• ×

09:38 مساءً , السبت 14 ديسمبر 2019

محمد أحمد آل مخزوم
محمد أحمد آل مخزوم

مواقع الزواج والدور المشبوه!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أجزم أن وراء مواقع الزواج التي تكتظ بها الشبكة العنكبوتية (الانترنت)أياد خفية تريد القضاء على القيم المجتمعية والعادات الحميدة من خلال إنشاء مثل تلك المواقع تحت مسميات عديدة * زواج عادي زواج مسيار تعارف صداقات وغيرها من المسميات .

ومع الإقبال الشديد من الجنسين على تلك المواقع، فقد وجد الجميع ضالتهم بإشباع الحاجة ، ولعلك تدرك ذلك من كثرة أعداد المتواجدين بها.
ومع وجود المصداقية لدى البعض من الجنسين للبحث عن شريك الحياة ..وغياب النسبة المتوقعة نتيجة عدم وجود دراسة أو رصد أو بحث ميداني حيال ذلك ، فقد لجأ هؤلاء الباحثين إلى تلك المواقع عسى أن يظفر كل منهم بما يبحث عنه نتيجة ضيق السبل التي من خلالها يتعرف كل من الطرفين على الطرف الآخر.. لاسيما فئات النساء اللاتي لا يعرفهن أحد ولديهن الرغبة في الزواج.

إلا أن هناك فئة تمثل الغالبية العظمى من الجنسين خصوصا فئات الذكور الداخلين تلك المواقع المجانية ليبحث عن فريسة تحت مسمى الزواج أو التعارف المحمود.
وباتت تلك المواقع تنشر الرذيلة، وتسوق للفجور، وتدمر الأخلاق والقيم النبيلة ، بل أن بعضها لا يؤدي الخدمة بالمجان، ويشترط للدخول للموقع دفع رسوم شهرية لتفعيل الخدمة نظير بعض الامتيازات التي يقدمها.. بغرض الوصول للطرف الآخر بكل يسر وسهولة.

وخلاصة القول : إن وراء الأكمه ما وراءها من هذه المواقع التي لا تكاد تجد موقعا منها مغلقا.. رغم ما فيها من محاذير شرعية وهدر مالي يذهب لأصحابها مع أنها لا تكلفهم شيئا، فضلا عن إفساد الأبناء والبنات الباحثين عن المتعة تارة والزواج تارة أخرى.
-
و ما لم تتظافر جهود المخلصين بإيجاد الطرق والسبل الصحيحة للجادين من الجنسين الذين يهدفون للبحث عن الزواج الشرعي الصحيح بإحداث قنوات أخرى تحت مظلة رسمية، فلا ترجو بعد ذلك إن اختلط الحابل بالنابل والصحيح بالأجرب، وفات الخير لكلا الطرفين.

1

 0  0  768
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:38 مساءً السبت 14 ديسمبر 2019.