• ×

06:39 مساءً , الأربعاء 11 ديسمبر 2019

المدير
المدير

لماذا يا كهرباء جازان ؟؟؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تعجبني شركة الكهرباء في تعاملها مع مشتركيها فهي تأخذ مستحقاتها من عين المشترك فيما تقدم خالص اعتذارها عن افعال تيارها الذي ترتعد فرائصه هلعاً مع كل نسمة هواء فقط مجرد اعتذارات كلامية عن انقطاعاتها وكوارثها سواء النفسية او المادية بينما لا تقبل من المواطن المشترك لا عذراً ولا مبرراً حتى انها لا تكتفي في احايين كثيرة بمجرد قطع التيار الكهربائي بل تنتزع حتى العداد والكيبلات والجدار مع انها لا تمتلك قانوناً كل هذه العدة لكنه قانون الذراع ولن تعيد للمواطن منها شيء ولن يشم لها رائحة حتى يدفع ويدفع فقط .

حتى في اعمال الطوارئ لا يمكن لهذه الشركة العملاقة ان تتحرك لمساعدة مواطن يحترق الا اذا كان مسددا لآخر قرش من فاتورته وليس مهماً ان يحترق او حتى يختفي من الوجود ومهما كانت توسلاته لا يمكن ان يرق قلب سيدة الطاقة السعودية او يرف لها جفن فتتجرد من كل انسانية وكأننا في غابة وليس في دولة نظام وقانون
قبل ثلاثة ايام اقمت احتفالاً بهيجاً شاركني فيه الاحباب والاقارب والزملاء احتفالاً من نوع خاص ذاك لأنه ليس احتفالاً بشهادة عالية او بزواج جديد او بمولود مبارك او بترقية كبيرة لا فهو مختلف تماماً انه احتفال بمناسبة اهم واكبر واصعب تلكم هي مناسبة تركيب عداد جديد لمنزلي الجديد المستوفي لكافة الشروط النظامية ورغم استيفائه لكل الشروط الكهربائية تلك الشروط التي لا تقل روعة عن روعة واناقة تعامل شركتنا الكهربائية العملاقة الا انني ظللت اركض خلف هذا العداد لمدة تزيد عن الخمسة اشهر وانا اتنقل من ادارة الى ادارة ومن قسم الى قسم وبعد (حب الخشوم) استقرت المعاملة عند المقاول المنفذ والذي بدوره ماطلني شهرين كاملين ورغم ما بثثته من شكاوى للمسؤولين الكهربائيين الا انها لم تنفعني بشيء يذكر والطريف في الامر انهم اكدوا لي ان إجراءاتهم محوسبة فكل معاملاتهم الكترونية من اجل التسهيل على المواطن !! لكنهم على مايبدوا يقصدون بالتسهيل الذي يتطلب (الخلاء) اكرمكم الله .

مرت سنيين ولاتزال هذه الشركة بجازان تعمل بنظام الهندل مع ان مشتركي منطقة جازان يدفعون اعلى قيمة فواتير على مستوى خارطة الوطن ومع كل هذه القيم المفوتره العالية الا ان المواطن الجازاني لا يحصل الا على انقطاعات متتالية وبنية تحتية متهالكة ورماد اعذار هذه الشركة التي تذره في العيون وتمارس عليه كل عنجهيتها فمتى يتغير الحال لست ادري ؟؟؟

نسيت ان اخبركم ان ذلك الاحتفال الذي اقمته ليس الا الحلقة الاولى لأنه فقط جاء من اجل تركيب صندوق العداد فالمقاول مشكوراً اعتذر لي نيابة عن الشركة عن توصيل العداد بالتيار الكهربائي لعدم توفر كيبلات فقبلت اعتذاره مثمناً له هذه الاريحية وهذا يعني انني ساحتفل بنهاية مسلسل احتفالاتي الكهربائية ولكن هذه المرة احتفالا كيبليا بهيجاً وانتم قرائي الكرام في قائمة المدعويين.

بواسطة : المدير
 0  0  785
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:39 مساءً الأربعاء 11 ديسمبر 2019.