• ×

06:00 مساءً , الأحد 20 أكتوبر 2019

نجلاء محمد عيسى
نجلاء محمد عيسى

تائهون وسط الزحام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منذ قديم الزمن ونحن شعب يحب الحياة والالفة بين الناس والعيش في سلام وأمان ؛فلقد واجهتنا الكثير والكثير من المشاكل والأطماع والاستغلال من قبل الكثير ؛ وعانينا الكثير من الهموم والأعباء من فقر وجهل ومرض , مع كل هذا كنا ؛ من الصابرين نتغلب على الفقر بالرضا والقناعة , ونتغلب على المرض بالصبر والجلد والايمان , ونتغلب على الجهل بطلب العلم والسعي وراء المعرفة , ونقهر الأحزان بفرحة نجدها في عيون أطفالنا و, ابتسامة مل لحياة ومستقبل أفضل لأبنائنا من أجل ذلك الحلم لمستقبل مشرق .

كنا نلتزم دائما الصمت ونتغاضى عن حقوقنا ونتجاهل ما نعيشه من استغلال وقمع ,وعندما زاد الكبت تولدت قوة الشجاعة ليتحول الصمت الي مطالب بحقوق ضائعة منذ زمن بعيد, واشرقت ثورة الامل وخرجنا من غيبوبة الصمت الي ثورة تتحدى كل طاغية وظالم , ولم نبالي بأي قوة ؛ ووقف الجميع في ثبات لتحدى القمع والاهانة والظلم الذي مر بنا وكنا على امل ؛ ولكن يا ليت الحلم والامل لم يصبح حقيقة , فالأمل سرعان ما تبدل الي يأس , والنور اصبح ظلاما , واصبحنا نتمنى ان نعود نلتزم الصمت مرة اخرى .

واصبحنا نتشوق الي تلك الابتسامة البسيطة على وجوه ابنائنا التي كانت تواسينا وتصبرنا على صعاب الحياة , اما اليوم أصبحنا تائهين وسط زحام المتصارعين غير مباليين بالشعب الذي تمني السعادة , واصبحت حلما له , ولكن الحلم صار كابوسا , والكابوس اصبح طوفانا سيقضى بلا شك إن استمرت الصراعات على احلام وامنيات الجميع التائهة وسط زحام تلك الاطراف التي اصبحت لا تسمع ولا ترى غير المصالح التي جعلتها تسير فى طريق التعصب والدماء التي تنزف من كل فريق , فهل من منقذ لأبناء شعب احب الحياة والعيش فى امن وسلام على مر العصور .
1

 0  0  611
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:00 مساءً الأحد 20 أكتوبر 2019.