• ×

02:12 مساءً , الجمعة 25 سبتمبر 2020

المدير
المدير

صورة من الماضي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تجتاحني هذا المساء ذكريات الطفولة تتراءى أمامي كأطياف الكرى تحمل في ثناياها أنسام تفتح الزهور البكر وهي تعانق طل الصباح الجامح من أعطاف تلك الأجساد الصغيرة .
أراني في البعيد هناك خلف تأوهات هذا السديم المنهك عشش قريتي الصغيرة تنتصب شامخة تشق فضاءات الزمن الجميل تلتحف البساطة تجللها من هاماتها إلى جذورها الضاربة في أعماق الأرض.
كنا هناك نلهو في سفوحها , كنا نراها أكبر من الجبل كانت عندنا مضرب المثل في العظمة ليس هناك من هو أعظم منها عندنا إلا الذين بنوها , وهم يتوسدون أفيائها متحلقين حول الحكايات والآمال والضحكات التي تنطلق فتملأ المكان رونقا وجمالا .

كنا مع إشراقة صباحات قريتي نتسابق إلى معاميلنا نذوب في ترابها وطينها نستنشقه في أنوفنا ليتخللنا إلى النخاع فنتماها مع ما حولنا ونتمايل مع تمايل (رزاوي) الدخن المتعذق تنساب بين يديها أنسام الصباح فتذوب طربا وترقص ونرقص معها على أنغام الطبيعة .
الكل هنا كل أهل قريتي في معاميلهم وأسرتي معهم خرجنا جميعاً لنشارك (تلوم) الذرة ورزاوي الدخن رقصات البكور المنمنم بآمال الغد الباسم .

جدي هناك "يجرب" وابي يحمل مغراباً وأمي تداعب شجيرات (الدجر) و (الحبحب) لتقطف من بواكيرها الجنى وجدتي هناك وحدها تتخير من عذوق الذرة ما شب قبل الطوق وأصبح خضيراً تفوح منه تباشير موسم وفير , أنا وأخوتي كنا نسابق أحلامنا فوق الكثيب وشياهنا تلهو حولنا , ها هي الشمس تعلو وتعاود الصهيل لتستحث همت محصولنا أحسسنا بغمر حرارتها تنسكب داخل أرواحنا فركضنا إلى ظل أثلة جدتي نتحلق تحت جذعها الذي حكى روعة الصمود والعطاء مستخرجين من زنابيلنا الزواد لنأكل اليسير من خميرنا وريبنا , هنا أقف وغداً لنا صورة أخرى.

1

Mag-2001@hotmail.com

بواسطة : المدير
 9  0  1466
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-29-2012 11:20 مساءً ابوعلي :
    لقد عايشت الصورة منذ قرائتي ،ما أجملها من أيام وما أجمل أوناسها .

    لله درك يابو أحمد ، تتحفنادائماً بروائعك ، وددت تكملة الصورة لنندمج أكثر مع ذكريات لن تنسى .

    تحياتي ،،،،،،
  • #2
    11-29-2012 11:27 مساءً أبو زياد :
    الله الله عليك

    شتان بين زمن الماضي وزمن الحاضر
  • #3
    11-29-2012 11:34 مساءً أبو رولا :
    هدف كاتبنا الاستاذ / محمد المحافظة على عاداتنا وتقاليدنا والتمسك بها وتوريثها لاجيالنا.

    إنها الاصالة حقاً / سلمت أنامل كاتبها.
  • #4
    11-30-2012 12:56 صباحًا أبو مازن :
    قديمك نديمك وسلمت
  • #5
    11-30-2012 06:43 صباحًا المشهور :
    مااروعك ياأباأحمد لقد عدت بنا الى أجمل مراحل العمر تلك الأيام التي لايمكن أن تَنسى فلقد سلبت من الحضارة
    كل ماضٍ جميل .
  • #6
    12-01-2012 11:20 مساءً علي مباركي :
    مبدع ,,, ومن إبداع إلى إبداع .

    ذكريات لا تنسى ,,, لك تحيتي وتحية ديفيد
  • #7
    12-03-2012 03:27 مساءً ابو عابد :
    كلام رائع عشت لحظات العصر الجميل وانا اقرأ المقال ونحن في انتظار جديدك