• ×

01:26 مساءً , الإثنين 19 أغسطس 2019

علي أبو شملة الحكمي
علي أبو شملة الحكمي

غجر البحار نموذجا .. !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا يُعرف أصلهم ولا انتماؤهم ولا لغتهم .. يولدون في البحار ويموتون فيها .. يعيشون بين الجزر على قواربهم التي تتنقل بهم ما بين تايلاندا وبورما .. أولئك هم رحالة البحر أو غجر البحار .. لديهم طقوسهم وتقاليدهم وحتى علمهم إن كان يسمى علما .

حياتهم بسيطة لا يوجد في قاموسهم كلمة "أريد "بل خذ ونحوه ولا يعرفون الاستفهام بـ " متى "؟ لأن الزمن مفتوح أمامهم وحتى أعمارهم لا يعرفونها وغير مهتمين بذلك .. فإذا مات أحدهم وضعوه على نصب مرتفع ثم غادروا بهدوء .

هاجمهم في أحد الأعوام تسونامي رهيب دمّر كل ما حولهم لكنهم نجوا.. ما دفع فضول البحاثة الغرب في محاولة أن يكتشفوا سرّ هذا اللغز فوجدوا أن هؤلاء الغجر يفهمون لغة البحار والمحيطات منذ أزمان سحيقة لذلك فهم يعرفون كيف يحمون أنفسهم من تسونامي وغيره من مخاطر الطبيعة إلا الإنسان ؟

هذه المعلومات موجودة على الإنترنت والغرض من إيرادها هو أن نعتبر من الحياة المغلقة التي تؤدي للانقراض في آخر الأمر .. نعم حياتهم جميلة بالنسبة لهم وبسيطة وطبيعية لكن العالم الآن ينظر إليهم بشفقة مثلما ينظر إلى محمية من الحيوانات ليس لهم من أهمية غير التوازن في الطبيعة .

وعندما تعارض وجودهم مع إنعاش السياحة باتت حياتهم تحت الخطر فإما أن ينضووا ويتعايشوا مع المدينة وإما أن يخرجوا من مستوطناتهم في البحار ليبتعدوا أكثر وأكثر في أعماق المحيط لتتم ملاحقتهم بعد مدة من الزمن تحت أيّ مسمى أو مشروع تقتضيه الحياة العصرية والتي لن تأبه بهم في ظل الصراع في هذه الحياة .

هذا العالم يسير بقانون واحد ويتجه في مسار واحد ونهاية واحدة وحتمية ..ولعل نظرية دارون التي أشارت إلى أن لا بقاء ولا وجود لمن لم يتطور ويتكيف مع الحياة باتت أقوى مما كان ومن كل الجدل الذي أثير حولها ..ومع تهافت أجزاء من تلك النظرية إلا أن فكرتها الجوهرية واضحة جدا نلمسها في هذا العالم .

نحن لسنا وحدنا ولم يعد من المسموح به أن نغلق أبوابنا في وجه العالم لأن هذا العالم أصبح يدخل بيوتنا من غير أبواب ومن غير نوافذ .. فإما أن نعيش وفق التماشي مع هذه الحياة وإما أن نصنع نموذجا نفرضه على العالم وهذا محال ..وإما أن نصبح مثلما هي تلك المحميات التي تخضع لمصالح الشعوب القوية والتي لم تبق مكانا إلا وفكرت فيه كي تعيش .

فالحياة لم تعد تمنحنا خيارات كثيرة .. والقوة هي الوحيدة التي تبقينا .. ونحن استهلكنا وقتا كثيرا جدا في الكلام وشرح الكلام وشرح مشروح الكلام حتى إنه لم يعد هناك شيء نقوله والسلام .

 0  0  1098
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:26 مساءً الإثنين 19 أغسطس 2019.