• ×

02:07 مساءً , الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

المدير
المدير

حَظْر\"حب الخشوم\"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منذ أن بدأ فايروس أنفلونزا الخنازير \"h1n1\" بالانتشار والذي أضحى بعبعاً ذائع الصيت, ونحن نقرأ ونسمع التوصيات من هنا وهناك.. لتفادي الإصابة بهذا الوباء, وأخال هذه التوصيات قد فاقت عدد من أصيبوا به من حول العالم, فمن توصيات منظمة الصحة العالمية إلى وصفة \"جدتي\" التي فاجأتني أنها تتقن نطق مصطلح الفايروس العلمي وبـ \"العنجليزي\" مع أنها أُمية.. وأخيراً ما تفتق عن وزارة التربية والتعليم بنصحها معلميها, بأن يكتفوا بالمصافحة فيما بينهم - بمعنى احذر تقول لزميلك هات \"خشمك\" - وقد تُلحق الوزارة - كما عودتنا - في قادم الأيام نصيحة أخرى مضمونها (النظر سلام).
طيب, هذا فيما يخص المعلمين, بقي على الجانب الآخر - وأعتقد أنه الأهم - أبناءنا وبناتنا من الطلبة والطالبات, وخصوصاً أولئك الذين يدرسون بمدارس يقارب عدد طلاب الفصل الواحد منها(الأربعين)! والتي لو أراد أحد طلبتها أن يخرج شيء ما من جيبه - وهو جالس - لتفاجأ بأنه أدخل يده في جيب زميله!.
يا وزارتنا الموقرة, طالما أن الأمر خطير لهذه الدرجة.. لماذا لا يتم التعامل مع الأمر بجدية أكبر؟.
كـ إصدار قرار, يقضي بفصل أعداد تلك الفصول المكتظة إلى قسمين, ويكون الدوام على فترتين قسم يأتي في الفترة الصباحية والآخر في الفترة المسائية مع تخفيض زمن الحصة الدراسية,
إلى أن يستقر الوضع ويزول القلق. مع الأخذ في الاعتبار أن القرارات والاحتياطات التي يتأمل منها أن تكون فاعلة وناجعة بمدارس (العليا) قد لا تكون كذلك بمدارس صامطة, حيث لا مجال لتفادي جيب الزميل, وحب \"الخشوم\" المحظور!.


إبراهيم عسكر آل عسكر

بواسطة : المدير
 1  0  1010
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-18-2009 06:04 صباحًا أبو حسن :
    والله معك حق يا أبو سعود

    لكن لا حياة لمن تنادي


    تسلمي والله ويسلملي قلمك