• ×

05:43 صباحًا , الأحد 19 يناير 2020

نجلاء محمد عيسى
نجلاء محمد عيسى

الوسطيه ضروره حتمية 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تعد التوترات الدينيه فى العلاقات بين المسلمين والمسيحين إحدى مظاهر الإخفاق فى ادارة التنوع الديني فى مجتمعنا , فاصبحنا نعاني من مرحلة الاحتقان ونرى أي حادثة تحدث فى مجتمعنا يكون أحد طرفيها مسلما والأخر مسيحيا , وتحول الواقعه الى حدث ديني واصبحت المنافذ الإعلاميه تستغل اي واقعه لكي تزيد من التعصب العقائدي, واصبحت التقاشات الحادة في إعلامنا تتمحور لبذر الفتن بين مسيحي ومسلم وغدت الصدامات بالالفاظ القبيحه .

ومن المؤسف ايضا ظهور اخر بات المجتمع مرشحا لها نتيجة التعثر فى ادارة التنوع المذهبي داخل ابناء المعتقد الديني الواحد فهناك خلافات بين المذاهب المسيحيه نجدها فى نقاشات حادة او مواقف متباينة بي الكاثوليك والارثوذكس كمثل وهناك خلافات بين الجماعات الإسلاميه المتنوعه ليس فقط بين سنه وشيعه ولكن ايضا بين اتجاهات داخل السنه أنفسهم , واصبح التردد الأن حتى فى مساجد العبادة , (مسجد للسلفيين _مسجد للأزهرييي_مسجد للصوفيين)بل اصبح التكفير يعرف طريقه الى أماكن كثيره فى المجتمع .

وللخروج من هذه الدوامة أدعو الى الوسطيه الإسلامية بما تحمله من تأكيد على التعدديه والتنوع الديني والثقافات واقرار الحريات والحقوق العامة فى المجتمع ,والبعد كل البعد عن التعصب الديني الذي يشكل أكبر محرّض للتوتر الديني فى مجتمعنا كما ان من اهم الاسباب لهذا التوتر قد يكون سبب خلافات اقتصاديه ترتدي بردة دينيه وفى البعض الاخر مشكلات اجتماعيه تتحول الى أزمات طائفيه وبالتالي ينبغي التعامل مع الجذور الاجتماعيه والاقتصاديه للمشكلات بوصفها المدخل المناسب للبعد عن التوتر الديني ومن هنا يتضح جليا ان الوسطية هي الحل الامثل .

