• ×

12:50 مساءً , الإثنين 19 أغسطس 2019

صورة كتاب 2
صورة كتاب 2

لهفة ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

أنا عَلى الوَعْدِ مَا خَبَّأْتُ ذَاكِرَتِي= بَعْدَ الغِيابِ ولا أعْيانِيَ السَّهَرُ
أغِيبُ حتَّى إذا أشْواقُهَا اشْتَعَلَتْ= أتَيْتُ .. حتَّى كَأَنِّي البَحْرُ والمَطَرُ
بي مِنْكِ وْنُ صَبَاحاتي إذا ابْتسَمَتْ=وبي من اللَّيْلِ ما لَمْ يَرْوِهِ السَّمَرُ
عادَتْ عَصَافِيرُ مِنْ بَعْدِ غُرْبَتِها= لَكِنَّها اعْتَذَرَتْ عَنْ وَصْلِها الشَّجَرُ
مَتَى تَعُودِينَ مِثْلَ الأمْسِ نَافِذَةً= تُجَفِّفُ الجُرْحَ يَغْفُو عِنْدَها القَمَرُ
قَدْ مَسَّهُ البُعْدُ حتَّى ضَاعَ مُخْتَفِيًا =بَينَ المَسَافَاتِ واسْتَبْدَى لَهُ لخَطَرُ
فَدَثِّرِيهِ إذَا مَا جَاءَ مُرْتَجِفًا=فبينَ عَيْنَيْكِ وَحْيُ الحُبِّ ،والسُّوَرُ
طارتْ إلَيْهِ كَأنَّ الرِّيحَ تَحْمِلُهَا= ومَا بَها غَيْرُ نَارِ الشَّوْقِ تَسْتَعِرُ
وأشْعَلتْ قَلْبَهُ بالوَصْلِ واحْتَرَقَتْ= أنْفَاسُهَا لَهَبًا يَعْلُو بِهِ الشَّرَرُ
واغْرَوْرَقَتْ بالهَوَى أعْماقُ لَهْفَتِها= والعَينُ من وَجْدِهَا تَبْكِي وتَعْتَذِرُ


بواسطة : صورة كتاب 2
 0  0  583
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:50 مساءً الإثنين 19 أغسطس 2019.