• ×

07:10 مساءً , الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

يحيى فقيهي
يحيى فقيهي

أميرنا .. نحن سندك فاسندنا ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان ، أرض جازان أرض احتوت على خيرات ، أرض تقبل كل خير ، لتعيد الخير خيرات وخيرات , وطِينةٌ ثمينةٌ مباركة ، خرج من حمها أهلها الطيبون ، أهل جازان ولاء وطاعة لحكومتهم تفوق الوصف ، يطيعون كل أمر يصدره مسؤول من جهة حكومية ، معتقدين ان كل مسؤول يمثل الحكومة بأي قرار ,حتى وان نُزعت منهم أراضيهم ، ينطقون بشيء واحد ، ولاء وفداء لحكومتنا , تعطينا بلا منة ولا تأخذ منا شيئا قهراً , وهذا يقيننا ثابت لا يتزحزح .

بالأمس أصدر أمانة جازان تعميما تعسفيا و يمنع عن مواطنيها حقوقهم , لم يكن منهم الا السمع والطاعة , بالأمس قام مسؤول بتوزيع منح من أراضي جازان لغيرهم ! ولم يعترضوا ، ولم يكن منهم الا السمع والطاعة , لقد نسوا أو تناسوا اأنه ليس بينه وبين دعوة المظلوم حجاب , أمر ملكي بتوصيل الكهرباء ، الى منازل المواطنين على الحجج بشرط ، ان يقدم أصحابها مستندات الملكية خلال خمس سنوات , ولكن تفسيرات اجتهادية حدت بمسؤول أن يضع "العصي في الدواليب ".

أميرنا المحبوب نعلم حرصك , وتعلم قدر محبتنا لك ,ونعلم قدر نقائك ونزاهتك , اجعل من أوكلت إليه مهمة تيسير أمور التاس للظفر بتيار كهربائي أن يوضح للناس علناً ويبصرهم لعلهم يقتنعون ,ويرأف بالمواطنين لا أن يتعسفهم , ويقتل احلامهم , وليثيسير دخول الكهرباء لمواطنين , بعد أن صدر الأمر بالتيسير عليهم.

تم ايقاف استخراج الصكوك في وقت ما في جازان ، ومع ذلك قالوا سمعاً وطاعة لك يا حكومتنا ، والله ماكان منهم الا حباً لحكومتهم ، موقنين انهم لن يعذبون وانت فيهم ، وحسبوا أنها ليست اجتهادات شخصية , ثم جاء الفرج من الله ثم منكم .

جازان ، ربت أهلها على الحب والطاعة ، ولكن هناك من ربته انانيته وحقده ، ويكفيهم فيه الدعاء لخالقهم ومولاهم ، ( واحذر من المظلوم سهماً صائباً ** واعلم بأن دعاءه لايحجب ) , ذهب القرني بعد ان عمل ما يحلو له ، من نقاط سبق ذكرها ، ذهب وقلنا رفع الستار ، بين كل مواطن بجازان وبين أرضه ، فالأرض هي العار هي عار الآباء والأجداد والأبناء والأحفاد .

قلنا ذهب القرني ، سيأتي رجلٌ يحب كل أرجاء الوطن بقلب واحد ، يحب ارض الوطن دون تفرقه ، ولكن لم يأت هو ، بل جاء إلينا رجلٌ غيره ,انه الشايع , أتانا رجلاً قد سبق اختباره ببلدية حفر الباطن ، فلم يجدو ا أهل الحفر بداً من المطالبه بنقله , وتم نقله أمينا لمنطقة كبيرة , عريقة .

نناديك نحن أهل جازان نناديك يا حفيد المؤسس أمير منطقتنا المحبوب , نناديك بعالي صوتنا : نقل الشايع لجازان ضررٌ علينا وشر لنا ، وأول شروره أن فتح طريقا لسلب أراضينا , وحين زاره أحد المواطنين , وكان قد كتب مقالا قبل وصوله , مقالا تنويريا , وضع له النقاط على الحروف تمنى عليه أن ييسر أمور الناس وبخاصة بقسم الأراضي , قال له : أنه ليس غريبا عن جازان وأهلها , وأن أحد أقاربه , كان يعمل هنا وعاش هنا , وإذ به يقلب ظهر المجن , ويأتي بما لم يات به من سبقوه.

قرأنا أنكم يحفظكم الله استفسرتم عن قرار الأمين بخصوص التحديد بأراض يملكها مواطنون من مئات السنين , بأن تسمى أرضاً بيضاء بحجة أنههم لا يملكون صكوكا عليها, ومن المواطنين من لهم معاملات في المحاكم معاملات لاستخراج صكوك , فهل يصح أن يحدد بها جارٌ له أنها بيضاء !!, وهي قد تم ضبطها وبطريقها لتصبح عليها صكوكاً وحتى من ليست عليها صكوكا ومملكة بحجج صحيحة لا غبار عليها يقال عنها بيضاء .

وقرأنا أن بيانا صدر يقول أن تفسيرات الناس لتعميم الأمين خاطئة وأنها لا تعني تبييض أراضي المواطنيين , فماذا حين تكون حدود ارض مملوكة من قديم الزمان من جهاتها الأربع تحدد بالبيضاء , يعني هذا ان الأرض المحدَّدَة بيضاء .

أميرنا، حاشاك أن تسند الظالم لينفذ ظلمه ، انت اميرنا ، انت حاكمنا ، واجب عليك حمايتنا ، وحماية أموالنا ، وعرضنا وأرضنا , يناديك أبناء جازان , فأنت لهم ومنهم , ويقينهم أنك لن تخذلهم , والله له الأمر من قبل ومن بعد .
1

بواسطة : يحيى فقيهي
 0  0  1236
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:10 مساءً الثلاثاء 19 نوفمبر 2019.