• ×

04:27 مساءً , الإثنين 9 ديسمبر 2019

د.عبدالله سافر الغامدي
د.عبدالله سافر الغامدي

المسؤول الفاسد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

المسؤول الفاسد: صاحب نظرة دونية ، ومطامع دنيوية ، يملك نفسية دنيئة ، وعقلية خبيثة ، وشخصية وضيعة.
المسؤول الفاسد : يسري في كيانه أكل الحرام ، ويربض على تفكيره الغنيمة من المنصب ، واحتلال المكان.
المسؤول الفاسد : نواياه غير صادقة ، وأعماله غير جادة ، وكلماته خادعة ، وخططه كاذبة.
المسؤول الفاسد : يعتمد على التنظير ، ويسعى للبريق ، ويهتم برفع الشعارات ، ويتظاهر بالمثالية ، وهو منها بعيد.
المسؤول الفاسد: يعمل على محاربة الكفاءات ، وخنق القدرات ، وحبس الطاقات ، ومنع الإبداعات.
المسؤول الفاسد : يقوم بنهب الخيرات ، وسلب المقدَّرات ، والسطو على الاعتمادات.
المسؤول الفاسد : حكيم في الغرف ، رائع في الهدر ، محتال في القنص، محنك في التجاوزات.
المسؤول الفاسد : يهمل الخطط ، ويتلاعب بالأنظمة ، ويفعل ما يشاء ، وينفذ ما يرى، ويقوم بما يريد.
المسؤول الفاسد : يشتغل بالسيطرة على المرؤوسين، وتكميم أفواههم، وتوجيه تحركاتهم لمصالحه الشخصية .
المسؤول الفاسد : يعطيك مرادك ، ويحقق لك مبتغاك ؛ إذا كنت تسبّح بحمده ، وترضخ لقوله ، وتسير في منهجه ، وتنقاد لمطامعه.
المسؤول الفاسد : هو المتسبب في تلوث الأجواء ، وخلخلة الاستقرار ، وضعف الانتماء ، وموت الإبداع ، وانحسار النشاط، وتواضع الأداء.
المسؤول الفاسد : يبغضه الأفراد ، ويرفضه الناس ، وتنبذه كل المجتمعات، وتحاربه جميع التشريعات.
المسؤول الفاسد: لن يهدأ له بال ، ولن يرتاح له حال ، حتى يملأ بطنه بالمال الحرام.
المسؤول الفاسد: ضيع الدين ، ونحر الأمانة ، وقفز على النظام، وخان الوطن، وخدع المواطنين.
المسؤول الفاسد : وراء الانحدار ، وخلف الانحطاط ، وسبب للبؤس والتخلف والضياع.
المسؤول الفاسد : إما أن يهرب ويختفي ، أو يحاكم على كل صغيرة وكبيرة ، ويحاسب على كل شاردة و واردة .
فيا أيها المسؤول الفاسد : (إن الله لا يحب المفسدين).
غداً سوف تسأل عما اقترفته نفسك ، وغرفته يداك.
فمتى التوبة ؟! أو متى ساعة الخلاص ؟!


د.عبدالله سافر الغامدي
جده

 3  0  1072
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-18-2010 02:34 صباحًا ريحان :
    صدق لحيك
  • #2
    01-21-2010 12:11 صباحًا ابو فيصل المسرحي :
    اهنيك عى مقالك الرائع اخوك احمد المسرحي ابو فيصل
    واهلن بك في ربوع جازان
    ولدك فيصل يسلم عليك
  • #3
    01-24-2010 08:02 صباحًا رياني خائف :
    كارثة ستقع في قرية الريان وما جاورها بمنطقة جيزان .التفاصيل : من حسنات أمير المنطقة محمد بن ناصر حفظه الله إقامة السدود الترابية المحصنة بالحجارة لحماية القرى من أخطار السيول ، لكن الكارثة أنه في قرية الريان ولمصلحة بعض المشايخ المتنفذين في بلدية الريان فتحت بلدية الريان-بلدية وادي جيزان- فتحتين في السد الترابي في جنوب غرب قرية الريان خلف حديقة الريان العامة ، وتؤدي هاتين الفتحتين عند اندفاع السيول إلى التالي :
    1- دخول السيل من الجهة الغربية للريان فيما يعرف بالندح ، والسيل ما يضيع مجراه التاريخي .
    2- غرق جزء كبير من مدينة المنارة الأثرية الشهيرة ، المليئة بالكنوز .
    3- غرق الصناعية الجديدة الواقعة غرب الريان .
    والدفاع المدني معارض لهاتين الفتحتين ، لكن بعض المتنفذين في الإمارة وغيرها متؤاطئون مع البلدية في دعم استمرار بقاء الفتحتين ، وذلك لمصالح شخصية قدموها على مصلحة الوطن والبشر .
    موقع الفتحتين : جنوب حديقة الريان العامة ، فعند دخولك من غرب حديقة الريان العامة أي ما بينها وبين سور الآثار وأنت متجه إلى الجنوب ، وبعد انتهاء الطريق تشاهد من على بعد السد الترابي الضخم ، اتجه إليه واصعد فوقه : إذا توجهت للشرق ستجد فتحه ، وإذا توجهت للغرب فستجد فتحة في الزاوية
    وعليه نرجوا من أمير المنطقة المحبوب الذي نهضت المنطقة في عهده وتطورت بشكل رائع من جهة البنية التحتية وغيرها أن يأمر بقفل الفتحتين قبل وقوع الكارثة .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:27 مساءً الإثنين 9 ديسمبر 2019.