• ×

05:14 صباحًا , الأربعاء 30 سبتمبر 2020

سالم محمد العماري
سالم محمد العماري

وسائط نقل للمعلمات ياوزارة التربية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


هنا تبدأ قصة امرأه تودع ابنتها صباح كل يوم و لاتدري هل تعود إليهم أم لا ؟! فابنتها تسعى لرزقها وتغامر بنفسها لأجل إسعاد فلذات كبدها وهي تعاني من مشقة الطريق وبعده , والخوف من مفاجآته وفواجعه و التي باتت تشكل خطراً على حياتها .

فهل وزارة التربية تعي مثل هذه الامور كل يوم تزهق أرواح وكل يوم ييتم اطفال أبرياء , إننا نؤمن بالقدر خيره وشره ولكن هنالك أسباب لو عملت الوزارة على حلها للتقليل من إزهاق الارواح وتخفيف المعاناه التي تشتكي منها بعض المعلمات , من بعد المسافات , أ الخوف من سائق أضاع ليله في السهرليصبح قائد لمركبة تنقل معلمات لمدارسهن البعيدة كل صباح ؛ فالمعلمات يأملن أن يكن في مأمن بعد الله لوصولهم إلى مدارسهم وعودتهم إلى قراهم المتناثرة .

السؤال الذي يدور بلا إجابة أين دور وزارة التربية والتعليم نحو تأمين وسائط نقل مأمونة للمعلمات كي يستطعن أن يؤدين الأمانه بأريحيه تامة و ذلك من خلال التعاقد مع شركات نقل حتى وإن تطلب الأمر أن تستقطع أجرة النقل من بدل النقل من رواتبهن شهرياً. ؟


1

 0  0  885
التعليقات ( 0 )