• ×

07:07 مساءً , السبت 26 سبتمبر 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

الصراع بين القديم والحديث

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

حين نتأمل حقيقة شباب هذة الايام نجدهم يعانون من غموض واتهامات جمة موجهة اليه , منها ما يتعلق بمظهرة وما حدث من تغير شامل وتقليد اعمى من بيئة لبيئة واختلاف اسلوب ممارسة الحياة , ومن هنا فاننى ألاحظ الملل الذى يعانيه شباب هذا الجيل , والفراغ من اهم الاسباب للسلبيات التى تتسبغ رتم حياة الشباب هده الأيام , فالاجيال السابقة كانت تنعم بلذة الاختراع والاكتشاف فمنهم من اكتشف الكهرباء , ومنهم من اكتشف الذرة , وكانت امامهم مايدفعهم فالحاجة ام الاختراع , ولكن بعالمنا اليوم انقسم الشباب الى فريقين شباب حياتة سهلة الى ابعد الحدود لا يعاني الحرمان من أى شىء من حرية راى وكلمة ,ومممارسات حياتية يومية , وفريق يعانى من فقر وحرمان وبلا حرية رأ ى وتقييد بممارساته , ولكن مع هذا كلة فإننى أجد أنه مع اختلاف هذين الفريقين فانهما شباب جيل واحد مهما اختلفتا فى الافكار و المجتمعات والحضارات.

وهنا يبقى السؤال من اين ياتى الاختلاف لشباب هذا الجيل الواحد والاجابة تكمن ف كلمة واحدة وهى التناقض ومن المسؤول عن التناقض وأعتقد أنه يعود إلى الكبار وافكارهم السالبة عن المصالح والنفوذ والوصول للسلطه باى وسيلة ولو على حساب هذا الجيل ولو تركو ا العالم للشباب لطبقوا فية نظريه بسيطة كنا نتعلمها فى دراستنا وهى نظرية(الاوانى المستطرقة)بأن تسير الحياة كلها في مستوى واحد لا ارتفاع ولا انخفاض .

نصيحتى لكل شباب هذا الجيل ان الحياة قصيرة فاليستمتع بها كل من يتنفس الحياة ولكن بما لا يضر بالآخرين , ونصيحتى للكبار أن يمنحوا الفرصة للشباب خارج وصايتهم وتجادباتهم وأفكارهم لقد اصبحوا سببا رئيسيا فى الانقسام الحاصل بين شباب اليوم فكل فريق يستقطب فئة من الشباب ليستخدمه لتحقيق اهدافه , فما يقوموا به هو من اجل انفسهم وليس من اجل الشباب , فهم يرون في الشباب امتدادا لهم مثل الكائنات الحية التى يمتلكونها هذا هو التصوير الحقيقى لما نحن فيه حالياً , لابد من ان يتلاشى هذا التصوير قبل أن يتلاشى كل ما حولنا من قديم وحديث.

1

 6  0  4238
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-22-2013 06:49 مساءً لينا محمود :
    مقالة رائعة توضح الصراع بين الاجيال
  • #2
    02-23-2013 02:49 صباحًا ابوسيرين شوك :
    الشباب هم رجال الغدولكن عندما تعمل مقارنه بين شباب السابق وشباب الحالي تجد مفارقات

    كثيره العصر غير العصروالتطور غير التطور لنكون واقعين شباب السابق يتحمل المسؤليه

    الشباب الحالي لا يريد اي مسؤليه شباب السابق يتحمل المصائب شباب اليوم ينهار عند المصائب

    شباب السابق تجد الخشونه في لبسه وصوته ومشيته واليوم العكس للاسف المصدقيه هي عنوان شباب

    السابق اليوم للاسف لا تجد عندكثير من الشباب المصداقيه افضل صديق عند شباب السابق هو الكتاب

    واليوم افضل صديق عند الشاب هو النت ولكن رضينا ام ابينا لبد ان تسير القافله بمن فيها

    فيارب احفظ لنا شبابنا وبعد عن طريقهم شيباننا
    • #2 - 1
      02-26-2013 04:12 مساءً نجلاء محمد عيسى :
      صدقت اخى ومشكور للاهتمام بقراة الموضوع
  • #3
    02-23-2013 08:58 صباحًا يحيى النعمي :
    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    أبارك لكِ هذا الأختيار في الطرح ، ولكني رغبت لو كان طرحكِ مباشراً اكثر ..
    ففي ثنايا هذا المقال يتضح المجرى في البداية ويغيب في نقطة ( كبار السن ) ..
    فلم يتم التحديد من المقصود بهم ، هل هم الآباء أم غيرهم !
    كما أني أرغب في المرة القادمة تركيزاً منكِ على ما يهم بنات جنسك حتى يكون حديثك أعمّ و أٌقرب
    و أحيي فيك سلامة اللغة واختيارك للألفاظ القريبة السهلة الوصول ..
    وقدرتك الجميلة على تجاوز الحشو و التركيز على صميم الفكرة
    شكرا لك على كل حال
    وتقبلي تحياتي
    أخوك يحيى
    • #3 - 1
      02-26-2013 04:11 مساءً نجلاء محمد عيسى :
      شكرا اخى لقرائتك للموضوع وان شا اللة سوف اخذ المرة القادمة المباشرة للموضوع اكتر ومشكور وشرفنى حضورك
  • #4
    02-26-2013 07:52 مساءً يحيى النعمي :
    يشرفنا القراءة لك
    وفقك الله
  • #5
    03-24-2013 01:56 صباحًا halema :
    كاتبه مبدعه