• ×

02:31 صباحًا , السبت 26 سبتمبر 2020

ثامر شرواني
ثامر شرواني

خطط لمستقبلك المجهول..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

أعيش عامي الرابع والعشرين وانا احاور نفسي لو فكرت بالزواج فمتى سيكون؟ ولو تزوجت من أين ابني منزل؟ فالسنين تمر سريعة لاتنتظر احداً ,تراكمت الهموم وتعالت الاصوات بداخلي ,كفى تفكيراً بالمستقبل المجهول ..!مع العلم بأني تعلمت بأن اخطط لمستقبلي والان اصبح التفكير بالتخطيط له مؤلم .دعوني احلم وأتخيل ,تخرجت وفي نفس السنه توظفت وبعد أن (جمعت)وتزوجت فكرت في بناء منزل جميل واسع به حوش ومسبح ,ولحسن حظي بنيت منزلي الفخم ودخلت احدى الجامعات لأمل الدراسات العليا وطورت نفسي وانا في ريعان شبابي ,بدأت بالاساسيات وعملت على تطوير الذات ولم تمر بي لحظه تقاعست فيها او خطر في بالي أن مكاني في الوظيفه ليس من حقي ,وان شهادتي لن تنفعني, (ياليت حلمي واقعاً) ,ولكن للاسف لابد ان افوق من الحلم وأن لا اضيع وقتي بأحلام ليس لها اساساً من الصحه.

إلى زملائي مع التحيه وعزيزي المأسوف على امرك خريج الدبلومات الصحيه او اي دبلوم اخر ثق تماماً وعن واقع تجربه انك لن تستفيد من شهادتك ابداً مادمت لاتمتلك الواسطه ,واذا نلت شرف الحصول على عمل فلن يتجاوز مرتبك الشهري 3000ريال فقط ولاتنسى {التأمينات} لانك موظف قطاع خاص .

سؤال أتمنى ان احصل على اجابته لماذا أصبحت الشركات تتعاقد مع الأمانات على سبيل المثال وتقوم بعملهم وتوظف الشباب السعوديين الذين يحملون مؤهلات مع هذه الشركات براتب زهيد جداً؟ , هل هذا هو الاتجاه الصحيح ؟
1

بواسطة : ثامر شرواني
 1  0  1979
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-08-2013 02:37 صباحًا عبدالله الأمير :
    من يقرأبقلبه مثل هذه الحالات يتفطر حزناً وألماً ولو قرأها بعقله لأصابته الحيرة بالجنون
    والله أنه لحق مشروع لكل شبابنا أن يحلموا بمستقبل واعد فهم لب المجتمع ولبنة البناء
    وعدم احتوائهم ومساندتهم لليقفوا على أقدامهم ويساهموا في خدمة مجتعهم سينبيء بعواقب
    وخيمة .
    فالبطالة في عصر النهضة والتنكولوجيااعتبرها قنبلة موقوته واللبيب بالإشارة يفهم
    ثم ما المانع أن يحصل الشاب على وظيفة طالما أبلى بلاء حسناً حتى حصل على شهادة تؤمن له وظيف
    مناسبة وتكفل له العيش الكريم في هذا البلدالمعطاء