• ×

04:32 مساءً , الجمعة 18 سبتمبر 2020

محمد الهجري
محمد الهجري

حكم القدر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
(حكم القدر)
في جو ماطر وسط زخات المطر
كان اللقاء قبل السفر لقاء الدموع بالدموع
_لقاء القلب بالقلب_
وشله فدمعه_دمعه فوشله
هكذا كان الدمع يتبادل اللحن مع وشل المطر
بالقرع ع طبل الأرض
لم السفر؟وكم ستغيب؟
وهل سأراك قالت عيناها بلغة الدموع
_لمحة ذلك مع سنا البرق، _
انه المهر هو سب الغياب وشرط الرجوع
انالا اريد اي شئ انت عندي كل شئ
_ولكنه شرط ابيك ومتى اكتمل عدت اليك
يتوقف وشل المطر_
ولم يبقى سوى صوت قطرات الماء الساقطه من اوراق الشجر المبتله بالمطر
ويغلف الهدوء المكان ولم اعد اسمع سوى صوت نهد الضلوع
تغادر المكان مهروله اسمع صوت ثيابها المبتله بالمطر عند تناقل الخطى
_اراها مع سنا البرق وتختفي _
عندها غادر ""جسدي"" مسرح اللقاء لأحزم حقائبي واغادر قبل الفجر
(بعد خمس سنوات)
وفي جو ماطر وسط زخات المطر كان اللقاء عند الرجوع من السفر
_ارمي حقائبي واتجه صوب مسرح البعاد فأجدها هناك وكأننا ع ميعاد
يعانق القلب القلب_وتعانق الدموع الدموع _
تدفعني للخلف_ والأن قل لي مالذي تحمله وسط الكف ظهر؟
قلت مهرك ياقمر
أي مهر تقصده؟
عفا ابتي وغفر منذ ان غادرتنا يومها بعد الفجر_
عندما شاهدني محدق بي الخطر_
لو كنت اعلم أين كنت كنت ارسلت اليك من يبلغك ألخبر!
(العرس والفرح)
وفي يوم ماطر وسط زخات المطر
اقمنا عرسنا وعرس من زار وحضر
وغادر زوارنا وذاك الذي كنت انتظر
لنفضي ليلتنا إنها ليلة عمر
(بعد الفجر)
واتفقنا ان تكن وجهتنا بعد الفجر
نحو البحر كي نرمي فيه ما كان في السفر من هم وكدر
_واتجهنا نحو البحر وفجأه في لمحة برق بل لمحة بصر
تصتدم سيارتي بسيارة اخرى
وفارقت هي الحياه
وتجاوزت انا الخطر
في اول ساعات الحياه غاب عن عيني البصر_
عندما اوريتها بيدي في القبر
وكان يوما ماطرا وسط زخات المطر
رحمك ربي يملاك وتجاوز وغفر
وجمعنا في الجنان يوم الحساب والحشر
هكذا هي الحياة وهكذا حكم القدر"



محمد غالب الهجري جازان
مدرب معتمد في الذكاءات المتعددة من اكادمية ديبينو للتدريب التفكيري بفرنسا
Alhigry1393@hotmail.com

بواسطة : محمد الهجري
 1  0  1087
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-04-2013 07:11 مساءً اسوووم :
    جد روووووووووووووووووووعه وررررربي .. استمررررر بابداااااااعك..