• ×

03:52 مساءً , السبت 31 أكتوبر 2020

عباس عواد موسى
عباس عواد موسى

القصير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القصير
عباس عواد موسى
مدى القصف يا أمي
مدى الثأر يا أبي
لطفلٍ بأعمار الرضاعة , يُذبحُ
حنانيكما أمي .. أبي
أنظرا هنا
لخزيٍ وعارٍ دمعتي تنزف نحُو
سلامٌ لدمع شهرزادٍ , لعينها
سلامٌ لدمعٍ سال أرضاً فيمسحُ
ودمعي شهيٌّ والبلاد تزلزلتْ
سلامٌ , فأغلِقْ صفحتي , العربُ ما استحوا

النيرب

تقول الأساطيرُ لحالِ المخايِلةْ
هاك يصير القصفُ ضدّاً لطاغيةْ

حندرات

زرت قبوراً لا تُعدُّ ولا تحصى
دمائي تفيض الأرض يا أيها الدمعُ
1

 0  0  590
التعليقات ( 0 )