• ×

10:07 صباحًا , الإثنين 23 سبتمبر 2019

عباس عواد موسى
عباس عواد موسى

الأزمة السورية بيّنت أهمية اليونان للغرب وأظهرت عورات الجميع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

استغلت اليونان تردد عدد من الدول الأوروبية بشأن القرار الأمريكي المتعلق بضرورة قصف سوريا لمعاقبة النظام السوري على استخدامه السلاح الكيميائي ضد شعبه . وكشفت عن أهمية قواعد الناتو في كريت وبريبونيز لتكسب معركة الإسم الخلافية مع جمهورية مقدونيا المجاورة والتي لا تزال عالقة منذ قرن من الزمان . والقضية السورية أكسبت اليونان المعركة بنسبة 99و99 بالمئة وأبقت الباقي 01و0 فقط لعدوتها مقدونيا .

الرئيس كارلوس بابولياس ورئيس الحكومة أنطونيوس ساماراس ناقشا الأزمة السورية وتأثيراتها على الداخل اليوناني . وعلق المحلل اليوناني كوستاس يوردانيديس في صحيفة كاتيميرينِة مشيراً إلى دورٍ مهم ستقوم به اليونان في الهجمات المزمع القيام بها . وستكون كل الطلعات بعلم الحكومة عكس ما جرى في أحداث العراق قبل عقد من السنين . ولربما كانت الأزمة السورية هي أهم المباحثات التي أجراها ساماراس مع الرئيس الأمريكي في واشنطن قبل ثلاثة أسابيع .

اليونان .. البوابة الأوروبية التي تلامس آسيا وإفريقيا . أنظروا إلى الخارطة جيداً فأهميتها تضاهي أهمية سوريا التي ثورتها ستشعل حرباً عالمية .
أليونان تستعجل مكاسب من الأزمة السورية . فأزمتها الإقتصادية لن تُحلّ قبل ثلاث أو خمس سنوات وهي لا تقبل بضغط متساوٍ لحل الخلاف على إسم مقدونيا , فهي الأهم جغرافياً وجيوسياسياً للقوى الكبرى التي سخّنت الثورة السورية أجواء الحرب فيما بينها وأظهرت عورات الجميع .

1

 0  0  584
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:07 صباحًا الإثنين 23 سبتمبر 2019.