• ×

02:32 صباحًا , الإثنين 19 أغسطس 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

الولاء المستنزف ؟!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لنضع النقاط على الحروف دون مواربة أو تعميم , وسأجعل بداية مقالي وختامه , مما ورد بكلمة قالها خادم الحرمين الشريفين عقب مبايعته ملكا على البلاد :" أعاهد الله ثم أعاهدكم أن اتخذ القرآن دستورا والإسلام منهجا وأن يكون شغلي الشاغل إحقاق الحق وإرساء العدل وخدمة المواطنين كافة بلا تفرقة ثم أتوجه إليكم طالبا منكم أن تشدوا أزري وأن تعينوني على حمل الأمانة وأن لا تبخلوا علي بالنصح والدعاء ".

من هذا المنطلق فإعانة ولي الأمر لا تكن بالمديح لإنجازات الحكومة كما قال حين استقباله وفودا من جميع المناطق ," لم اطلبكم لتمتدحوا انجازات الحكومة , بل لأسمع منكم احتياجات مناطقكم ", من هنا نستنبط وصية منه إلينا بألَّا نداهن أي مسؤول , فخادم الحرمين , هو خادم الحرمين الشريفين , قائد البلاد ومليكها , ورئيس مجلس الوزراء , رجل صادق ومخلص لأمته ووطنه , لا يدعي الكمال مثله كأي مخلوق , وأكثر من ذلك حُمّل أمانة , وهو أهلٌ لها , ولم يكن عرف عنه بتاريخه أنه كان منشغلا بأمور خارجة عن نطاق مهامه الرسميَّة , فما اشتغل بتجارة أصيلاً أو تحت أي مسمى كان , وهذا ما منحه محبة كافة أفراد الشعب , ولذلك طلب منهم أن يعينوه , وتمنى علي مواطنيه جميعا , ولم يخصص قريبا أو بعيداً , وجهها لكافة المواطنين , متمنياً عليهم النصح , ليقينه أنه لا يمكن أن يستغني عن نصح المخلصين .

نمتلك حين نتعاطى الكتابة في شؤون شتى , برقيب ذاتي غُرس فينا دون وجود رقيب يقف على ما نكتب , أو يجتزئ منه من خارج نطاق وسائل الاعلام التي نكتب من خلالها , لم يعمم على أي وسيلة اعلام مقروءة من صحف يومية واليكترونية , ما نقوله وما لا نقوله , لدينا ثوابت دينية من الطبيعي أن يكون من الواجب علينا وفقا لما أمر به الله ورسوله ألا نتجاوزها , وثوابت ترسخت لدينا ألا نشهّر بأناس بل نعمم كما كان رسول الهدى يقول : "ما بال أقوام " ؛ عدا عن ذلك رسم يحفظه الله طريقا أن نسلكه , بأن نضع أمام الناس ما يهم شؤونهم وشجونهم , وكفل للجهات الحكومية حق الرد , والتجاوب مع ما يطرح من أخبار , وما يكتب من مقالات والتي من خلالها يكون التنوير للمجتمع بحقوقه وواجباته .

إلا أن هنالك جهات تسعى لكبح أفكار , وتهشيم أقلام تحت حجج غير قانونية , لم ترد بها تشريعات , نتفق أن التشهير وتناول الأمور الشخصية لأفراد ولأسر ولمسؤولين لا يتناولها إلا من جٌبل على الغيبة , وامتهن التشنيع , لا النقد للإصلاح , واقتراح الحلول , دون التعاطي أو التدخل فيما يقوله مفتى المملكة وهيئة كبار العلماء ومعارضتهم , فلا تفلح أمة بلا مرجعية دينية .

غير ذلك لا أعتقد أن مصوغا ما يجعل من أي مسؤول وصياً على أفكار لا تبتغي الا الصالح العام , تتحدث عن الفساد المالي والإداري , وتناقش أين ذهبت موازنات جهات خدمية لم توظف على الإسراع باستكمال البنى التحتية , نجد تعثراً مهولاً في المشاريع , تارة يعزى لعدم وجود مقاولين أكفاء , وتارة للبيروقراطية في صرف مستحقاتهم أولا بأول , ويقينا أن العوار تأصل بفعل غياب المتابعة والرقابة والمحاسبة فترة تنفيذ المشاريع , خلالها وبعدها وقبل استلامها وصرف مستخلصاتها .

