• ×

01:36 صباحًا , الأحد 29 نوفمبر 2020

صورة للكاتبات
صورة للكاتبات

معجزة القارورة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الأنثى إحدى المعجزات,تركيبتها العقلية والنفسية وحتى الجسدية غاية في الذهول و التعقيد و الإبداع,كل أنثى لها قارورة خاصة مكونة من خليط من المشاعر المتضادة والشديدة التركيز و الجمال , هويتها الداخلية كم هائل من الصبر , الحنان و القسوة ,ت حب وتكره , تضحي وتنتقم , لديها مناجم عاطفية ولها من المهارات والقدرات الإبداعية و الذكاء مالايتوافر عادة لدى الرجل , قابلة للكسر بسهولة ولكنها بالمقابل ليست ضعيفة ,حاذقة وخلاَّقة .

وقد أكد ذلك خالقها جل وعلا حين قال سبحانه : "إن كيدهن عظيم" , وإذا ما تأملنا وتفكرنا في قوله تعالى : " إن كيد الشيطان كان ضعيفا" فالأخيرة تظهر مدى تعقيد الوصف في الآية التي سبقتها والتي تصف عظمة الكيد الذي يصدر من دهاء و عبقرية تخطيطية و إبداعية .." قارورة قابلة للكسر"ولكنها في الغالب وخصوصا في أشد الظروف تتحول إلى مايشبة القارورة البلاستيكية التي تتشكل مع شدة الضغط ثم تعود بعد زوال العرض إلى طبيعتها الحقيقية.

ولقد أوصى بها خاتم الأنبياء وسيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم بخطبة الوداع حيث : "رفقا بالقوارير", ولقد قرأت كثيرا عن مواضع القوة لدى المرأة ومنها"دموعها"والتي ترسل من خلالها تأثير السحر على الطرف الآخر, والمتأمل فقط في سواد البشرية العظيم على وجة هذة المعمورة ومن أين هم قادمون وأين كانوا يعيشون قبل ذلك ,الإجابة :من بطن إمرأة فسبحان خالق هذة القارورة .

1

 2  0  1003
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-11-2013 04:17 صباحًا الريف الشرقي :
    موضوع رائع وكلام في قمة الروعة والابداع ..لك مني فائق الاحترام وتقدير والرفع عقالي لكل قوارير الارض احتراما وتقدير,,
    • #1 - 1
      01-11-2013 06:08 صباحًا نجاة خيري :
      كل الشكر أخي الريف تفضلك بالقراءه و التعليق,,نبيل بهذا الإحترام المترف فخامةللأنثى..
  • #2
    01-14-2013 12:40 مساءً جيزاني صميم :
    المرأة العمود الفقري لكل امة فإن صلحت صلح المجتمع وان فسدة فسد المجتمع فهي الام المربية للاجيال موضوع جميل اختي الكريمة فمها تكلمنا عن المرأة لن نحصي اهميتها في المجتمع
    • #2 - 1
      01-15-2013 06:31 صباحًا نجاة خيري :
      الأخ جيزاني فعلا المرأة محور حساس إماأن تكون داعم تنموي أو معول هدم..رآقي هذاالفكرأخي..كل الشكر