• ×

04:14 مساءً , الجمعة 6 ديسمبر 2019

محمد معروف الشيباني
محمد معروف الشيباني

شكراً أيها الإثيوبيّون.!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
(منفوحة) قرية الأعشى على وادي حنيفة تأسست قبل الإسلام و اليومَ حيٌّ من أحياء العاصمة. جعلها شغبُ الإثيوبيين مِلْئَ السمعِ و البصر.
و ربَّ ضارةٍ نافعة. فهذي جوانبُ إيجابيةِ لشرارتِهِم :
شغب بسيط تَداعى له المواطنون شرقا..غربا..شمالا..جنوبا. رائعٌ جذَّر المواطنة الحقيقية.
أزمات كهذه تولّد إستشعار كل مواطنٍ و مقيمٍ حتميةَ دفاعه عن أمنه بأن يكون عيناً و اعيةً و قلبا يقظاً.
ذُكر تعاونُ مواطنين و مقيمين مع الشرطة في الأحداث، فليت إمارة الرياض تكرم كلّاً منهم، و لو بإصدار بيان بأسمائهم يكون وساماً. و هي فرصة ذهبية لتعميق أمنِهما جنباً إلى جنب.
كلُ قطرةِ دمٍ سالتْ هي في ذمة مهربيهم و المتستّرين عليهم نقلاً و إيواءً..إلخ.
يبقى التذكير أن ما حصل من شغب لا يساوي عشر معشار ما لحق جراءَ ثوراتِ الربيع الدموي.
تذكير للقائل "غثّيتونا بكلمة الأمن و الأمان"..الآن يستشعرونه.!!
1

 0  0  975
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:14 مساءً الجمعة 6 ديسمبر 2019.