• ×

12:07 صباحًا , الجمعة 4 ديسمبر 2020

نجلاء محمد عيسى
نجلاء محمد عيسى

نداء من شهداء الثورات العربية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عندما بدأت الثورات العربيه كانت نتيجه كبت فى نفوس الشعوب العربيه وإحساس بالفقر والظلم والقهر مما أدى إنفجار هذه الثوره العظيمه ضد فساد الرؤساء الظالمين ومن حولهم من مفسدين فى جميع مجالات المجتمع العربى السياسيه والإقتصاديه والإجتماعيه والفكريه مما أدى إلى إنفجار تلك الثورات تعبيراً عن بدايه مرحله كفاح ضد الفساد بمختلف ألوانه من خلال شباب العرب الشرفاء ب الذين ضحو بأنفسهم لتحقيق اهداف الثوره والتحرر من الظلم والفساد وإقامة حياه ديمقراطية فى بتلك البلدان .

ومن أجل أرواح هؤلاء الشهداء كان يجب على من التزم بزعامة الثوره بعدهم أن يلتزم بقواعد المسلكية الثورية السلمية فى المجالات السياسية والتنظيمية لان مرحلة الكفاح الثوريه كانت نتيجة توجيه وتوعيه وتنظيم من خيرة شباب الوطن الشرفاء الذين بدأوا بالثوره فتصاعدت الثوره مرحليا من مرحلة الى مرحلة متقدمة بوسائل سلمية للوصول الى اهداف الثورهة وإلى الحري والديمقراطية التي تتوق إليها شعوبنا العربية, من أجل حياة أفضل , وليست للأسوأ , فقد عانت شعوبنا كثيرا من الفساد السياسى والإجتماعى والإقتصادى والثقافى الذي أدّآ الى الإحساس بالظلم والفقر والقهر المكبوت فى نفوس الشعوب وكانت هى البدايه للإنفجار الذى تولد فى الشارع العربى وعندما نجحت تلك الثوره فى بعض البلاد العربيه (مصر _تونس_ليبيا) شعرت شعوب هذه البلاد بالإرتياح وإطمأنت القلوب وبدأت تتطلع إلى حصاد تلك الثورات .

ومن المؤسف ان الشعوب شعرت بخيبة أمل لانها لم نحصد إلا الصراعات والنزاعات على الزعامة والمناصب ,وأصبح من كانوا ينادون بالثورة ماهم الا عرائس ( دُمَى) تتحرك بلاوعى وفكر وعقلانية اصبحنا نسمع عن احزاب بأسماء كثيرة لم تكن لها وجود فى ثورتنا العظيمه واصبحت ثوره الشعب ماهى الإ أحزاب يطالب زعماؤها بتحقيق أهدافه ومصالحه االتى يسعى إليها وإتجاهاته التى قد تكون جهه اُخرى لها الهدف فيها ومصلحه للتخريب والدمار والقتل ووضعنا فى دائرة العنف التى ليست لها نهايه غير هدم المجتمع العربي ككل والإطاحه بتلك الثورات الساعيه للديمقراطيه والوصول بنا إلى الأمان والتقدم فى مجتمع شعوبه تطلعت الى الخروج من بئر وضعه فيه حكاما فاسدين ,ويالها من خيبة امل لحقت بشهداء الثورة وبالشعوب بدول مايسمى "الربيع العربي " , واصبحت فى حيرة من أمرها.

ومن المؤسف ان ما يحدث فى مجتمعنا هذه الإيام من عنف وتعصب وزعزعه للأمن من حرق وتخريب وسرقة وتدمير وعدم إلتزام جعلنا نصل الى حافة الهاوية حتى وصلنا لما جعلنا نسخط على ثورتنا لدرجة اننا نسمع عبارات كثيرة أينما اتجهنا بشوارعنا ومجالسنا , ومنها ( ياليتنا لم نقم بالثوره _يا ليتنا نرجع مثل الاول _أين أيام زمان حيث الأمن والامان ) وهذه المشاعر التي يعبر عنها شعبنا دليل لوصولنا لمرحلة اليأس والإحباط , وأعادونا الى الوراء فى وقت تزدهر فيه المجتمعات الغربيه التى تنعم بالديمقراطيه والامن والاستقرار الذى كانت فى وقت من الاوقات مجتمعنا العربيه هى من ينعم بها , (ومن هنا نداء من شهداء الثورات العربية الحرة لكل من فى يده زمام الامور ان يضع أمام عينه مصلحة بلاده ومجتمعه , قبل اى مصلحه او هدف شخصى يسعى إليه , واُذكرهم بأن الزعماء والقادة هم من يعبُرون بشعوبهم الى جسر الأمان والأستقرار وتحقيق الاهداف المطلوبه من أجل حياه افضل والبعد عن التعصب الفكرى والشخصى الذى يؤدى الى وضع مجتمعاتنا العربية فى دائرة العنف ,والحروب التى سوف تجعلنا فريسة لمجتمعات تترقب اى ضعف يلحق بالأمة العربية جميعها .
1


