• ×

05:10 صباحًا , السبت 26 سبتمبر 2020

المدير
المدير

حق الرد مكفول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

اثارت انتباهي ولم استغربها تلك هي الجملة المفيدة التي رد بها صاحب السمو الملكي الامير محمد بن ناصر امير منطقة جازان على الشكوى المرفوعة لمقام سموه الكريم من امين منطقة جازان ضد صحيفة جازان نيوز وضد محررها "حسن البراق" ـ تحديداً ـ حول نشرها اسماء مواطنين صدرت لهم موافقة مبدئية بمنحهم اراضٍ بضاحية الملك عبدالله , تلك الشكوى التي تضمنت تظلما من أجل تكذيب الخبر , وكان رد سمو امير المنطقة المُحكَم بنصه : "حق الرد مكفول " واضاف سمو أمير المنطقة ـ متسائلاً : "ولماذا لا تعد الأمانة بيانا أو ما شابه لتصحيح الخبر".

الا ان الامانة لازالت إلى الآن لم تنبس ببنت شفه حول هذا الموضوع وكأنها كانت تظن أن مقام الامارة سيكمم الافواه متناسين أن امير درس في مدرسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز هو أكثر الناس حرصاً على الحوار العلني ورفع الاصوات وتبادل الافكار في جو يحكمه الشرع الحنيف ثم المصلحة الوطنية العامة.

ومن هذا المنطلق اقول لكل مسؤولي اداراتنا في المنطقة ان ينتبهوا لفحوى الرسالة , ويدركوا اهمية الشفافية في التعاطي مع كل هموم المواطنين وتطلعاتهم وعليهم ان يعوا جيدا قوة واهمية الاعلام وخاصة الاعلام الجديد في نقل الرسالة للرأي العام وللمسؤولين في الدولة فليس هناك أي مجال للتعتيم على أي شيء لأن شمس الوطن في كبد السماء ووهج عدالتها في كل القلوب.
أما الامانة وبلدياتها التي بدت وكأنها تسير في طريق لم تسلكه كل بلديات الدنيا وتخوض تجربة لم يسبقها إليها أحد وسبب تصوري ذلك هو أن بلديات كل مدن الدنيا أحب مرافق الحكومات للمواطنين الا هنا لا تبدو لي كذلك بتاتاً بل تقع على النقيض فهي أمقت وأكره دائرة حكومية عند المواطن وهذه النظرة استقيتها من احاديث الناس .

فالبلديات تقول أنها معنية بخدمة المواطن في كل الاتجاهات منذ ولادته حتى يلفه حوش مقبرتها , والمواطن يقول هي لا تقدم لنا الا الغرامات والازالات وحجب الخدمات حتى ان احدهم وعلى طريقة (السعدني) يقول البلدية لو تطبخ بليلة لغرمتك عليها ؟؟ ويضيف بعد حمده لله لو كانت تصاريح الزواج بيد البلدية ما تزوجت لأنني تكونت في بطن امي وتشطبت في حياتي بدون تصريح بناء؟؟
كل تلك الصور السوداوية تحاصر بلدياتنا وأمانتها وهي لاتزال تلوذ بصمتها بل وترفض ان يلامس حدود صمتها أحد بجد او هزل وامعاناً منها في ذلك الصمت فإنها تنبري للدفاع عنه بشتى الصور ليس اقلها رفع شكوى وتظلم لمقام إمارة المنطقة .

اليوم اختلف الوضع فأمير المنطقة والمواطنون ينتظرون حق الرد الذي ستقدمه الامانة حيال توضيح حقيقة المنح المحبوسة في ادراج الصمت وكم اخشى ان يطول الصمت ـــ وتتكلم أمانينا , لأنه لو طال صمتك يا أمانة المنطقة فاسمحي لي ولأمثالي أن نلامس حدود صمتك من جديد ولتشتكينا لوالدنا واميرنا المحبوب كما فعلت لأننا لن نسكت الا بشيئين اما ان تنهجي الشفافية مبدأ , أو أن يطلب اميرنا منا نحن المواطنين أن نصمت , عندها فالسمع والطاعة لولي الأمر.
1
Mag-2001@hotmail.com

بواسطة : المدير
 1  0  1028
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-08-2013 07:18 مساءً ابوعلي/حسن علي الحمدي :
    أخي / أبو أحمد

    أشكر لكم هذا المقال والذي يلامس الواقع ، وفقكم الله ، والشكر موصول لأميرنا المحبوب .

    تحياتي ،،،،،