• ×

05:28 صباحًا , الإثنين 16 ديسمبر 2019

محمد الرياني
محمد الرياني

ترانيم في يوم الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هأنذا قادم عبر الشارع الفسيح، أحضن كل اﻷحضان ، أقبل الأمكنة ، أسترجع اﻷزمنة ، ألمس كل شجرة نابتة أواجهها ، أبتسم للصغار والكبار ، أحتبس كل نسمة هواء، أنظر للغادين واﻵتين نظر المعجبين ، الشارع الفسيح على أرض وطني ، واﻷحضان المتآلفة تأتلف من أجل وطني وتتآلف على أرض وطني .

وطني هو وطن اﻷزمنة الجميلة واﻷمكنة الخميلة ، أطرب عندما تغوص قدمي بتربته ، وأفرح عند التصاق ذرا تربته بمفردات شعري .
وطني تغدو على أرضه اﻷرواح إلى كل خير ، وتعود منه حاملة كل خير .
وطني سنابل القمح العاشقة ﻷغنيات العصافير وترجيع الحاصدين في مواسم الخريف ،وطني عنوان خالد لكل اللغات وكل اﻷلوان.

وطني حديث المساء للسامرين عندما يحلو المساء ، وحديث الصباح عندما تدب الحياة بعد الشروق ، وطني هو كل المفردات الرائعة والعبارات الممتعة ،ﻻتتوقف صفحاته عن النمو وﻻأوراقه عن اﻻزدهار، هو حديث يومي وأمسي وبسمتي وهمسي ،هو الجميل القادم الذي أنتظره ، وهو اﻷنيس الذي أصطفيه لطرد كل الهواجس الموحشة.
وطني وطن القريب والغريب ، وهو عنوان التفاصيل الجميلة وهو أجمل التفاصيل.

1

بواسطة : محمد الرياني
 0  0  719
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:28 صباحًا الإثنين 16 ديسمبر 2019.