1

 10  0  1775
التعليقات ( 10 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-31-2013 08:18 صباحًا محمود :
    مقاله رائعه
  • #2
    03-31-2013 08:22 صباحًا مريم :
    حقا احسنتي اختي
  • #3
    03-31-2013 11:02 صباحًا ام جاسر :
    بجد مقاله رائعه تسلمى اختى
  • #4
    03-31-2013 11:11 صباحًا محمد حسن أبوشرخ :
    يعطيك العافية مقال جيد، وموضوعي وربي يطلعنا من الازمة على خير
  • #5
    03-31-2013 04:17 مساءً محمد فؤاد :
    رائع فعلا
    لكى الله يا مصر
  • #6
    03-31-2013 06:35 مساءً ابوثائر الاحوازي :
    احسنتــي و صـــــــــح كــلامك
  • #7
    04-01-2013 02:36 صباحًا لواء احمد كمال :

    أتابعك منذ البداية--خيل الى انك اجتماعية البحث وفى مقالة اخرى وجدت الجانب النسوى سيطر على الافكاروفى المرة الثالثة وجدت الثائرة والوطنية والمحللة--وبالرغم من اختلافاتها الا اننى وجدت داخل كل منهااثنتين --المراة والثائرة.

    مستواك الابداعى يتحرك الى الامام بخطوات ثابتة--حاقظى على التقدم وتخيرى جملك الابداعية والمحسنات اللفظية --واتخذى من النقد دافعا لك الى الامام -ولا تضعفى امام اى راى قد ينتقص من قدراتك فبداياتك رائعة وتبشر بمولد اديبة جديدة ؛ الى الامام وابشرى خيرا.

    1
    • #7 - 1
      04-01-2013 08:31 مساءً نجلاء محمد عيسى :
      تسلم سيادة اللواء شكرا
  • #8
    04-01-2013 08:47 صباحًا صمت الوطن :
    لا يا سيدتي الكريمه
    الثورات العربيه لم تكن نتيجة كبت
    .. بل هي خطط من الغرب مدروسه
    انه ليس ربيع عربي
    انه ربيع الشؤم والخزي والعار ع الائمة العربيه والا سلاميه
    ربيع يظرب المسلمون بعضهم اعناق بعض
    كلاهما يشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
    فمن هو في الجنه ومن هو في النار؟؟ والرسول محمد صلى الله عليه وسلم يقول..
    الحديث الذي ذكرته أخرجه الإمام البخاري ح (31)، والإمام مسلم ح (2888)، من حديث أبي بكرة - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: (( إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار، فقلت: يا رسول الله هذا القاتل، فما بال المقتول؟ قال: إنه كان حريصاً على قتل صاحبه ؟؟)).
    • #8 - 1
      04-01-2013 08:28 مساءً نجلاء محمد عيسى :
      وماذا عن عمار بن ياسر أليس شهيدا , وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : عمار تقتله الفئة الباغية , والحسين بن علي ألم يسميه رسول الله شهيدا وقتل على ايدي مسلمين .....
  • #9
    04-01-2013 10:32 صباحًا حليمه جابر :
    الله يفتح عليكى اختى
  • #10
    04-01-2013 07:22 مساءً محمود قطامش :
    مقالة رائعه بتحليل منطقي لمجريات الأحداث التي تسود عالمنا العربي نشكر الكتابه علي المجهود وطرح الموضوع بأسلوب بسيط
    مع التمنيات بالتوفيق