1

 21  0  1570
التعليقات ( 19 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-07-2013 07:31 صباحًا محمود :
    مقاله رائعه وكاتبه رائعه
    • #1 - 1
      05-07-2013 03:14 مساءً ابوخالدالشهري :
      كاتبه متميزه ومقال في منهتى الروعه
      انتظر جديدك القادم واتمنا تكوني دأئمآ
      متميزه في جميع ماتطرحين
  • #2
    05-07-2013 08:07 صباحًا اد اسماعيل عبدالله :
    ما احلى الصدق من الصدوق
  • #3
    05-07-2013 08:15 صباحًا reem :
    احسنتي اختي المسلمه
  • #4
    05-07-2013 09:59 صباحًا رانداام احمد :
    نتمنى اختي الوسطيه في كل شي في حياتنا
  • #5
    05-07-2013 10:23 صباحًا ابو محمد :
    مقاله رائعه اختي دومتي داما تقدما
  • #6
    05-07-2013 12:36 مساءً محمود :
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اود ان ارحب واشكر الكاتبه الكبيره علي مقالاتها الرائعه والتي تتحفنا بها من حين لاخر وعلي غياب وشوق كبير
    كما اتفق معها كل الاتفاق فيما قالته وعبرت به عن حال الشعب المصري ان انني اود ان اضيف بعض المعلومات
    ان كل ما يحدث هو ليس من قبيل الصدفه البحته او شيء دخيل ومستحدث علي شعبنا ووطننا الغلي ولاكن هناك شبهه سياسيه وجنائيه وراء كل ما يحدث ولو نظرنا بعين المحب والعاشق لهذا البلد لوجدنا كل ذالك دخيل علي مجتمعناوليس موجود علي الحقيقه بارض الواقع فانظري من حولك وانظري لجيرانك من المسلمين والمسيحين هل تجدي اي شيء مما يصوره لنا الاعلام ويركز عليه الضوء بصوره توحي للجميع والاجانب ان مصر بها كل هذه الاختلافات بين مسلمين ومسيحين وبين المسلمين انفسهم حزب النور وحزب الحريه والعداله وكل ذالك ما هو ان لا افتراءات يفتريها الاعلام علي الشعب المصري وان كانت موجوده ولا انكرها ولاكن ليست بالشكل الذي يصوره الاعلان ويركز عليه ويود ان يراه العالم الخارجي بهذا النحو لذالك احب ان اكون متفائل واقول ان مصر والمصريين بخير والحمد لله وكل ذالك امور عاديه لا ترقي الي مستوي الفتنه الطائفيه كما يصورها الاعلام او كما يتمناها بعض المغرضين الكارهين لمصر حما الله شعب مصر من كل شر وسوء ووفق ولي امرنا الي ما فيه خير البلاد والعباد
    والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
  • #7
    05-07-2013 01:45 مساءً حليمه :
    مقاله هادفه جزاك الله خيرا اختنا العزيزه
  • #8
    05-07-2013 02:56 مساءً نور المهدي :
    مقاله هادفه ولكن من المسئول عن تلك الاحداث والفتن
  • #9
    05-07-2013 02:56 مساءً نور المهدي :
    مقاله هادفه ولكن من المسئول عن تلك الاحداث والفتن
  • #10
    05-07-2013 04:02 مساءً احمد :
    المقاله جميله بس فين صورة الجميل
  • #11
    05-07-2013 04:45 مساءً BIBO TITO :
    كلام فى الصميم جداااا اتفق معاكى استاذتى فى كل حرف الناس تعتقد ان ما يفعلوة هوة من داعى الوطنيه وحمايه لعقيدتة وتدينة لاكن بالعكس انها اللعبه الامريكيه الابديه اشعال الفتن الطائفيه وزرع الصراع الدينى من اجل تفكيك الامة العربيه كما فعلو فى العراق تمام واسألو العراقيين انفسهم وللاسف لاننا شعوب لا نستعمل عقولنا ننصاع خلف الاشاعات
  • #12
    05-07-2013 06:43 مساءً عبدالحليم :
    كالعادة موضوع مميزة بالحكمة وقوة العرض
  • #13
    05-07-2013 06:55 مساءً صلاج حمايه المطري / اعلامي ومستثمر بالسعوديه :
    خير الامور الوسط ( بالفاتحه ) أعرف عنك الوسطيه في كل الامور كلماتك تجب أن تدرس للساسه قبل النشأ ووووووووووعجبي.
  • #14
    05-07-2013 07:01 مساءً ahmed :
    اختصار كل هذا هو عدم قدرتنا على الاتفاق او الجلوس للاتفاق هذه مشكلتنا كعرب نحن اصحاب نظرية ان رأى أنا هو الصحيح والباقى كله خطأ
  • #15
    05-07-2013 07:53 مساءً goda elmenshawi :
    لقد اثرتي موضوع غاية الاهميه له تاثير كبير علي مسرح الاحداث الجاريه ليس فقط في مصر ولكن في كثيرا من البلدان وهو ايضا موضوع شائك جدا والنقاش والجدال فيه لاينتهي ولا يحتسم لاننا لانسمع الا صدانا ولا نقتنع الا برائينا او الاراء المتعصبه التى لاتعرف الجدا للوصول الي حلول للازمات ..... فان المجتمع يعاتي الان من امرض لن نعرفها من قبل التكفير والتشكيك والفتاوي التى تملاء يوميا صفحات الجرائد وشاشات التليفزيون حتى محطات الازاعه وناهيك عن كتب الفتاوي .... وانا شخصيا لي راي في هذا اننا نعيش في زمن الفتن كما قال رسولنا الكريم سوف ياتي زمان علي امتى تكون فيه الفتن مثل قطع الليل .... وما الحل يا رسول الله قال فلتسعك دارك ولتبكي علي خطيئتك ..... صدق رسول الله واحيانا اري العلماء المعتدلين صامتون حفاظا علي انفسهم من الهجوم الحاد والنقد المليء ( بالشتائم) ففضلوا السكوت وهنا نقول الم يكن في القوم رجل رشيد يعبر بكل هذا الي مرضاة الله وطاعته دون تعديل او تحريف والله المستعان ووفقكم الله لما يحب ويرضي والسلام.
  • #16
    05-07-2013 10:18 مساءً joseph :
    تعد التوترات الدينيه فى العلاقات بين المسلمين والمسيحين إحدى مظاهر الإخفاق فى ادارة التنوع الديني فى مجتمعنا , فاصبحنا نعاني من مرحلة الاحتقان ونرى أي حادثة تحدث فى مجتمعنا يكون أحد طرفيها مسلما والأخر مسيحيا , وتحول الواقعه الى حدث ديني واصبحت المنافذ الإعلاميه تستغل اي واقعه لكي تزيد من التعصب العقائدي, واصبحت التقاشات الحادة في إعلامنا تتمحور لبذر الفتن بين مسيحي ومسلم وغدت الصدامات بالالفاظ القبيحه .

