• ×

08:23 صباحًا , الإثنين 26 أغسطس 2019

علي بن أحمد الحازمي
علي بن أحمد الحازمي

هل قطعت أمريكا الطريق على المجاهدين ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بين عشية وضحاها أقبل الغرب بعدته وعتاده وأعلن حالات الطوارىء , وتشدق بعد سنين من ذبح أبرياء سوريا ، وبعد أن فرغ الصبر في أبناء الأمة المحمدية - صادقي التوجه -
هذا التوجه السريع لم يكن نتيجة أفعال بشار وأعوانه الكبار والصغار بالغي الحقارة ، وإنما نتيجة خوف ورعب تداخل بين أضلع الكفار من عودة الأتقياء الأنقياء من العلماء الأجلاء وإعلان قرار وجوب الجهاد ضد من أحرق الشيوخ والصغار والكبار والنساء ،

قرار العلماء الصادق أورث ردة فعل غربية فتسابق أولئك الغرب لتنفيذ ما يضمن لهم بقاء مصالحهم في المنطقة مع الإبقاء على شريعة الجهاد خامدة في كتب المسلمين تنظيرا لا تطبيقا .
من خلال هذه القراءة البسيطة بمنظور كمنظوري ، ومن خلال رائحة تكرر أحداث حرب الخليج التي مضى عليها ربع قرن تقريبا ، ولولا إشراقة التفاؤل في دواخلي المطمئنة دائما بما عند الله من نصر وتمكين للمسلمين ، أخشى إن سقطنا هذه المرة أن لا تقوم لنا قائمة عما قريب يا شباب الأمة .

 1  0  643
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-23-2013 03:21 مساءً علي :
    نحن لسنا في حرب مع الغرب والعزف على وتر انتقاد الغرب أسطو انة أصبحت مشروخة اذا تدخل لانقاذ شعب سوريا قلتم له أطماع واذا لم يتدخل قلتم له متآمر يتكلم عن الديموقراطية وحرية الشعوب زورا وبهتانا ثم ثانيا لماذا هذه الغمامة السوداء في مقالك وكأننا على وشك الانهيار نتمني الا تصبح سوريا مثل افغانستان لم ترى الاستقرار منذ دخول من يسمون انفسهم مجاهدين والذين تدخلوا في شئونهابعد تحريرها ان المتطرفين عندما يذهبون الى سوريا ليس حبا في الجهاد ولكن طمعا في السلطة وسوف تثبت الايام صدق هذا الكلام
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:23 صباحًا الإثنين 26 أغسطس 2019.