• ×

03:30 صباحًا , الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

محمد الهجري
محمد الهجري

اطلقوا العنان يا أحفاد الرازي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يخفى على الكثيرين منا منا ان التميز ليس حكرا على الحاصلين على شهادة في ذات المجال , وكم أخفى هذا الاعتقاد واقعد وأحبط الكثيرين للأسف الشديد , فكم من العقول البارعة والمتميزة حجب(عدم حصولهم على الشهادات) ببنما في لدى أصحابها من قدرات تؤهلها للتميز والظهور في مجالات عدة, وبسبب هذا الاعتقاد الخاطئ وهو ربط إمكانية ظهورهم وبراعتهم بعدم حصولهم على الشهادات العليا .

ما ارغب الوصول له من هذه المقدمة هو التعريف بان الشهادة شيء والبراعة شيء اخر تماما, وان الكثير من الشهادات العليا في كثير من المجالات لم تضف لأصحابها شيئا, بل ظلت حبرا على ورق, وما قيمة أي شهادة اذا كانت كذلك , ويتضح لنا ان هذا الاعتقاد (أي الخلط بين البراعة والشهادة) بالفعل موجودٌ لدى الكثير من مجتمعنا من خلال ما نستنتجه من واقعنا من استنتاجات , أولهما ما تم التصريح به مؤخرا من الأعداد الهائلة من اكتشافات للشهادات المزورة, لدى الكثيرين , الذين ظنوا بهذه الشهادات أنهم قد بلغوا المجد , الذي لم ولن يبلغه احد, فما دفع أولئك المزورون للسعي على الحصول على تلك الشهادات المزورة الا اعتقادهم بل إحساسهم بعقدة النقص في براعتهم وقدراتهم العقلية الذاتية.

والأمر الاخر الذي نستنتج منه ايضا عدم التفريق بين البراعة واشتراطها للشهادات لدى العديد من أفراد مجتمعنا بالذات (وأورده كمثال) هو توجهنا ( في الاستشارات والعلاج طبيا ) نحو من يسرد لنا في إعلاناته او إعلانات الجهات المعلنة عنه حصوله على شهادة كذا وكذا, وأعلى الشهادات في مجال الطب من جهة كذا وكذا , نجد الجميع يتجهون إليه.

ان التفريق بين البراعة لدى الشخص والشهادة الذي نفتقد للتفريق بينهما واضح أثره ايضا من خلال اختفاء ظهور البارعين في مجتمعنا بل وفي امتنا منذ عقود , فالبراعة والتميز والظهور والتحليق لا يشترط له الشهادات ابدا , وإلا لما كان قد برع وظهر في امتنا أمثال الرازي وابن سيناء وابن النفيس وابن حيان وغيرهم الكثيرون, برعوا دون شهادات,أما برع الرازي مثلا في الطب دون شهادة؟

إذن حركوا عقولكم واكتشفوا مواهبكم وأطلقوا لها العنان حتى وان لم يكتب لكم الالتحاق بحقل التعليم مطلقا , فوربي ان لدينا من أمثال الرازي وابن سينا وغيرهم العديد ولكن الفرق فقط عقدة ربط التميز والظهور والبراعة بالشهادة.

محمد غالب الهجري
1 مدرب في الذكاءات المتعددة
معتمد من اكادمية ديبنو للتدريب التفكيري بفرنسا
alhigry1393@hotmail.com


بواسطة : محمد الهجري
 0  0  717
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:30 صباحًا الثلاثاء 12 نوفمبر 2019.