• ×

03:50 مساءً , الأربعاء 2 ديسمبر 2020

علي أبو شملة الحكمي
علي أبو شملة الحكمي

وجدتها ! .. الحل الجذري لمشاكل الأثيوبيين المجهولين !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ضج الجنوب كله يحذر من الأثيوبيين المجهولين وما يعيثونه من فساد ورعب للمواطنين وتحدث أناس ثقات من شيوخ للقبائل وكتاب ومفكرين وصحفيين .. وعرضت الصحف صورا مخيفة واعتداءات على الأطفال وخطفهم .

وهذه هي المرحلة الثانية فقد سبقتها مرحلة أولى تمثلت في تصنيع الخمور وبيع المخدرات والأسلحة وتهريب الخادمات وقبل ذلك كله تفشي الدعارة والبلطجة ثم ماذا ؟!

كل هذا لم يحرك ساكنا لدى المسؤولين ولما أصبحت القضية رأيا عاما ورعبا يتناقله المواطنون عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكثر الهرج والمرج فكانت أول قطرة ارسال لجنة لتقييم الوضع والخروج بعد ذلك ببيانات وتصريحات أن كل ما ذكر لا أساس له من الصحة .

فاضطرت القبائل إلى التصدي بنفسها للمجهولين وشاهدنا أشرطة على اليوتيوب موثقة في القبض على هؤلاء المجهولين البلطجيين لنسمع بعد ذلك الخبر الكارثة وهو قيام الشرطة بإيقاف كل من تسول له نفسه أن يتعرض لهؤلاء المجهولين وكأن الحكومة تقول لنا : اتركوهم يخطفون أطفالكم وينتهكون أعراضكم ويسرقون أموالكم ويبيعون لكم المخدرات ويصدرون لكم السلاح والأمراض إلخ !

في الحقيقة أصابتنا الحيرة ليس لعدم ثقتنا في طريقة التعامل الرسمي معهم والقضاء عليهم بل أوقعت الجهات الأمنية نفسها في أمرين لا ثالث لهما :
إما أنها لا تعرف ولا تعلم عن هذه العمالة وفسادها وهذه مصيبة أو أنها غير مكترثة بالوضع لأنها ترى أن القضية لا تعدو أن تكون نوعا من تذمر المواطنين من هذه العمالة ومرد شائعات .

لا أدري ماذا يفعل المواطن عندما تهاجمه هذه العمالة في بيته ليلا وهو ليس لديه إلا حل واحد فقط أن يبلغ الشرطة ؟!
وطبعا لن تأتي الشرطة حتى يكون كل شيء قد انتهى من انتهاك للعرض والمال والنفس وساعتها سننتظر البحث والتحري عن مجهول ليس له مكان ولا عنوان .

ومن سوء الحظ أن المجهولين وغير المجهولين من الأجانب يعلمون تماما أن النظام صارم تجاه المواطن في هذه الحالة لدرجة أنهم يضحكون بسخرية عندما تقول لهم سأبلغ الشرطة عنكم , فما الحل ؟ لا أشجع على مخالفة النظام وفي نفس الوقت أشعر بامتعاض شديد وقلق أشدّ لو وقعت في نفس الموقف في إحدى الليالي السوداء أمام هؤلاء المجهولين السائبين , لذلك ليس لدي من حل غير إبلاغ الشرطة والدعاء أن يحفظنا الله .

أقترح أن نحسّن أخلاقنا مع هؤلاء المجهولين وأن نتلطف لهم ونتودد ونعقد معهم اتفاقا يسمى اتفاق الجنتلمان وهو : أن نتركههم في حال سبيلهم بشرط أن يتركونا في حال سبيلنا وألا يتعرضوا لحرماتنا وأموالنا وأطفالنا .. وحتى الإبلاغ عنهم قد تسبب في انتقامهم من أطفال المبلغ كما حصل مع أحد رجال الدفاع المدني حيث هشموا أسنان طفله وكسروا فمه أمام أمه وأخواته وقد قام أمير منطقة عسير مشكورا بعلاج الطفل على حسابه الخاص !

