• ×

04:38 مساءً , الأحد 17 نوفمبر 2019

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

نــــــور لـم يكتمـل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رسـالة مني ونيـابة عن من هم مثلي أريـد توجيههـا لأصحـاب المـراكـز والمحـلات المخصصة لبـيع الملابـس النسـائيـة ـ نحن قبـل كنـا نطالب بتأنيث هذه المحلات والمراكز وهاقـد رأينا النور فيمـا كنا نرجـوه لكن للأسف لم يكتمل هذا النـور !!! كنت قبـل ان أكتب هذا الموضـوع في نقـاش مع إحـدى قريبـاتي إذ كانت تسـألني عن مكـان وجـود العـاملة في إحـدى محلات بيع الملابس النسـائية في منطقتنـا إذ أخبرتني بأنها قـد ذهبت برفقـة شقيقتها فلم تجـد واحدة منهن ــ فأجبتها ربمـا كانت بمكـان آخـر أو بزاوية اخرى .
المهم حينمـا أحسست بالفرحـة التي تغمر قريبتي , بأننا أخيرا سنأخـذ راحتنـا وحريتنا في شراء حـوائجنـا الخـاصة .. صعقتـها بقـولي ما الفـائـدة إذا كنت ستشترين ما تشـاءين من الأغراض من هـذه المـرأة ثم تـذهبين بهـا إلى المحـاسب ليقـوم هـو بمحـاسبتها لك!! فلم تصـدق إلا عنـدما أكـدت لها ؛ اشمـأزت حينهـا وأيـدتني على كتـابة هـذا المـوضـوع __
بإختصـار ... سؤال_للمسؤول !! مـاهـذه السخـافـات .. وما الفـائـدة إذا من وضعهن أسـاسـا ؟ نـريـد جــوابـا نعقـل بـه ـ فمـا رأينـاه لا يعقـل أبـدا !!! أم نعتبـر هـذا تمـويهـا على البلـديـات ؟ أعتـقـد هـذا يكـفي ... فلسنـا أغبيـاء ... (إمـرأة تبيـع ... ورجــل يحـــــاسب)
1


 0  0  644
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:38 مساءً الأحد 17 نوفمبر 2019.