• ×

07:38 مساءً , الأربعاء 20 نوفمبر 2019

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

عرش كسروي على جماجم العرب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لم أفهم حالة اللا موقف حازما لدول الخليج والعرب عامة من إيران , اجراءات اتخذت على الذنب واستثني رأس الأفعى , جزر محتلة وسط صمت رهيب ,التحكم بمقدرات وقرارات 3 دول عربية , شبكة جواسيس بدول الخليج , إدعاءات بين الفينة والآخرى بفارسية مملكة البحرين , وهذا يعطي إيران الاطمئنان لتنفيذ استراتيجياتها لتحققها , هل لأن مضيها في صلفها واتباع سياسة الوجهين , أم أن الآخرين بدورهم سلموا لها بذلك , أم أنهم يحنون كي يعودوا عربا ما قبل الاسلام ولتعود دولة كسرى لتبسط نفوذها على بلدانهم إلى ما كان عليه الوضع قبل فتح فارس وانهاء الحكم الكسروي المجوسي .

حقيقة ما تمارسه إيران يعبر عن اعتزازها بانتمائها الكسروي , وما تزرعه من فتن بين الطوائف السنية والشيعية العربية , فما يبدو لي أنها وبنهجها وقياداتها يمجدون العرق الفارسي ويتأهبون لمحو كل ما هو عربي نهض بالإسلام وحكموا به العالم , وليفرّغوا العرب من التراث الاسلامي الذي لولاه لما ارتفعت للعرب راية , ومن ثم إعادة العرب لعباءة فارس , لكنهم يجهلون أن الله ناصر عباده , ولكن أين هم مما يجري الآن ّ, فإن عاد العرب لقيم دينهم نهجا وسلوكا وتشريعا , وامتلكوا عناصر القوة لاشك سيُجهض الحلم الفارسي , أما إن استمروا يقتلون بعضهم بعضا , ولا يهبوا لنصرة المظلوم والمنكل به وينتظرون من دول أجنبية غربية أو شرقية الدفاع عن حقوقهم ونصرة المقهورين واعادة النظام لدول دبت فيها الصراعات .

ولجوء طرف لإيران ولعملائها أوبالأحرى مبادرة إيران لنصرة طرف على آخر بمباركة أميركية , روسية ,اسرائيلية أوروبية , كما هو جارٍ بسوريا فذلك ليس لخدمة نظام بشار بل يعد لديهم كما ملوك العرب قبل الاسلام الذين كانوا يدينون بالولاء للفرس , وآخرون منهم للروم , لكن استراتيجيا إيران لها أهدافها التي تقوم على امتلاك القرار السوري كما العراقي , واللبناني عبر تطويب حزب إيران حاكما للبنان .

تعمل إيران بلا كلل لاستعادة الامبراطورية الكسروية , تحت عباءة الجمهورية الاسلامية في إيران وهذا اسمها الرسمي في إذاعاتهم , يعني إيران مجرد عاصمة وستضم البقية وتتسيدها لتسيطر على أراضي ومقدرات الشعوب العربية وتمتلك حتما قراراتها , وتستبدل حين يكتمل مشروعها اسم الجمهورية الاسلامية في إيران إلى مملكة فارس , ويتوَّج "مرشد الثورة " كسرى على عرش من جماجم العرب .

ومن قبل من قتل الخليفة الراشد عمر بن الخطاب ، ومن اشعل فتنة في عهد الخليفة الراشد عثمان ومن حرض على قتله ، ومن قتل الخليفة الراشد علي بن أبي طالب ..

 2  0  1291
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-18-2013 08:04 مساءً محمد غالب الهجري :
    استاذنا شئنا ام ابينا


    الله يعطيك الصحة والعافية

    لحبر قلمك رائحة خاصة والله عندما اقرا لك

    دمت بخير. ابا احمد
  • #2
    06-18-2013 08:50 مساءً نجلاء محمد :
    صدقت استاذي عن جد ايران تسعى لاستعادة الامبراطورية الكسرويه ويصبح العرب فى خبر كان ويحل محلها دولة فارس
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:38 مساءً الأربعاء 20 نوفمبر 2019.