• ×

10:30 مساءً , الجمعة 18 أكتوبر 2019

علي بن أحمد الحازمي
علي بن أحمد الحازمي

(خصلة الشيب ) شعر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


يا خصلة الشيب أهلا بي وَحَيَّانِي = ومرحباً بقدوم المُرهف العاني
فتـَّانة ُ اللون والإزهاءُ مُتشح ٌ = زمرد الذات مصقول السليماني
يا مرحباً بحبيب ٍ جاء في عجل = من غير طول انتظار بات يغشاني
أمَا وقد جئت يا هذا المشيب فكم = سُررت بالرؤية الأولى لتيجاني
كمَا الحفيد لنا أقبلت فانفجرت = مني دموع الهوى في لون بركاني
ثارت على لوحة الأفراح وانغمست = في بحر ظلم الردى من غير شطآني
حتى التقاسيم إن أبدت لنا أملاً = فلن تحقق من آمال وجداني
تلوني في مَداك الآن والتحفي = لون السواد صباه المآجن الفاني
الرأس موطن كشف النفس , ظاهرهُ = يبدي لعالمنا الملهوف حرماني
وقـَارُك الشيب بالمعروف أشرحه = في قادم العمر ِ يا مشكاة إيماني
حتى القوارير لن تسعي لها أملاً = بعد المشيب , فأمر الحب صبياني
يا خصلة الشيب هل آن الآوان لئن = ترخي سدولك في ميقات أزماني
تسقين من نهرك الأمجاد في دَعَة = تشتاقها الروح في عهد تمناني
وتزرعين بلون الشيب مَأدُبَة ً = من التمكن ساقت كل إخواني
أرى الرزانة تستوحي مهمتها = في ذات شخص ٍ طغى في عالم ٍ ثاني
هو الحبيب هو المشتاق في حلم ٍ = هو العشيق هيامٌ طيفه ُ غاني
من المجون لرأس الطهر دحرجني ُ = من نشوة النفس , لولا الستر , أرداني
يا خصلة الشيب إن زار الهوى رجلاً= بعد المشيب , فلا أبغيه يلقاني
إن الهوى كلما راودته هرباً = تشبثت غمزات ٌ فوق أسناني
تردي الرشيد بقاع ٍ صفصف ٍ , وله = سهامُ عبلة َ في تلبيس شيطان ِ
إغراءه يسلب الألباب , يجذبها = نحوى الردى , ويصيب القلب بالرَّان ِ
يا حبة الشيب خوفي أن تفارقني = الصحة الآن , إن هَدْهدْت أركاني
أرى السعادة تجلو الوهم مُذ فتحت = عيناي رمش الندى في مسلك ٍ باني
روحي تأملت الدنيا وزخرفها = فأ ُعجبت بالهدى والشرع رباني
لم تـُرْضِها لذة في لحظة ٍ سكنت= أو قـُبْلة طفقت في خد فتان ِ
حتى الدهاليز إن أسررت ُ مسكنها = عادت لتفضحني مابين جيراني
أرى الذنوب توالت حول مملكتي = كأنني تائه في صوت أدياني
ما حيلة النفس لو مدت رغائبها = ما حيلة الدمع لو أغلقت أجفاني
مالي أردد في جوفي معلقة ً = جفت محابرها في رأس عيداني
مالي أذوب كفص الملح , يشربني = حرٌ من الهمِّ , والشطآن أحزاني
مالي وللمجد حولي يعتلي أمماً = ولا يروق لذات المجد بنياني
رباه ُ : زاد بلائي من مُخيلتي = رسمت في أمل الآمال إسكاني
زينته بـِجَبـِين السُّعْد ِ , لؤلؤهُ = العز والقـِيَمُ الكبرى وإيماني
لم أشتريه رخيصاً , كان أثمنهم = لا سوق يعرضه في بخس أثمان ِ
لكن تقهقرت ِ الآمال منذ أتى = صِنف ُ المشيب ليغزو رأس تحناني
توقف الوقت كالناقوس أطرُقه = بمِعْصَم ِ الهِمَّة العظمى وسلطاني
وحدي أرافق شيباً بات ينهرني = عن كل فعل ٍ , ونحو الموت أهداني
1

 0  0  897
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:30 مساءً الجمعة 18 أكتوبر 2019.