• ×

09:05 مساءً , الأربعاء 21 أغسطس 2019

المدير
المدير

نفطنا الذي لا ينضب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هل لنا أن نصدق ما جاء في التقرير الثاني للتنمية الثقافية الذي أصدرته مؤسسة الفكر العربي بأن المملكة تصدرت الدول العربية في مجال الإبداع والابتكار، وحققت المركز السابع عالميا؟. أنا لم أقرأ التقرير بعد لكي أعرف أسلوب البحث الذي توصل إلى هذه المعلومة، لكني أستطيع أن أثق بالتقرير لمعرفتي بالمنهجية التي تم بها إعداد التقرير الأول، ولكن مع شيء من التحفظ المؤقت على المركز العالمي.. التقرير يشير أيضا إلى أن المملكة حققت المركز الأول عربيا والثامن عالميا في الإنفاق على التعليم، ومعلومة كهذه ليست مفاجأة لأننا نعرف الضخ المالي الهائل في قطاع التعليم، ولكنها بقدر ما تسعدنا كمؤشر على الاهتمام بالتعليم إلا أنها تؤسفنا حين نرى مخرجاته التي لا تحقق ما هو مأمول من نتيجة لدعم كهذا..
نعود إلى موضوع الإبداع والابتكار لنقول إنه لا شيء يمنع شبابنا من تحقيقه والتفوق فيه حين تتحرر بيئة التعليم من التلقين والاجترار وتقييد حرية التفكير، وتخرج من هذه الدائرة العقيمة إلى آفاق أوسع تنطلق فيها المواهب والقدرات الكامنة بقوة دفع بيئة تعليمية توظف أساليب العصر وتقنياته وأفكاره ونظرياته وتطبيقاته، وتحتضن الإبداع وتنميه وتطوره..
الأمثلة كثيرة على إبداع العقول الوطنية الشابة، ومن أقربها ما حدث في المؤتمر العلمي الأول لطلاب وطالبات جامعة جازان حين قدم ثلاثة من طلاب كلية الهندسة مشروعا مبتكرا لتأمين الحدود الجنوبية للمملكة يستمد فكرته من تطوير لنظام تستخدمه بعض الدول ومنها أمريكا.. الطلاب: موسى مهدي الخرمي، عماد الدين بن حسن الأمير وسعيد بن محمد العمري شرحوا فكرة ابتكارهم لصحيفة المدينة يوم الثلاثاء الماضي ووضحوا كيفية التطبيق الفعلي والواقعي للمشروع.. وهنا دعونا نقف عند أهمية مسألة حماية وتأمين الحدود لأية دولة، ومع الأحداث التي شهدتها حدودنا الجنوبية سنعرف بوضوح مدى هذه الأهمية.. لقد تناغم هؤلاء الطلاب مع الواقع وحاجة الوطن وسخروا موهبتهم وطاقاتهم لإبداع وابتكار مشروع له أهمية استراتيجية كبيرة لو تم احتضانه ودعمه من الجهات المعنية في الدولة. قد يضيف هذا الابتكار شيئا مهما إلى الأفكار والخطط الموجودة لدى الجهات المسؤولة عن أمن الحدود، وقد تستطيع هذه الجهات تحويله إلى مشروع أكبر وأهم بواسطة خبرائها أو المراكز العلمية المتخصصة.. وكيفما كان الأمر ومهما كانت أهمية وفائدة المشروع المبتكر، فلا بد من الاهتمام به وبأي مشروع آخر في أي مجال.. هؤلاء وأمثالهم هم خبراء المستقبل الذين سينهون مسمى «خبير أجنبي» ويؤسسون لمرحلة الخبير الوطني.. تذكروا الخرمي والأمير والعمري وكثير غيرهم من شابات وشباب الوطن لأنهم رهاننا الأهم على المسقبل..

habutalib@hotmail.com

بواسطة : المدير
 6  0  1267
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-30-2010 12:58 مساءً سوسن :
    الأول لطلاب وطالبات جامعة جازان حين قدم ثلاثة من طلاب كلية الهندسة مشروعا مبتكرا لتأمين الحدود الجنوبية للمملكة يستمد فكرته من تطوير لنظام تستخدمه بعض الدول ومنها أمريكا.. الطلاب: موسى مهدي الخرمي، عماد الدين بن حسن الأمير وسعيد بن محمد العمري شرحوا فكرة ابتكارهم لصحيفة المدينة يوم الثلاثاء الماضي ووضحوا كيفية التطبيق الفعلي والواقعي للمشروع..



