• ×

11:09 صباحًا , الخميس 1 أكتوبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

شمس الأصيل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

شمس الأصيل تريثي لا تغربي
وأضـفـي علـى شطـئـانها الألـوان

لي فيها داراً وفي سماها كوكبي
شــدوا البـــلابل لــحنــها جــازان

جـازان هــاهي قــد أتتـك رسالتـــي
فــهبـي عبق كــاذيــك والـريحـان

قـــومي فــديتك إن أناخــوا رحالهم
وتزيــني بـــالــدان والـــمــرجـان

سأمــلأ بقــافــي وأنت يا أم اكتــبي
وأبـدي لأهـل الـفضــل بـالـعـرفان

آل السعـــود ضيـوفنـا بـهم أرحـبي
صقـر العــروبة بــأول الــركـبان

هــذا آبا متــعـب تبـاهـي وألـعـبـــي
وأنسي زمان الصمت والأحــزان

جاء بعلــوم ومعـرفـة وستعــجـبي
من خــادم الـــــبـيتين يـــاجــازان

فغـــداً نــودع بالـــرخـاء شـقـائـنـا
ومن لـه مــلك حــر غـدا إنســان

صقر العروبة وابن صــقر أعــربي
عبـد العـزيز مــوحـد الـــعـــربـان

ذاك الذي بالخـيــل شق الأحـدب
فبــدت نواجذهــا لـه الــصـــــمان

فمــحـا ظــلام للـجـزيرة وسـادهـا
ورســا الحـدود وثبـــت الأركــان

مــرحا أبـــا متــعب بمــلأ قلـوبنــا
وملئهـا ســألـت لــك الـغـــفــران

هاهــي الحشود قــد أتتـك قــرومها
فــرحـاً تـلاقــي منبــع الأحـسـان

فأهــلاً بــكـم وبالـهــمــام وزيـرهـا
صقـر الهـداد على العـدى سلطان

وزيـــر إذا ما دنـدن الحرب طبلهـا
تلـقـاه شـامـخ بــأول الــفـرســان

مرحـــا أبـا متــعب نجدد عـهـدكـم
ويبقى الـكريم على العــهود زمان

بواسطة : صورة للكتاب
 1  0  1326
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-31-2010 04:31 صباحًا omar ali :
    صح لسانك