• ×

03:57 صباحًا , الجمعة 18 أكتوبر 2019

عطية البكري
عطية البكري

الحوثيون وخطورة السيطرة على دماج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لم يعد الحوثي ذلك المشرد الذي لا يجيد إلا استخدام السلاح الخفيف ويحمل جعبته من الرصاص ليقوم بالنهب والسلب , بل أصبح يملك الدبابة والصاروخ والسلاح المتطور الذي قد يجعله مجابها للجيش اليمني , ليفرض نفسه في الساحة وتكون له كلمته في محافظة صعدة والمراكز التابعة لها على المنافذ ونقاط التفتيش فهو يمثل سلطة هناك لا ينافسه فيها أحد حتى الحكومة اليمنية تكتفي بالمراقبة فقط .

لم تكن دماج لتمثل خطرا على الحوثي فلا قوة تمتلكها لمواجهة العتاد الحوثي , لكنها كانت عائقا لتفشي المنهج الحوثي , فكان لا بد من ازاحتها أو الضغط عليها لنقل مدرستها العلمية التي تنتج الفكر الذي يجابه الفكر الحوثي , فتوالت الهجمات الشرسة وأخرها كان اشرسها واقواها لمحو تلك القرية الصغيرة بمن وما فيها .

في دماج كما في كثير من الأوطان العربية والإسلامية , سقط قناع حقوق الإنسان في تنديدهم بالذبيح وتأييدهم للذابح , تعسا لمصلحة تدوس على الإنسانية لتنقل المجتمعات إلى عالم الغاب , والسيطرة على دماج يعني تفشي الفكر الحوثي وسيطرة كاملة على محافظة صعدة بكل مراكزها فكريا وإداريا ؛ وهذا ما سيمثل الخطر المحدق باليمن بل وحتى بدول الجوار , فنحن سنكون أمام نسخة مكررة من حزب الله لبنان في اليمن , يحركها ايرآن وفق مصالحه كيف يشاء .

بواسطة : عطية البكري
 0  0  966
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:57 صباحًا الجمعة 18 أكتوبر 2019.