• ×

01:12 صباحًا , الجمعة 23 أغسطس 2019

جابر ملقوط المالكي
جابر ملقوط المالكي

مهني الدائر .. الجاني والمجني عليه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
احب الصناعة وأعشق المهنة وأرغب في الحرفة ، أحلام راودت أحد شباب محافظة الداير منذ ثلاث سنوات ، وهو على حافة المرحلة المتوسطة ، بل واصل : وداعاً يا معلمي للبطالة والعطالة ، وأهلاً بالرجالة ، قلت له : هكذا وبدون مقدمات ؟ قال : نعم .. نعم ، ألم تر؟ ألم تسمع ؟ قلت له : ماذا أرى وأسمع ؟ قال : مبنى المعهد المهني بالقرحان قد انتهى وأصبح جاهزاً لاستقبال جحافل شباب المحافظة وما جاورها ، لبناء نهضة حالمة ومسايرة أقرانناً في جميع الدول ، بل ونعاهدكم يا من علمتمونا أن نحقق الاكتفاء في جميع المهن ، الكهرباء .. السباكة ... وما يتعلق بالسيارات بسواعد المستقبل ، وبأيدي أبنائكم وبذرة أياديكم ، قلت : هكذا هو الطموح أو فلا ، لله درك ، قاطعني : أعاهدكم أن تروا ما يسركم.

ودار الزمن لأقف إحدى الأمسيات على مشارف مبنى تبدو العناكب من رواده ، وتسمع اصطفاق أجنحة الخفافيش من خلاله ، وبجواره آثار جحور لمختلف الحيوانات البرية ، وعلى جدرانه اصطف التراب وعوامل التعرية ، سألت من بجواري : ماهذا المبنى المعطل ؟ قال : مبنى المعهد المهني ، وعلى الفور تذكرت ذكريات طالبي فتأوهت ، وقلت : هل تعرفون فلاناً ؟ قالوا : نعم ، وهو الآن رهين السجن في قضية تهريب بربري ، فعضضت على شفتي وقضمت أطراف أناملي وقلت :" إنا لله وإنا إليه راجعون "، لقد ... وسردت ما سبق.

واليوم : أوجه النداء وأردف بالرجاء وأختم بالدعاء ، إلى كل من يهمه الأمر : ادرك ما بقي من شبابنا ، وأصلح ما أفسده تأخرك ، وعجّل ببدء العمل في هذا المعهد قبل أن يقع على عروشه ، وأنشدك الله العمل والعمل والعمل ، وضع في ذمتك حاجة أبناء المحافظة ، فالله سيسألك ويحاسبك قصورك وتفريطك ، و ربما أدعو المجتمع بتكليف محامٍ معتمدٍ لمطالبتك , وتحميلك ما ترتب من خسائر طالت أبناء المحافظة جرَّاء تأخيرك العمل في هذا المعهد ، والله المستعان.
1

 0  0  544
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:12 صباحًا الجمعة 23 أغسطس 2019.