• ×

07:10 صباحًا , السبت 7 ديسمبر 2019

سعيد عواجي
سعيد عواجي

ضمان صبياء ..كالمستجير من الرمضاء بالنار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حقيقة شيء مؤلم وقاسٍ عندما تتحول تلك النفقة التي تنفقها الدوله على المحتاجين من الفقراء والمساكين والارامل من النساء وكذلك وغيرهم الى معاناة كبيرة في الحصول عليها .

يقول أحد المواطنيين : " انه جاء مراجعا للضمان الاجتماعي بصبيا فصدم عندما شاهد المبنى مزدحما ومكتظاً بالمراجعين فسال عن اسباب ذلك الزحام فقيل له اننا نتردد من اشهرلهذة الادارة , ونأتي من أماكن بعيدة وقد انهكتهم الظروف المادية والطبيعة القاسية ووعورة الطرق التي نقطعها حتى نتمكن من الوصول .

وأضاف أنهم يفاجئو ن وتكون الاجابة ان جهاز الحاسب معطل او ان النظام متوقف .

فأحذني الفضول للدخول الى مقر الموظفين فصدم وذهلت من ذلك التعامل القاسي وجوه متجهمة , لا تعرف الابتسامة , واستخفاف بالعباد وكل موظف يتعامل مع المراجع وكأنه يعطيه من جيبة الخاص .

فالدولة ايدها الله عندما فتحت هذه الادارة جعلتها لمساعدة المواطنين وتلمس احتياجاتهم وسد الحاجة من العوز والفقر وان كانت لاتكفي نتنمى من الاخوة مراجعة حساباتهم , وليتصوروا انفسهم يقفو في مثل هذة المواقف سائلين الله تعالى ان يعينهم على اداء مهامهم بكل امانة وضمير مخلص مع كل مواطن محتاج.

* عضو لجنة التنمية بصبيا


بواسطة : سعيد عواجي
 0  0  695
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:10 صباحًا السبت 7 ديسمبر 2019.