العُمُرُ

الله أكبرُ كيف اخـتـــار نـاظـرُهـــــا
منك الـحـشــاشةَ حتى ذبت يا عُمُرُ

لا أنت ذاك الذي فـــــي الغانيات له
قصصٌ ولا أنت من فــــي ذكره عِبَرُ

خـــارت علــى جفنها النعسان همَّتُه
ودَبَّ من بعدهـــا فــــــي عوده الفَتَرُ

هذي العيــون الـتـــــي لا عذرَ أملكه
لو كان عذرٌ إلــيــهـــــــــا كنتُ أعتذرُ

لأننـي عدتُ من بعد الفصاحة فــــي
نارٍ مــــن الصمت لا تبقـــــي ولا تذرُ

أحاول الحرف والقــــاموس يخذلنــي
مـــــــا قـمـتُ أَظْهَرُ إلا قــــــام يستترُ

في أيِّ حــــالٍ يكون الـوصـلُ أطلبها
وأضعفُ الوصلِ فـــي أحواله الصورُ

وا حرَّ قلبــــــاهُ مـــاذا لو بــذلـــتِ لهُ
إنَّ الــقــلــيــلَ إذا أوهـبـتِـــــــــــه كُثُرُ

بــذلــك الـحـبُّ قــد قـدَّرتُـــــه زمــنـــــاً
أخـتـــــارُ مـــــن شـئـتُــــه ، لكنَّه القدرُ



 0  0  643
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:21 مساءً الخميس 19 سبتمبر 2019.