    ومن المؤسف ايضا ظهور اخر بات المجتمع مرشحا لها نتيجة التعثر فى ادارة التنوع المذهبي داخل ابناء المعتقد الديني الواحد فهناك خلافات بين المذاهب المسيحيه نجدها فى نقاشات حادة او مواقف متباينة بي الكاثوليك والارثوذكس كمثل وهناك خلافات بين الجماعات الإسلاميه المتنوعه ليس فقط بين سنه وشيعه ولكن ايضا بين اتجاهات داخل السنه أنفسهم , واصبح التردد الأن حتى فى مساجد العبادة , (مسجد للسلفيين _مسجد للأزهرييي_مسجد للصوفيين)بل اصبح التكفير يعرف طريقه الى أماكن كثيره فى المجتمع .

    وللخروج من هذه الدوامة أدعو الى الوسطيه الإسلامية بما تحمله من تأكيد على التعدديه والتنوع الديني والثقافات واقرار الحريات والحقوق العامة فى المجتمع ,والبعد كل البعد عن التعصب الديني الذي يشكل أكبر محرّض للتوتر الديني فى مجتمعنا كما ان من اهم الاسباب لهذا التوتر قد يكون سبب خلافات اقتصاديه ترتدي بردة دينيه وفى البعض الاخر مشكلات اجتماعيه تتحول الى أزمات طائفيه وبالتالي ينبغي التعامل مع الجذور الاجتماعيه والاقتصاديه للمشكلات بوصفها المدخل المناسب للبعد عن التوتر الديني ومن هنا يتضح جليا ان الوسطية هي الحل الامثل .
    1
  • #17
    05-07-2013 11:34 مساءً nasr :
    مقاله رائعه من كاتبه دائما تكتب الجديد وتوصف الحال
  • #18
    05-08-2013 11:09 مساءً الشاعر صلاح سلطان :
    تسلم يمينك كل ماورد فى هذه المقاله تحدث بالفعل
    الاعلام يحول اى حادثه بسيطه الى جبل من التوترات
    التى لا طائل من وراءها الا الاخفاقات فى التقدم
    نحو الازدهار والنمو فنجد كل نافذه اعلاميه تبخ
    السم فى اغلب البرامج فى اطار حريه الاعلام والراى
    تحياتى لك سيدتى
  • #19
    05-10-2013 08:51 مساءً دكتورة ماري سامي نجيب :
    هذا هو زمن المحبة الجميل الذي عشت فيه ايام طفولتي عندما كنت اري أن اعز صديقة لامي هي السيدة المسلمة الفاضلة المحبة التي كنت اعتبرها مثل امي ، و لم أكن أعرف اي اختلافات في المذاهب أو الدين فكانت العلاقات بين الناس أساسها المودة والتراحم و التسامح
    و فجاةوبدون سابق إتذار بدات التعصبات الدينية تظهر و مع ذلك ازدادت الجرائم و المشكلات و الصعوبات ولذلك فإن أفضل الحلول هي العودة للمبادئ الأساسية للدين وهي حسن معاملة الاخر
    اشكرك علي مقالتك الجميلة وبالتوفيق
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:43 صباحًا الأحد 19 يناير 2020.