• ×

03:54 صباحًا , الإثنين 27 يناير 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

من الجوف لجازان ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
\"مساؤك بهجة بودي أن ننظم قصيدة مشتركة \" هكذا استهلت شاعرة الجوف الأبية ملاك الخالدي رسالتها التي كان من ثمراتها هذا النص العابق بالإخاء ...
ملاك شاعرة الوطن الصديقة التي عرفتها عبر نصوصها المثقلة بالإبداع فكان الحرف يجليها لعيني كما الجوف إباءً عصياً على الإنكسار ...
استمطرتها فكان وبلها غدقاً ... ولأن جازان شامخة حد معانقة الغيم كان هذا الإنهمار ..

ملاك ..
هل تعلمينَ بــأن الصـبــحَ يشبـهــنــــا
و نشبهُ الحزنَ إذ نتــلــو أمانـيــنـــــا؟

فكلما أشــرقــتْ في الـــروحِ قافـيـــةً
جاء الأســى فاتكـــاً قسراً قوافـيـنـــا!

شقراء
نعم و أعـلـمُ أن الحــــزنَ يغســلـُـنـــا
يدافـــعُ اليأسَ يجلو بــؤسَ ماضيــنـــا

يدوزنُ الحرفَ بالأشجانِ يصبغهــــا
كــيـمــا يعطـــرُ بالألحان ناديــــنـــا

ملاك
لكنما الحـــزنُ يا شقراء يُـــتــعـبـنــا
و يمـــــلأُ القلبَ بالآهـاتِ يدميــنـــا

متى سنضحــكُ و الأيــــامُ ترسمنـــا
صبحاً و ضوءُ الندى والسعدِ حادينا؟
شقراء
سيشرقُ الفجـــرُ في عينيكِ قافـيـــةً
و يزهرُ الوعدُ في الأرواحِ نسرينا

سنزرعُ الكونَ أفـــراحاً و ترنمــةً
و نقطفُ الشعـــرَ تذكاراً يجلينا

ملاك
متى.. متى؟ والزمانُ المرُ يفجعـنا
يضمِّخُ الأفْقَ أشواكاً و يـــرزيـنــا

و يوصدُ الحلمَ من بعد ابتسامـتـــهِ
حتى بكى الصبحُ و التاعت ليالينا

شقراء
رفيقـــةَ الشـعـــرِ لازالت مـــراكبنا
نحـــو الهناءِ تغد السيرَ تزجـيــنـــا

و لا تــزال ببــطـــن التيه قـبـلتنـــا
فاستمطري الفجرَ عل الفجر يهدينا!

ملاك
و كم مضتْ أحرفي بالدمعِ نازفـةً
طافتْ رباكِ فجاءتني رياحــيـنـــا

لا أحزن الله يا شقراءَ خافــــقــــكِ
طول الزمانِ و قولي الآن: آميـنــا

شقراء
أمّـنتُ يا طفلتي الحسناء فالتمســي
درباً من الحزنِ والأوصابِ ينجينا

مدي ذراعـيـك للرحمــنِ يملؤهـا
أمناً و يبعثُ للأحــزانِ تأبـيـنــــا

شقراء المدخلي

 5  0  1381
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-05-2010 03:23 مساءً المشرف جابر المعيني :
    وفقك الله ياشقراء ... روووووووووووووووووووووووووعه
  • #2
    02-06-2010 03:32 صباحًا هيمو :
    ابدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع
  • #3
    02-06-2010 07:40 صباحًا عمرو العامري :

    تلتقي نجمة الشمال بغيمة الجنوب

    ليهطل مزن الشعر..ويزهر عذب الكلام

    في وطن يمتد من ضفة الضؤ حتى حدود الأساطير6
  • #4
    02-07-2010 03:52 مساءً ابو عبدالرحمن :
    مااجمل الورد إذا ناجي الرياحينا
    سحرا وفاح الشذى من حينه حينا
    فهاهنا قد بدت شقراء مبدعة
    كذا ملاك فياللشعر من تينا*

    *(أي من هاتينا)
  • #5
    02-09-2010 11:41 صباحًا ملاك الخالدي :
    البيضاء : شقراء

    لقد طاف الحرف في دوحك و أبى إلا أن يرجع بالأريج !
    لأنكِ سيدة البوح الأصيل ..
    سعدتُ بك و بعبق جازان المتطاير من روحك العذبة ..

    لعل لنا لقاء يا صديقة


    شكراً لك و لجميع المعلقين و لجازان نيوز ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:54 صباحًا الإثنين 27 يناير 2020.