• ×

10:13 مساءً , الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

خالد البار
خالد البار

غيم بلا مخاض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

أخبريني إذا الفؤادُ تندمْ= رفض الشوقَ -والهيامُ تعظمْ
فشدا الحبُ للعناقِ غراما= لحنَ عشقٍ وبالوصال ترنمْ
رُبَّ غيمٍ بلا مخاضٍ نراه= ووجيبٍ بنشوةٍ يتوهمْ؟
ومساءٍ يا أنتِ فيه شموسٌ=ىوصباحٍٍ بدونكِ اليومَ أظلمْ
هكذا الصّبُّ شوقه لا يوارى= صان عهداً وصار للحبِ معْلمْ
رُبَّ صخرٍ منَ الغرام تداعى= هزّهُ الشوق ُ لوعةً فتكلمْ
لي طلولٌ بكيتُ فيها غرامي= كل شبرٍ منَ اللظى يتألمْ
صاح وجدا وما استكان بعاداً= فأجيبي يا منيتي لستُ أفهمْ؟!
أيُّ صبحٍ ٍ ضياؤه سأغني= وحبيبٍ بوصلهِ سوف أنعَمْ؟
إنّ جسمي كما ترين نحيلٌ= وفؤادي من الضنى يتظلّمْ
أنتِ عندي كما الدعاء ابتهالٌ= ونسيمٌ عبيرهُ أتنسّمْ
وغروبٌ رسمتهُ بشجوني= وشروقٌ إلى العلا يتبسّمْ
لهفةُ الشوقِ في شفاهكِ جمرٌ= وشعورٌ بداخلي كجهنّمْ
لستِ أنثى ..كأيِّ أنثى ولكنْ!= أنتِ رندٌ بين الزهور وعنْدَمْ
1

بواسطة : خالد البار
 0  0  833
التعليقات ( 0 )