مجالس بلدية لا تجد عضوا منها سواء منتخباً أو معينا إلا وقد نزف إحباطا , فالمجالس تجتمع وتقترح وتطالب وبالأخير تقرير رئيس البلدية هو الذي يعتمد , وهم بالتالي بخلوا باطلاع ناخبيهم ومواطنيهم باجتماعات دورية ولو نصف سنوية , عبر مؤتمر صحفي بكل محافظة , فلا تخلو محافظة من صحيفة اليكترونية , ومندوبين لصحف محلية " ورقيّة " , يفصحون فيها بما يهمسون به وعلى استحياء , وبوجود رئيس البلدية بكل محافظة بصفته عضوا بالمجلس , وبحضور مشايخ وعرائف المحافظة من مختلف القرى , شريطة أن يتحدثوا بأرقام , لا بتعميم , يكاشفون بالواقع , لا بما سيكون لا حقا , يسمون الأشياء بمسمياتها , لا بسوف نعمل أما ما فعلوا فلا أعتقد سيكون لديهم شيئا يقولوه , ليقولوا لا صلاحيات منحت لنا , نحن محرد مجالس صوريّة !.

بالجانب الآخر مجلس المنطقة , ويهمني هنا مجلس منطقة جازان الذي يتم اختيار أعضائه من المحافظات من قبل موظف بالمحافظة , فمحافظة ضمد مثلا رشحت اربعة أسماء لا تمثل بالطيع محافظة بحجم ضمد التي تزخر بمثقفين , وأدباء , ومشائخ ,متقاعدون ومتفرغون , ومن الطبيعي أن الأسماء المرشحة كانت لأسماء لم نسمع لهم يوما ما تعاطيا بالشأن العام بل يعملون لمصالحهم الخاصة , ومنهم له ماله وعليه ما عليه , وكان القرار باستبعاد الأربعة جميعهم , ولأول مراة من دورات مجلس المنطقة لا تمثل فيه محافظة ضمد.

أما مجالس التنمية المحلية التي هي مجالس صورية فلم تقدم شيئا يتم اختيار أعضائها من قبل موظف , يقوم بتسمية اسماء ويعرضها على المحافظ بكل محافظة , وفقا لما رواه لي موظف بإحدى المحافظات , كان علي المحافظات على الاقل مطالبة كل شيخ أو عريفة أن يرشح أسماء , وتقوم المحافظة بالدعوة لاجتماع عام للمشايخ والعرائف بكافة المدن والقرى بالمحافظة وكل شيخ او عريفة يصطحب معه من يشاء ويتم قراءة سيرة كل واحد من المرشحين والتصويت عليهم , سواء بمجلس التنمية المحلية أو مجلس المنطقة , مع أن الطموح يتجاوز ذلك بان تكون الانتخابات هي الوسيلة الأنسب .

من هنا ولدت مجالس المنطقة , ومجالس التنمية المحلية بالمحافظات ميتة لا حراك فيها , فكيف بتلك الكيفية يمكن أن ننفذ رغبة الملك وتمنياته بأن يعينه المواطنون .
وكيف لمثل أولئك أن يكونوا ناصحين , وان تكون لهم الصدارة في تناول شأن ما كما شأن التعميم المشؤوم من أمين أمانة جازان , فلم نسمع لهم حسيساً , ولم نقرأ أن هبوا لطلب اجتماع بسعادة الأمين ونصحه بإخلاص لتصل النصائح لعقل المسؤول قبل قلبه , لكنهم لا يملكون مجرد النية للتعاطي مع مثل هكذا أمور عامة , عدا عضو مجلس بلدي الطوال سمعنا أنه قدم استقالته احتجاجاً , وبرأيي أن موقفه لم يكن هو ما يتمناه ناخبوه .

ما حدابي لذلك هو ما صدر عن الأمين الجديد الأستاذ محمد حمود الشائع , والذي يجب عليه قبل إصدار تعميم أن يأخذ الوقت الكافي ليطلع على خصوصية المنطقة التي تختلف عن بقية المناطق , وفقا لما خاطب به سمو أمير المنطقة سمو وزير الداخلية الراحل الأمير نايف , مبينا له : " أن أهالي المنطقة يملكون حججا من زمن قديم ". ومما هو معروف أن معظم أراضي المنطقة بين المدن لها ملاكا , ويملكون حججا , لكن من يأتي من خارج المنطقة يقوم بمقارنة عبثية عما هو بمنطقته .

