• ×

03:52 مساءً , الأربعاء 20 نوفمبر 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

مكمن العِلَّة .. خارطة طريق إلى فيصل (2/2)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
2 . الكل يعترف بتردي التعليم من الوزير إلى حارس المدرسة , , قابلت مديري تعليم , مشرفين , ومديري مدارس , ومعلمين , وقرأت ما قلته أنت يا سمو الوزير أن تعليمنا متردٍ ؛ وهنا وبدون أدنى جهد نجد أن العلة في مدخلات التعليم من الكليات التي تعد المعلمين , فمن يدرسونهم , هم بحاجة لتأهيل تربوي, وبأن يدربوا الطلاب على مناهج سوف يدرسونها بالمدارس , توهوهم في مقررات لا علاقة لها بما سيواجه المعلم بالميدان , حشو معلوماتي مبتسر , فلا خبرة لديهم وغالبيتهم لم يدخلوا فصلا في التعليم العام , او أدّوا حصة في أي فصل , وتطبيقهم العملي في الفصل الأخير مع التخرج ومشرفيهم من الجامعات يأتون يتفحصون دفتر التحضير , وحرصهم على أن يوقع مدير المدرسة أنه حضروا , هذه العلة , ففاقد الشيء لا يعطيه .

ومن اسباب تدني مستوى التعليم العام والذي لا يجب أن نحيله بالكامل على وزارة التربية والتعليم , كليات التربية التي دمجت معها كليات المعلمين والحقت بالجامعات , لا تهتم بإعداد معلم بل بتخريج طالب ليصير موظفاً , ومن البديهي أن من يعدون هؤلاء المعلمين يفتقدون للمهنية التربوية , فالحل يا سمو الوزير أن تتعاقدوا مع تربويين , لهم باع في إعداد المعلمين , ولا ضير أن تستعين الوزارة بمتقاعدين مخضرمين للاستئناس بآرائهم , فمن بالوزارة غالبيتهم أكاديميون ابتعثوا في الخارج في تخصصاتهم البحتة , ومن الأساس لم يمض كثير منهم عشرات السنين بممارسة مهنة التعليم في المدارس , عاصرت مشرفين من الجامعات يتابعون طلابهم منهم المعيد , ومنهم , أساتذة ليسوا بالأساس تربويين , وحين يزورون المدارس لمتابعة طلابهم , نادرا ما يدخل غالبيتهم معه فصل , ومنهم من خدم بالمدارس سنة او سنتين ونقل معيدا , وبلمح البصر جاؤوا بالدكتوراة .ليدرسوا بالجامعات , بعضهم تخصصاتهم حاسب آلي , وتجد ه يشرف على مجموعة طلاب في مدارس متعددة بالغالب تخصصه لا يتواكب مع تخصصات الطلاب , هنا هذه هي العلة .

ومما أتذكره ونشر بمجلة المعرفة وكان الدكتور الرشيد الله يرحمه استضاف خبيرا نرويجيا مخضرما في التربية , فزار كلية المعلمين بالرياض , واطلع على مناهجها ( المقررات والبرامج التعليمية ), فقال : المناهج بحد ذاتها لا تعدُّ معلما مع أنها نظريا جيدة , ولكن من خلال اطلاعه على الخطة التدريبية , تساءل : كيف تعدون معلما وتؤجلون تدريبه بالفصل الاخير , فهذا يعني أن تدريبه وهو على ابواب التخرج مجرد ساعات يقضيها , لابد أن يبدأ تدريبه من المستوى الثاني بالسنة الاولى حتى لو لم يكن لديه قابلية او مواهب او ميل للتدريس ينقل لكلية اخرى , اما هكذا سينجح بالتأكيد لأنه من الظلم أن يرسب بآخر مستوى وتقولون بعدها لا يصلح للتعليم , بل أجزم ألاّ احد رسب, لذك فالتطبيق العملي تحصيل حاصل , ومن الظلم أن يقال له أنت لا تصلح أن تكون معلماً وهو على وشك التخرج , لذلك تخرجون موظفين لا مهنيين . زار بعدها مدارس الرياض , التي تعتبر أرقى مدارس العليم المملكة فلما جال فيها , قال بالإنجليزية Just houses.أي مجرد منازل , لا تتوفر على ورش تدريبية مهنية , وينقصها الكثير ليصح أن يقال مدرسة , فما بلكم بالمدارس الأخرى والمستأجرة منها !

وهنا يمكنني القول قد يتخرج أعداد من المعلمين المهنيين نتاج رغبة واطلاع , وصفات شخصية تم تنميتها من قبلهم , وهؤلاء قلة لا يقاس بهم المجموع , فحين يتم تعيينه بمدرسة لا يمكن أن يغير شيئا , كما نقظة حبر في بحر .

