• ×

03:58 صباحًا , الثلاثاء 17 سبتمبر 2019

أحمد علي القاضي
أحمد علي القاضي

جدّي .. والمطر .. والكهرباء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في ظهيرة ذلك اليوم ، فزع جدي من قيلولته على صوت رعد قوي قادم من جهة الشرق .. ينذر بمطر غزير ؛ بدت الفرحة والاستبشار على محيا جدي وهو يتجه نحو حبوب الذرة ليغطيها من المطر .

بعد ثلاثين سنة .. وفي ظهيرة مشابهة لتلك الظهيرة الماطرة .. فزعت من قيلولتي على صوت الرعد .. قمت وجلاً عجلاً .. اتجهت إلى بعض الأجهزة الكهربائية الحساسة وقمت بفصل التيار عنها .. هرعت إلى شاحن الجوال وقمت بإيصال جوالي به .. بحثت هنا وهناك عن ( لمبة الشحن ) وقمت بإيصالها بالكهرباء .. لعل وعسى أن ندرك دقيقتين أوثلاث من عمر التيار قبل فصله .

فجأة .. أصبحنا في ظلام دامس .. وجو تحول بعد عدة دقائق إلى جو حار مختنق ..حاولنا الخروج إلى ( الحوش ) فمنعتنا العاصفة الترابية التي تسبق المطر عادة .. عدنا إلى الداخل .. وبقينا بين نارين .. يمنعنا المطر من الخروج .. وتمنعنا حرارة الجو من البقاء في الداخل .. لنظل نتصبب عرقاً لمدة ساعة كاملة وربما أكثر.. ريثما يخف هطول المطر .. بعدها .. نخرج في السيارة .. نهيم في الشوارع ..لأننا نعلم أن ليلتنا ستبقى مظلمة حتى الساعة العاشرة أو الحادية عشرة ليلاً .

هذه هي حالتنا مع كل غيمة ماطرة تلوح لنا .. وهذه معاناتنا مع كهرباء صامطة على مدى ستة عشر عاماُ هي عمر الكهرباء في قرانا المزدحمة بالسكان .. حتى أصبح حال البعض ( اللهم حوالينا ولاعلينا ) !!!!

قرى مكتظة بسكانها .. أبو حجر الأعلى والأسفل الوتد اللقية قزع العتنة والقرى الصغيرة المجاورة لها .. تعيش تفاصيل تلك المأساة في كل موسم ماطر ..

هل نسي أولئك أو تناسوا مئات الرضع والعجزة والمرضى الذين لاغنى لهم عن الكهرباء ؟!

عندما انتشر مرض ( حمى الوادي المتصدع ) في المنطقة قبل عشر سنوات تقريباً سمعنا عن أوامر عليا لشركة الكهرباء بعدم قطع الكهرباء عن المواطنين لأي سبب كان .. عدا الحالات الطارئة .. حتى لايضطر المواطن للخروج والبقاء خارج المنزل مما يعرضه لقرصات البعوض الناقل للمرض .. وأذكر أن كهرباء صامطة امتثلت لهذا الأمر .. فلم تنقطع الكهرباء عن القرى في المحافظة لحظة واحدة ولمدة سنتين تقريباً !!!

كيف استطاعت شركة الكهرباء الاستمرار في إمداد المنطقة بالتيار سنتين دون انقطاع ولا تستطيع الاستمرار الآن أكثر من عشر ساعات ؟!!

مليارات الميزانية .. إضافة إلى ملايين الفواتير .. أين تستثمرها شركة الكهرباء إن لم تستثمرها في تطوير محطاتها وخطوطها ؟!

في كل يوم يبنى منزل جديد .. واشتراك جديد .. ووحدها تبقى وحدة كهرباء صامطة على حالها الذي عهدناه من عشرات السنين ..مغذيات مهترئة قديمة تتوقف عن العمل بسبب وبدون سبب .. وخطوط أكل عليها الزمن وشرب دون تغيير أو صيانة ..

على من نقدم شكاوينا والمسؤول لايستجيب ؟! فلن أنسى رد محافظ صامطة عندما قدمت شكوى ضد الشركة بسبب انقطاعاتها المتكررة التي تسببت لنا بخسائر كبيرة حين رد علي قائلاً ( وهل تعلم كم مكيف عندي خرب بسبب الكهرباء ) وكأني لا أعرف أنه يكذب !!! هل هذا رد مسؤول في أعلى قمة هرم المحافظة ؟! أما المحكمة فقد تنصلت من المسولية وادعت أن القضية ليست من صلاحياتها وإنما من صلاحيات الحاكم الإداري !!!

إلى من نشكو ؟ إلى مدير الشركة ؟ كيف .. وفيه الخصم والحكم ؟!

رحمك الله ياجدي .. فلو عشت زماننا لما أشرق وجهك لصوت الرعد .. ولفضلت بقاء جوالك مشحوناً .. ومكيفك يصدح باستمرار .

1

 0  0  596
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:58 صباحًا الثلاثاء 17 سبتمبر 2019.