• ×

03:53 صباحًا , الخميس 1 أكتوبر 2020

محمد المنصور الحازمي
محمد المنصور الحازمي

إليك لاسواك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أثيرتي وشائقتي
تبلدت لفقدك
مشاعري
لم أعد ألوي على شيء
تبعثر تفكيري
وتاهت خطوتي
وانتابني ضيق لفقدك
طفقت أتتبع أثرك , حضورك
ابتساماتك
صخبك
همساتك
حنانك
طموحك
جَلَّدِك
أين أنت
تتحسسين هذا
تضمدين جراح تلك
تسرحين بفكرك نحو ذاك
الذي احتواه شقي وفرعنه
تتنقلين بين حجر
و بين أنينك المكتوم

اطلقي لدموع تحبسينها العنان لتُسرِّي عنك ضيمك
ولأنات تحتكرها حنجرتك الماسية
اصرخي لتذهب بلا رجعة
تعالي
حيث اجد راحتي
وتجدين هدأتك وسكونك
أيا كان
فأنت
شمس صباحي
وقمري المنير
خاصمت سحابات تحجبك عني
وعنك لم ولن أحتجب

 0  0  793
التعليقات ( 0 )