سمو الوزير , لا بد من شراكة مع الجامعات , خاصة كليات التربية , تقوم على أن يتم تأهيل المعلمين من واقع المقررات التي سيتعاملون بها مع الطلاب , بدلا عن اقحامهم بمواد تخصصية بحتة ؛ لا يمكن أن تسعفهم في مهنتهم المقبلة , ومن الانصاف أن ذلك لا يعفي الوزارة من تأصيل الأسباب ومعالجتها مع الجامعات , ومن نافلة القول فالتعليم العام لا يمكن تحميلة سوء المخرجات التربوية بمفرده .

وأقترح عليكم أن يعاد النظر في إعادة كليات إعداد المعلمين , ويدرس فيها خبرات من الداخل ومن دول عربية , فمن يقوم على تعليم طلاب كليات التربية كان من بينهم بالأساس معلمين لم يمارسوا مهنة التعليم بالمدارس سوى اقل من ثلاث سنوات , بقدرة قادر عينوا معيدين وابتعثوا لدراسة تخصصات غير تربوية , ومنهم من تخرج وعين معيدا , ليأتي ويعد معلمين !, ويمكنكم أيضا أن تطالبوا كليات التربية أن تمكن الطلاب من التطبيق العملي من المستوى الثاني , ويتصاعد عدد الأسابيع التطبيقية من مستوى لآخر بحيث يكون الطالب بالمستوى مفرغا كمعلم متدرب بالمدارس , نظرا للخبرة التي اكتسبها في ثلاث سنوات .

الأمر الآخر إدارات التعليم تستقطب الكفاءات الفاعلة في المدارس كمشرفين , وهذا يؤثر سلبا في صعوبة تعويضهم بمعلمين متحرجين حديثا , ومن الأساس إعدادهم وتأهيلهم كمعلمين ليس بمستوى الطموح , وجهاز الاشراف التربوي بدوره بحسب علاقة مشرف بمعلم علاقة قرابة او علاقات خاصة يمرر قبوله مشرفا ولم يمضِ على خدمته كمعلم سوى ثلاثة أعوام أو أقل , يضاف لذلك ضغوط المجتمع والاعلام والوزارة على المعلم فيما هو بحاجة لرإعادة تأهيل ورعاية وتحفيز .

وختاما أعيد واكرر , إذا عرف السبب بطُلَ العجب , فالأسباب طرحتها عليكم من واقع خبرة 35 عاما , فلا تلصقوا تدني المستوى التعليمي بالمعلم فقط , وأتمنى أن يركز على أمور التربية الميدانية داخل الفصول , لقد أقحمتم المدارس في مصطلحات نظرية , إدارة جودة , إلى برنامج حسن , وغيرها من المصطلحات التي لم تغير شيئاً , وبالأساس لا تحتاج المدارس سوى لمعلم مؤهل تأهيلا حقيقياً , طبقوا حوافز لقدامى المعلمين فمن الظلم أن يكون من خدم من 20 الى 30 سنة يسند إليه 24 حصة , ويتساوى مع معلم تخرج للتو .

اجعلوا الطاقة القصوى للفصول في المرحلة الابتدائية بالصفوف المبكرة لا تزيد عن عشرين طالبا , في المتوسطة 25 طالبا وفي الثانوية , 30 طالباً , لا تقحموا طلاب تخرجوا من المتوسطة بالنجاح بحمل مادتين من المواد العلمية الرياضيات والعلوم مثلا ؛ ليدخل بالصف الأول ثانوي به مواد علمية بحته ؛ فمصيرة الاعادة أو النجاح بالبركة , وبالأخير يحال الى القسم الشرعي بالصف الثاني ثانوي , ليتم التفكير في تخصيص من الصف الأول فصل شرعي أو أدبي كما كان يقال عنه سابقا , عوضا عن تضييع سنين من عمر الطالب .

أعيدوا النظر في أن يلزم طالب الصف الأول ابتدائي بجدول حصص تبقيه الى الواحدة أو الواحدة والربع ظهراً , من الأجدى أن يقتصر تعليمه على كتاب للقراءة مختصر يستطيع من خلاله أن يقرأ ويكتب , وكتاب رياضيات , إضافة للقرآن الكريم والتربية البدنية بحيث لا يتجاوز عدد الحصص عن أربع حصص في اليوم , ولا يقيد المعلم بطريقة تدريس بعينها , فالمهم أن يخرج الطالب من الصف الأول , يقرأ كلمات ويجردها حروفا ويكتبها بالحد الأدنى , وكذلك الصف الثاني يضاف اليه تربية فنية وعلوم , أعيدوا برنامج التغذية للمرحلة الابتدائية فكثير من طلاب القرى وحتى بعض المدن قرفوا من ساندوتشات فلافل وبطاطس وجبنه لا مقومات عذائية فيها , وغالبية الأسر لا تعد إطعام إفطار لأبنائها .


 1  0  1964
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-11-2013 04:04 مساءً احمدالمدير :
    حقيقة نحتاج الان للايمان بظرورة النفسانيون اطباء وعلم اجتماع باسوا كل مدرسة لكشف الالغام النفسية الثائرة بعدوانية ليقبع المعلم في دمائه ويرحل
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:52 مساءً الأربعاء 20 نوفمبر 2019.