• ×

07:39 مساءً , الأحد 29 نوفمبر 2020

محمد الهجري
محمد الهجري

مشاعر خاطئة يجب نصويبها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


يشعر الكثيرون منا بالإحباط والخيبة إذا فشل شخص ما في تحقيق توقعاتنا , وخاصة اذا كان هذا الشخص قد تكون تحاول تسييره في طريق معين يناسبك؛ و يمكن أن يكون الزوج أو الزوجة أو طفل من أطفالك او أخ او صديق مثلا!!ولكن ينبغي ان نعلم وندرك ونتذكر ونعي أن لكل شخص قدراته وقيمه وحتى أخطاءه الخاصة به , وحقه في أن يكون هو وله كامل الحق في ذلك ؛ فالأشخاص الذين تخيبهم أخطاء الآخرين! سواء أكانت وهمية أو حقيقية , هم في الحقيقة خائبو الظن بأنفسهم , فبدلاً من انتقاد سلوك الآخرين

فلنحاول البحث عن النقاط الجيدة فيهم ونساعدهم على تحسينها أكثر فأكثر , وعلى النقيض فهناك صنف منا نحن البشر قد يشعرون بالخيبة من ظنونهم من نظرة الغير اليهم!!
و يشعر البعض بأنه في بعض الأحيان مهمل.!! نظن أن الآخرين لا يريدوننا بينما هم في الحقيقة ينتظرون المبادرة الاولى من جهتنا. وبذاك نكون نحن الذين نخفض من قيمة أنفسنا وليس الآخرين , من الأسلم لنا أن نأخذ المبادرة أحياناً بدلاً من الجلوس والانتظار وعزل أنفسنا. وطبعاً علينا أن لا نكون مندفعين كثيراً، فالاندفاع بطريقة خاطئة يعرضنا فعلاً لعدم محبة الآخرين لنا. يجب اعتمادنا للتوسط بين الانسحاب من المجتمع والاندفاع الأخرق , واخيرا ارض بالغير كما هو تريح !! وارض بنفسك كما هي تستريح.
1





بواسطة : محمد الهجري
 0  0  864
التعليقات ( 0 )