كنت مع مدير زراعة جازان المُدّد له سنتين , مع وجود مهندسين زراعيين مخضرمين , بدلا عن تكليف أحدهم , تم التمديد له , ناقشته في شؤون الأراضي الزراعية , وسمعت منه تحليلا , غريبا بقوله : هل يعقل مثلا أن مزارعا بالظبية لديه أرضا بخبت تبعد عن مسكنه 30 كيلومترا كيف به أن يتفقدها يوميا هل يذهب ماشيا أو على دابته كل هذه المسافة , في سعي منه لتبرير أن تلك الأراضي ما هي إلا أراضٍ عامة لا ملاك لها , فقلت له , أتعلم مثلا أن لأُناس بمدن تبعد أكثر من 80 كيلومترا أراض زراعية ورثوها من آبائهم الذين اشتروها من زمن طويل , ألا تعلم أن أناسا من مناطق أخرى يبعدون مئات بل ما يقارب الف كيلومتر عن المنطقة ولهم مزارع وحيازات اشتروها , أو ورثوها من زيجات , أو استولوا عليها وأحيوها وأصبحت ملكا لهم , فصمت ولم يعقّب .

من هذا المنطلق , ومن خلال ما حفلت به الصحف والمواقع الإليكترونية يحق لي أن أتساءل سمو وزير الشؤون البلدية والقروية الأمير منصور بن متعب , ألا يحق أن يكون أمين جازان من ابنائها , أو أن تبين ما الأسباب لاستثنائهم , مع العلم أن بالأمانة مهندسون مخضرمون , وهنا حددتُ الأمانة لعلاقتها بالأراضي , ولتكن حريصة على النهوض بالخدمات البلدية كونها تعشق منطقتها أكثر ممن يأتي من خارجها , ولا يُفهم مما أقول أن من يأتي من خارجها ليسوا مخلصين ولا مؤهلين , لكنهم تنقصهم الخبرة عن أراضي المنطقة وخصوصيتها , وأعلم سواء كان من يتراس الأمانة من خارج المنطقة أو داخلها تحكمهم نظم ولوائح وزارة البلديات فقط ولا تحكمهم سواها.

ومن المؤسف أن نسمع أنه ارتهن لجهة لا دخل لها بشؤون وطيفته , فلا يوجد نظام يفرض عليه تنفيذ أمزجة مسؤول لا علاقة له بعمله إلا وفق لجان مشتركة يصدر فيها قرار نحو أي شأن مختلف عليه , أو عبر شكوى مواطن , وعبر لجنة التعديات , لا عن تفاصيل عمل البلديات والأمانة .

مسؤول ما بالمنطقة , ويتبوأ الدرجة الثانية في المسؤولية ؛ لا تجد مواطنا إلا وهو مستاء من بعض ممارساته , ولا ننكر أن لديه مسؤوليات منوط بها , ولا نشكك في تأهيله وإدارته , لكن يغلب عليه التسرع , ويرى في المواطن بما يخص الأراضي أنه ليس محل ثقة , حتى يثبت العكس , ومثال ذلك أرض شمال ضمد , سعى أحد المواطنين لغرض ما بنفسه , وتبرع بوثيقة مشكوك فيها ,وابطلها القضاء ,مفادها أن تلك الأراضي أراض مشاعة لا ملاكَ لها وهي للرعي !, ووضعت العراقيل نحوها وانتهت بتسليمها لوزارة الثروة المعدنية , ولكن من المحال أن يضيع حق وراءه مطالب , وبعدها , جاء رد الثروة المعدنية ألا أشغال لها سابقة فيها أو تنقيبات , وهي بطريقها للتحرر من القيد الذي تم فرضه على البلدية , وكان عُمّمَ على لجنة التعديات بالمحافظة بعدم تمرير أي معاملة تحال إليها يطلب مقدمها حجة استحكام عليها , فهذا يبيّن مدى التسرع في اتخاذ القرار , بحسبانه أن المواطنين كاذبون حتى يثبت العكس .