    مبدعون ابناء جازان
    ولكن هل هناك من سوف يتبني المشروع هل سوف يتم حمايه الحدود ام تترك الدرعاء ترعي لان هناك مستفيد من هذا التسيب؟
  • #2
    01-30-2010 07:57 مساءً أبو اليزيد :
    لقد تناغم هؤلاء الطلاب مع الواقع وحاجة الوطن وسخروا موهبتهم وطاقاتهم لإبداع وابتكار مشروع له أهمية استراتيجية كبيرة لو تم احتضانه ودعمه من الجهات المعنية في الدولة. قد يضيف هذا الابتكار شيئا مهما إلى الأفكار والخطط الموجودة لدى الجهات المسؤولة عن أمن الحدود،


    أفهم من كلامك أن الدولة لم تهتم بتنمية هؤلاء الطلاب ودعمهم

    حسبي الله عليك ونعم الوكيل

    البيرة لها دورها
    • #2 - 1
      02-01-2010 11:17 صباحًا مخترع :
      ابو زيد اعصابك لايطق لك شي
      الهبال له دوره
  • #3
    01-30-2010 09:10 مساءً خيرات الأمير :
    أهلاً بالدكتور حمود أبو طالب

    كنا قبل يومين في سيرة الدكوتر حمود وكنا نتسائل متى سيعود قلم حمود أبو طالب ؟
    وهل ستنجب جازان أمثال حمود أبو طالب ؟

    المهم ياسيدي شكراً لأنك طرقت هذا الباب لأننا في أمس الحاجة لمن يضيء لنا الطريق أمثالك حتى مستطيع الظهور بأمثال من ذكرتهم في المقال من طلاب جازان ممن نتمنى مدي يد العون لهم كغيرهم من أصحاب الفكر ولكن ..!!

    سيدي العزيز فقط جئت كي نقول بأن برنامج الموهوبين لم يفعل بالدور المأمول في كافة أرجاء الوطن وخاصة بجازان ...!!!

    فعلا سنرددها معك ونتسائل من سيقرأ هذا المقال ونرى النتيجة ..؟؟!!

    شكراً لقلمك المضيء دائماً .
  • #4
    01-31-2010 05:58 صباحًا أبــــو زيـــــــــــاد :
    (( باختصار ))



    الانفاق عالي ولكن المنهجية والآلية اكثر من سيئة



    هناك دول أقل منا اقتصادا و أرقى منا تعليميا


    هنا من الدول من تهتم بالمخرجات والنتائج و ليس بالكلام


    هناك دول تصدر لنا أساتذه وهي لا تملك ربع ميزانيتنا


    المال مهم و لكن الأهم أن تفقه كيف تنفق المال وتسخرة للتطوير

    إذا حضرت المجاملات و النفاق الاجتماعي فحتما سيتغيب الموضوعية!!!!!!!









    شكرا د/ حمود


    شكرا جازان نيـــــــــوز
  • #5
    02-04-2010 07:45 مساءً تيسير البترول :
    نعم المال له دور كبير في تطور الأشياء ولكن .........

    كما تفظل الأستاذ ابو زياد وقال في دول أقل منا اقتصاديآ ولكن تورث لأبناءها الطموح والنجاح وابننائها من أفظل القوى العامله لأنهم يؤدون عملهم بكل إخلاص

    لكن عندنا الإهمال والفساد الإداري ناجح بالرغم الدعم التي تدعمه حكومتنا الرشيده ولكن لا جدوى

    لا مقارنه بيننا وبين الدول المتقدمه



    شكرآ دكتور حمود
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:05 مساءً الأربعاء 21 أغسطس 2019.