• ×

01:08 مساءً , الإثنين 19 أغسطس 2019

نجلاء محمد عيسى
نجلاء محمد عيسى

الا يحق لنا أن نسأل ...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أصبح كل شيءٍ مباح في بلادنا العربية ؛ قتل , اغتصاب, تدمير بنى تحتية , حرق دور عبادة من مساجد , وكنائس تنتهك وتدنس ,ونشأت وترسخت بالطبيعة والمعايشة أُمور محرمة تمارس بكل برود , خاصة بأماكن العبادة , التي يعف أي مجتمع بشري عن العبث او الاخلال بها , وتعتبر تلك الانتهاكات مدعاة للعار , ويصعب على مقترفيها الخلاص من تبعاتها , والخلاص منها , وتظل وصمة عار بجبين مرتكبيها . ونلك المحظورات من يقوم بها ليسو اشباحا أو أن تلك الأفعال أوهاما .

ومنذ ان نزلت رسالات السماء تعاملت المجتمعات والحضارات العربية مع تلك المقدسات كمحرمات , يحظر انتهاكها وتلويثها والعبث بها , وظهرت فى اطار قبائل وعوائل فنجد قريش وغيرها من القبائل تدافع عن البيت العتيق, ومن هنا اكتسبت المقدسات سلطانها الغلاب الي يوم الحساب , وحتي فيما لاتراه عيون الدول ولا تطوله مجالس القضاء

والمؤسف اننا حين نوجه سؤالا من المسؤول عن ذلك , ويأتي التعجب من ذلك السؤال الذي تغيب الشفافية ةالنزاهة حين الاجابة ,فلقد انتهكت مقدساتنا في القدس بشتى الوممارسات من حرق وتدنيس وتدمير من قبل العدو الصهيوني , وامام اعيننا والتزمنا الصمت , فهل يصعب علينا ان نلتزم الصمت عن حرق مسجد او كنيسة ,وان تعمى اعيننا عن الاجابة , فمن المسؤول عن كل هذا , أم يظل الصمت لغتنا في كل واقعه تحدث لمقدستنا وترمي الاتهامات جزافا على جهة بعينها , قد لا تكون هي , بل وراءها من لا يمكن الكشف عنهم.

 9  0  1017
التعليقات ( 9 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-27-2013 12:39 صباحًا احمد الشرقاوى :
    تسلم ايدك على الكلام الرائع
  • #2
    10-27-2013 12:49 صباحًا سيد محمود :
    منذ ان لعب الغرب بغرورنا فتغذت مشاعرنا وعواطفنا باكاذيب اننا بلاد حضارة وبلاد بترول

    المهم المقال هايل
  • #3
    10-27-2013 03:13 صباحًا ضياء الجبالي :
    الدفاع والذود عن المقدسات وعن بيوت الله في الأرض واجب على كل مؤمن ..
    وجزاك الله خيراً ..
  • #4
    10-27-2013 11:10 صباحًا رجل من زمن جميل :
    الله عليكي مقاله جميله
  • #5
    10-27-2013 11:11 صباحًا صافيه :
    أحسنتي اديبتنا العظيمه
  • #6
    10-27-2013 11:14 صباحًا شيماء :
    جزاك الله خيرا
  • #7
    10-27-2013 11:39 صباحًا محمد أبوشرخ :
    المقال ممتاز وهنا لعلي اذكركم ونفسي بقول الله تعالى:
    لمسة بيانية في آية سورة الأنعام (وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ)
    وهنا لفتة مهمّة من الآية الكريمة، تشير إلى أن الإنسان يستيقظ من غفلته إما حين موته:

    ﴿وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ * وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ * وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ * لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ﴾ 3.

    وإما حين زيارته للمقابر حيث يتذكّر أنه سيموت يوماً ما، فيستيقظ من غفلته شيئاً ما، كما قال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم:

    "اذكروا هادم اللذات" أي الموت.
  • #8
    10-27-2013 08:11 مساءً Abdelhalim :
    الفساد السياسي نتج تنه فساد مجتمعي وغياب الإدارة الحكيمة وضياع القانون ادي الي انهياري خلقي كما ان الأمية الثقافية ذادت الطين بله. لذلك انا لا استغرب لما وصلنا اليه من ضلالة نحن قوم قال الله اننا امة أقرأ وللأسف نحن لانقرأ واذا قرأنا لا نفقه واذا فقهنا لاننفذ فماذ تنتظري اختي العزيزة
  • #9
    10-29-2013 02:02 صباحًا محمد غباره :
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته تقبلوا منى الشكر والتقدير اسره الجريده الموقره وشكر وتقدير واحترام للاستاذه نجلاء محمد عيسى الكاتبه لهذه المقاله الاكثر من رائعه وحقا" تسلم ايدك ودمتم جميعا بالف خير
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:08 مساءً الإثنين 19 أغسطس 2019.