• ×

03:52 صباحًا , الجمعة 13 ديسمبر 2019

صورة للكتاب
صورة للكتاب

مستجدات عجيبة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إن من يجالس الشباب اليوم سيجد المستجدات العجيبة ولانقسامات الغريبة المستجدة (كالاخواني. التبليغي , غيرها) مما لم يكن ليطرق مسامعنا كاليوم وكل فئة تدافع بشراسة عما تظن انه من مبادئها .ترهبك تقاسيم وجهه عابسا فيك كأنك وقعت فيما يخرجك من الملة ولوكان جاهلا ولايكون هدا الا ممن جهل.واخاف ما اخاف ان يأول امرهم يوما لمصائب يتحمل نتائجها كاهل المجتمع كما تحمل المسلمو ن نتيجة سلوك فئة من الشباب ساروا خلف افكار مضللة منحرفة مجانبة لحقيقة الدين الاسلامي الصحيح السليم كما جاء به حبيبنا محمد عليه السلام , فداه روحي وأمي وابي .

لقد طبع في عقلية العالم الاخر صورة مشوهة عن المسلم والاسلام غيرصحيحة . استخدم ابناؤنا كاداة وأصبحوا يفجرون انفسهم ليصيروا لجهنم والعيادبالله.(بادرني عبدي بنفسه )نتيجة سيرهم في تجاهل عن ان اجماع علماء الامة محال أن يكون على ضلالة اوبدعة واخذوا الدين من غير اهله العالمين ان جهاد محمد عليه السلام بأخلاقه الرفيعة وصفاته المحمودة, وحياته الحافلة باروع الامثله المبينة حقيقة اهدافه في جهادة اسمى اهدافها(هداية البشرية لعبادة الله ), وصحابته من بعده ساروا على نهجه كان احدهم يرفع سيفه عن عنق العدوا عندما يراء انه انما ينتقم لنفسه لان الهدف الحقيقي اسمى من سفك الدم .

لم يكن الدين لاحراق البشر وتدمير الكون بزعم الجهاد ليفقه الجميع معنى الجهاد ويفهمه فهما صحيحا كما كان عليه حبيبنا إنها مسؤلية العلماء لينزلوا لواقع الشباب ويبينوا لهولاء حقيقة الدين الاسلامي والمبادي والقيم الصالحة لكل الازمنة ولامكنة لانجاة الالما كان عليه الحبيب عليه السلام واصحابه رضر الله عنهم اجمعين فنحن في زمن تموج فيه الفتن كقطع اليل المظلم بحاجة العللماء ممن هم اهل لنهتدي بوجودهم لثقتنا بانهم لاكبرسنا وعلما وثقافة والمام تجعلهم الاكثرادراك بالحياة ومستجداتها.

ومضة .....احمد ربي على سلامتك والدي الحبيب لخروجك من غرفة العمليات مبروك نجاح العملية بايجاز ان كان العالم ستة مليار فانت عندي كل العالم ....ابنك وخادم اقدامك احمد.

1

بواسطة : صورة للكتاب
 0  0  1006
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:52 صباحًا الجمعة 13 ديسمبر 2019.