المشكلة الكبرى : ماذا إذا لم يلتزموا بهذا الاتفاق ؟ أين نذهب للشكوى بعد ذلك ؟ لا تخافوا يا أعزائي فهناك مسؤول كبير جدا وهو الرأس الكبير في هذه العمالة وهو صارم جدا ولا يقبل الغلط ولقد سمعت أنه منصف وعادل تماما لكن الوصول إليه صعب فهو يعيش في أعالي الجبال الممتدة من جيزان حتى عسير .
1

 6  0  1638
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-03-2013 01:03 صباحًا عبدالله الأمير :
    أستاذ علي لا فض فوك مقال حكيم وفي الصميم ومن رجل حكيم
    فعلاً كارثة اذا تخلى رجل الامن وتنصل عن مسؤليته بهدف التلميع لا اكثر
    ومصيبة كبرى ان ذهب المواطن ضحية دفاع او عقابا بسبب الدفاع عن اهله وماله
    شكرا لقلمك الفذ
  • #2
    03-03-2013 01:41 مساءً قصي حكمي :
    كفوو
  • #3
    03-03-2013 10:11 مساءً فساد المكافحة :
    يا سلام عليك انت جبت أحسن حل وأقولهم كيف أن حلك سيدخل موسوعة جينيس وستحصل على جائزة نوبل للحلول العبقرية

    1- عندما نتعاهد مع الإثيوبيين على الأمن من شرورهم مقابل تركهم يعيثون في الأرض فساد فإننا نضرب عصافير بحجر واحد
    الإثيوبي راح يرتاح من ثرثرة الشعب في الصحف والمواطن يبقى في مأمن من غضب الإثيوبي
    2- راح يرتاح المسؤول من القيل والقال ويكمل نومه وإجازاته في طمأنينة
    3- راح نتمكن من زيارة المناطق الجبلية بعد حصولنا على تصاريح إثيوبيية وأكيد راح نوافق على شروطهم وهي عدم رمي النفايات وتلويث مضاجعهم
    4- يتم تشكيل لجنة لوضع آليات يستطيع الإثيوبي المخالف من خلالها على الحصول على جميع الخدمات الحياتية واهمها دي اس ال
    5- على جميع من يقرأ التعليق طلب فانيلة مكتوب عليها الإثيوبي محبوبي

    انتهى.
  • #4
    03-05-2013 04:00 صباحًا الحاج حسين :
    لاحول دائما قراراتنا فاشله في جميع الظروف والله اصبحنا نستحي حين يسألنا احد في الانترنيت من اي بلد اقوله من موزبيق استحي اقول سعودي ههههههههههههههههه الله يحفظ المواطن من كل شر
  • #5
    03-05-2013 12:49 مساءً المؤرخ :
    المواطن السعودي يجب ان يحمي نفسه كيف؟نقول يحمي نفسه في النقاط التالية
    1 ــ عدم تشغيل اي مجهول من مختلف الجنسيات الباكستاني والبنغالي واليمني والمصري والاثيوبي
    والافغاني هؤلاء منهم من هو شارد من كفيله يعتبرمجهول وهذا يكون في النقاط التالية
    أ ـ اذا شاهد المواطن اي امر يشك فيه ابلاغ الجهات المختصة حتى لايتعرض لاذى
    ب ـ على رجل الامن ان يكون ذكي عندما تكون حملى على اي مكان المفروض المفروض يسأل كل من في المكان عن اثباته ما هو حاصل نجد رجال الامن يقبضون على اليمني والحبشي ولا يهتمون بالبقية
    بينما في البنغالي فيه مجهول والمصري يوجد مجهول وغيرهم
    2 ـ بلادنا اعزها الله ليست شمس مشرقة في كل مكان يجب على المواطن الانتباه ويكون في الاتي
    أ ـ عدم اعطاء المجهول مفتاح السيارة اثناء الغسيل
    ب ــ عدم التعامل مع اي مجهول عندما نطلب منهم غسيل مكيفات المنازل والبعض يدخلهم لغرف النوم
    3 ـ التعامل مع العمالة النظامية مو مشكله يزود ريال ويكون مرتاح البال
    اخر القول الله يحمي بلادناويديم علينا نعمة الامن والامان وشكرا
  • #6
    03-06-2013 09:55 مساءً محمد :
    هههههههههههههههههه
    لايعتبر حلا كاملا يمكن نصفه لكن هكذا المخالفين كلهم سيدخلون البلدوسيفعلون مايشائون مادام انهم قال احدالاثيوبيين ان بلادنا
    لاتوجد فيها الاسلام وانها غير مسلمة ماداموا يشربون الخمر ويفعلون المعاصي..