اختم هذا المقال الممل والطويل بالقول لأي مسؤول كان ؛ لا يمكن أن تقنع فردا بفلسفتك , وبنفس الوقت لا تأخذ بالاعتبار جزءا يسيراً من رأيه , وإلا كنت فرعونا , كما وورد عنه بكتاب الله الكريم " لا أريكم إلا ما أرى " , ومن الواجب أن يحذو كل مسؤول بخادم الحرمين الشريفين الذي قال بعد مبايتعه "أيها الإخوة ,نني إذ أتولى المسؤولية بعد الراحل العزيز وأشعر أن الحمل ثقيل وأن الأمانة عظيمة أستمد العون من الله ( عز وجل ) وأسأل الله سبحانه أن يمنحني القوة على مواصلة السير في النهج الذي سنه مؤسس المملكة العربية السعودية العظيم جلالة الملك عبدالعزيز آل سعود ( طيب الله ثراه ) واتبعه من بعده أبناؤه الكرام ( رحمهم الله ) وأعاهد الله ثم أعاهدكم أن اتخذ القرآن دستورا والإسلام منهجا وأن يكون شغلي الشاغل إحقاق الحق وإرساء العدل وخدمة المواطنين كافة بلا تفرقة ثم أتوجه إليكم طالبا منكم أن تشدوا أزري وأن تعينوني على حمل الأمانة وأن لا تبخلوا علي بالنصح والدعاء , والله أسأل أن يحفظ لهذه البلاد أمنها وأمانها ويحميها ويحمي أهلها من كل مكروه ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ."

فمن الواجب على كل مسؤول قراءة متمعنة لما قاله خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله , ويطبقها على نفسه , وعندها ستنتفي الشكاوى من مواطنين , ويطمئن المسؤول بأنه قال حقا , واتخذ قرارا ليخدم المواطن ؛ لا لينكّد عليه ؛ ويستنزف ولاءه ووطنيته ؛ تزامناً مع مصادرة مقدراته المعتبرة , شرعا وعُرفاً ؛ والله من وراء القصد .

 4  0  2481
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-16-2013 11:11 صباحًا حس ن العواجي :
    دائماً مبدع في كل مقال جديد يتجلى لنا وبقوة هذا الإنسان المبدع المخلص لوطنه والمتفاني في حب المنطقة بعيداً عن المصالح الشخصية والتجريح في أحد ،، هذا هو الكاتب بحق الذي يحمل هموم الآخرين ،، حفظ الله وطنا وأدام علينا نعمة الأمن والأمان . وفقكم الله أستاذي الفاضل
  • #2
    12-16-2013 03:12 مساءً احمدالمدير :
    خادم الحرمين يا أخ محمد والدالجميع الكل يلهج بالدعاء بايمان انه ارحم الناس بهم صغير وكبيرلايشك في هذااطال الله عمره وايده بنصره
  • #3
    12-18-2013 02:34 صباحًا احمد سهلي :
    لم اقرأ رد او موضوع مقنع على تعميم الشايع وتصريح امارة المنطقة الا هذاالموضوع الذي يكشف عكس ما جاء في التصريح الذي صرحت به امارة المنطقة والتي تبنت فحواه تأييد تعميم الامانة كما جاء فيه مفيداً بان ابناء المنطقة اغلبهم فهم التعميم خطأ ثم اثاروا ضجة اعلامية مبالغ فيها ..

    بينما الواقع وعلى ما يبدو لي بأن العكس صحيح وان هناك من يريد ان يهيمن بطرق ملتوية باستخدام القوة والسلطة واصدار تعاميم قد تعرض من يجهل مغزاها للضرر .. وبما ان سمو امير المنطقة حفظه الله سبق وان شرح لوزير الداخلية الوضع الراهن حينذاك ورضي بما جاء فيه طيلة تلك الفترة فاني لا ارى اي حق ان يصدر أحد تعميما من اي جهة يبطل تلك الحجج المتعارف عليها الا بصدور أمر من المقام السامي يقضي بذلك وخاصة بعد ما اثبت المقال تملق بعض المسؤولين في الهيمنة على الشيء قبل الرجوع لما يثبت ملكية الارض لاي جهة حكومية والتي تؤكد تلك الواقعة بان المواطن هنا مستهدفة املاكه ومعرضة للسطو ممن نعدهم حماة لحقوقنا !!

    استنكر تلك الافعال وبلدنا بلاد الخير والعطاء وخيرها فياض حتى خارج البلاد ونظامها ضمن الحقوق حتى للمتضررين في نظام نزع الملكيات .. ! ولكن تظل بعض السلوكيات محل استنكار الجميع !!! شكرا للمقال الرائع ونسأل الله بان يحفظ امننا وحكامنا وان تعيش بلادنا في خير و امان وان يجير ابناء المنطقة بشكل خاص وابناء المملكة بشكل عام من الطغيان والظلم وان يرد كيد من اراد بها سوءً في نحره ويشغله في نفسه اللهم امين . تحياتي لك.
  • #4
    12-20-2013 07:34 مساءً احمدالمدير :
    كلام فوق وصفنا بالجميل الله يوفقكم اخ محمد
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:32 صباحًا الإثنين 19 أغسطس 2019.